الأمير ويليام يزور تاج محل مستحضرا ذكريات والدته الأميرة ديانا

رحلة دوق ودوقة كامبريدج إلى الهند تتضمن برنامجا ثريا ولقاءات مكثفة، ويشمل البرنامج مباراة كريكيت خيرية وزيارة إلى حديقة وطنية ولقاءات مع نجوم السينما في البلاد، وفي زيارة إلى تاج محل يعيد الأمير ويليام إلى الواجهة ذكريات والدته الأميرة ديانا التي زارت المكان قبل نحو ربع قرن.
الخميس 2016/04/14
كيت زرعت البسمة على شفاه الأطفال الفقراء

لندن – قام دوق ودوقة كامبريدج بزيارة إلى الهند وبوتان، الأحد، وتتواصل إلى غاية الـ16 من أبريل الجاري. وستتضمن المحطات المخطط لها ضريح تاج محل، ومتنزها شهيرا للحياة البرية وفندقا تم استهدافه في العام 2008، على أن يختتم الزوجان جولتهما بزيارة إلى أشهر معالم الحب في العالم وهو تاج محل، أين جرى التقاط صورة لوالدة ويليام الأميرة ديانا بمفردها في العام 1992 بعد انهيار زواجها من الأمير تشارلز.

وفور وصولهما استهل الزوجان الملكيان جولتهما بوضع إكليل من الزهور على النصب التذكاري عند فندق تاج بالاس، تكريما لمن لقوا حتفهم في الهجمات الإرهابية في المدينة في نوفمبر من العام 2008.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن الزوجين توجها بعد وصولهما إلى مومباي إلى فندق تاج بالاس، وهو أحد المواقع التي استهدفتها هجمات مومباي التي راح ضحيتها قرابة 166 قتيلا، حيث قام الزوجان بوضع إكليل من الزهور على أرواح 31 من أفراد طاقم الفندق والنزلاء، كما التقى الزوجان الملكيان بالموظفين الذين كانوا يعملون خلال تعرض الفندق للهجمات وساهموا في إنقاذ المئات من النزلاء.

وتوجه الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون بالطائرة إلى العاصمة المالية للهند، والتقيا بأطفال من مؤسسات غير حكومية مختصة في رعاية الأطفال، كما التقيا بصغار المخترعين وقاما باختبار البعض من مخترعاتهم.

وقام الأمير وزوجته بجولة في حافلة مكشوفة ولعبا مباراة كريكيت مع فريق من أكاديمية محلية للكريكيت وأطفال من المؤسسات الثلاث. واستقبلت كيت، التي كانت ترتدي نظارة شمسية وثوبا باللون الأحمر والأبيض والأزرق، عدة تمريرات من أسطورة الكريكيت الهندي ساشين تندولكار الذي شارك أيضا في المباراة.

وقال الأمير ويليام أمام حشد من الممثلين والممثلات “أشعر أنا وكيت بإعجاب شديد بهذا المجتمع المتنوع الديمقراطي. لا يمكن أن يأتي أحد إلى هنا، دون أن يشعر بالاندهاش والروعة ودون إحساس بالإثارة”.

الأمير ويليام وزوجته التقيا بأطفال من مؤسسات غير حكومية مختصة في رعاية الأطفال، كما التقيا بصغار المخترعين وقاما باختبار البعض من مخترعاتهم

وقال نجم بوليوود شاه روخان بدوره للدوق “إنك ستترك في الهند انطباعا لا يمحى”. وأضاف “الهند هي أكثر الدول التي ستزورانها في حياتكما دفئا وبهجة”.

ولكن روعة الهند خيم عليها بعض الحزن، إذ قدم الأمير ويليام تعازيه للبلاد بعد الحريق الكارثي الذي أسفر عن مقتل مئة شخص، وإصابة أكثر من 380 آخرين في معبد بولاية كيرالا الجنوبية.

ووقف الأمير ويليام وكيت بضع دقائق حداد عند النصب التذكاري عند بوابة الهند في قلب نيودلهي، تقديرا للقوات المسلحة الهندية. ويشار إلى أن الكثير من الهنود حاربوا إلى جانب بريطانيا خلال الحربين العالميين. كما زار الأمير ويليام وكيت غاندي سمريتي، المتحف الواقع في مقر المنزل الذي كان يقيم فيه غاندي.

