الأمير هاري يعترف: أكره تويتر المتطفل

الأربعاء 2014/07/23
الأمير هاري: تويتر يمثل غزوا لخصوصيتي وخصوصية عائلتي

لندن - اعترف الأمير هاري أنه يكره موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وذلك خلال حضوره ورشة مع طلبة بريطانيين حول كيفية استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في الدعاية. وانتقد هاري موقع تويتر قائلا إنه يمثل غزوا لخصوصيته. وتتمثل المفارقة في أن نجل ولي العهد البريطاني قال ذلك خلال زيارة إلى إحدى المدارس يتدرب تلاميذها للمشاركة في مسابقة تشجع على اتقان التكنولوجيا الرقمية، أمضى الأمير هاري نفسه العام الماضي في تنظيمها.

وتتضمن تدريبات الأطفال تعليمهم استخدام تويتر وفيسبوك استعدادا للمشاركة في "ألعاب انفيكتوس"، كما تُسمى المسابقة التكنولوجية.

وبسؤاله حول ما إذا كان سيقوم بالتغريد خلال انطلاق دورة "ألعاب إنفيكتوس" التي تُقام من 10 إلى 14 سبتمبر في المدينة الأولمبية شرقي لندن ويشارك فيها 600 متسابق من 14 بلدا قال الأمير "القضية بالنسبة لي ولعائلتي ببساطة الصعوبة الكبيرة التي أُواجهها في كتابة تغريدات عن ألعاب انفيكتوس والتغريد عن شيء يعني الكثير عندي لكنني في الوقت نفسه أكره تويتر لتطفله على الخصوصية".

وكان الأمير هاري كتب في مايو الماضي أول تغريدة في حياته على تويتر خلال فعالية لترويج المسابقة. ومن أكبر أخطاء الأمير الشاب في السنوات الأخيرة تصويره عاريا خلال حفلة في غرفة فندق في مدينة لاس فيغاس. ولم تُنشر الصور على تويتر في البداية بل بيعت إلى مؤسسات إعلامية، ولكن تويتر أسهم في ترويج الحادثة.

واعترف بأنه كان لديه حساب على موقع فيسبوك تحت اسم مستعار "سبايك ويلز". والتقى الأمير الذي يعد الرابع في الترتيب للوصول إلى العرش البريطاني بعد والده وشقيقه الأمير ويليام وابن شقيقه الأمير جورج، بحوالي 60 طالبا من 6 مدارس في لندن في ورشة في "بيثنال جرين أكاديمي" حول كيفية استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

19