وحضر دوق ودوقة كمبريدج حفلا خيريا مستوحى من أجواء بوليوود، الثلاثاء، حيث حضرت كيت مرتدية ساريا هنديا من إبداع مصمم أزياء هندي كبير.

وتناول دوق ودوقة كمبريدج العشاء مع نجوم السينما الهندية في ختام أول أيام زيارة يقومان بها إلى الهند وتستمر أسبوعا. وقد تحقق حلم بومان كوهينور (93 عاما) صاحب مطعم بريتانيا في مدينة مومباي الهندية، عندما تمكن من لقاء الأمير ويليام وكيت في مقر إقامتهما في فندق تاج بالاس. ويشار إلى أن مطعم بريتانيا من أشهر معالم مومباي.

ويقول بومان إنه من أكثر محبي الأسرة الملكية البريطانية في الهند. وقال أفشين كوهينور ابن بومان “والدي أرسل خطابات للملكة إليزابيث عدة مرات. وقد أرسلت له خطابا وصورة لها بالحجم الطبيعي”. وأضاف أن مقطع الفيديو الذي يظهر والده وهو يتحدث عن نفسه ورغبته في لقاء الزوجين الملكين انتشر على موقع يوتيوب، مما أثار اهتمام المسؤولين البريطانيين.

وكتب قصر كنجستون على صفحته على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي أن الدوق والدوقة علما بقصة بومان وتأثرا بها وقاما بدعوته إلى مقر إقامتهما، الأحد.

وقال أفشين “والدي يعاني من مشاكل في السمع ولا يستطيع التحدث هاتفيا، ولكنني كنت معه وقت لقائه بالزوجين الملكين. سأله الأمير ويليام كيف جاءته فكرة إطلاق اسم بريتانيا على مطعمه”.

شاه روخان: دوق و دوقة كامبردج سيتركان انطباعا لايمحى في الهند

وأضاف “والدي طلب من الأمير ويليام إيصال تحياته إلى جدته الملكة”، كما طلب منه أن يقبل نيابة عنه الأمير جورج والأميرة شارلوت عندما يعود إلى بريطانيا.

ويذكر أن والد بومان رشيد كوهينور قدم إلى مومباي من يازد في إيران إلى جانب عدد من معتنقي ديانة الزرادشتية، وقام بفتح مطعمه الشهير في العام 1923 وأطلق عليه بريتانيا لتكريم الحكام البريطانيين حين ذاك.

وقام الثنائي الأميري برحلة إلى سفاري، الأربعاء، في حديقة كازيرانجا الوطنية في ولاية آسام التي تضم ثلثي أعداد حيوان وحيد القرن في العالم، إلى جانب الأفيال وآيل المستنقع والنمور غيرها.

وسيسافر الزوجان بعد هذه الرحلة إلى بوتان الواقعة في جبال الهيمالايا، حيث سيلتقيان بالملك والملكة كما سيزوران دير عش النمر الذي يطلق عليه “بارو تاكسانج”.

وبعد مرور أكثر من عقدين على تصوير الأميرة البريطانية الراحلة ديانا وحيدة حزينة في تاج محل، يزور ابنها الأمير ويليام وزوجته كيت المزار الهندي الشهير، مستحضرا ذكريات زيارة والدته لنفس المكان عام 1992.

وكانت صورة الأميرة ديانا وهي جالسة وحيدة على أريكة قد تصدرت آنذاك الأنباء في جميع أنحاء العالم، وصورت على نطاق واسع على أنها تشير إلى زواجها الذي بات يتعذر إصلاحه من ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز.

وانفصل الزوجان عام 1996 بعد زواج دام 15 عاما، وفي العام الذي يليه فارقت ديانا الحياة في حادث سيارة في باريس.

وتجنب تشارلز زيارة تاج محل في زيارات متعاقبة للهند. وقال متحدث باسم الأمير ويليام، إن دوق كمبريدج وزوجته “يتوقان إلى زيارته”.

وأضاف المتحدث “دوق كمبريدج يدرك بالطبع التقدير الهائل الذي تحظى به والدته أميرة ويلز في الهند، ويقدر المكانة الرفيعة لصور الأميرة في تاج محل”. وتابع “يشعر بأنه محظوظ للغاية بأن يزور المكان الذي مازالت ذكرى والدته فيه تنبض بالحياة”.

12