الأندية السعودية تتجه لخفض الرواتب

الاتحاد السعودي لكرة القدم يدرس إمكانية تقليص عدد اللاعبين الأجانب في الأندية خاصة مع التداعيات المالية المتوقعة بعد توقف النشاط الكروي.
الأربعاء 2020/04/01
الأندية الكبيرة قدوة للجميع

الرياض - أوضح تقرير إخباري أن عددا من أندية دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لكرة القدم (دوري المحترفين السعودي)، تتجه إلى تخفيض رواتب اللاعبين والمدربين بعد الاتفاق معهم.

وأوضحت صحيفة الرياضية السعودية أن هذه الخطوة تأتي رغبة من الأندية في تجاوز الأعباء المالية التي تقع على عاتقها، خلال فترة توقف الأنشطة الرياضية في السعودية، في ظل كارثة كورونا المستجدّ المتفشي في العديد من دول العالم.

وقال معيض الشهري، رئيس لجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين عضو مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم، إنه من المتوقع أن يبادر اللاعبون السعوديون والأجانب في الأندية إلى تخفيض الرواتب خلال فترة تعليق الأنشطة الرياضية في السعودية. وأضاف الشهري في تصريحات خاصة لصحيفة الرياضية، “مبادرة اللاعبين ستساهم في تقليل آثار الكارثة المالية في جميع الأندية، خاصة أن كثيرا من نجوم كرة القدم العالمية، بادروا بتخفيض رواتبهم دعما لأنديتهم في الكارثة التي تمر بها”.

وأكد الشهري أنهم في انتظار ما سيسفر عنه اجتماع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) خلال الأيام القليلة المقبلة، والذي سيشمل جميع الاتحادات في العالم، مشيرا إلى أحقية الفيفا في مناقشة واتخاذ مثل هذه القرارات وفقا للمادة 27 من لائحة أوضاع وانتقالات اللاعبين، التي نصّت على أن حالات القوة القاهرة يبت فيها مجلس إدارة الفيفا وتكون قراراته نهائية، كون فايروس كورونا قوة قاهرة. ورحّب رئيس لجنة الاحتراف بأي اتفاق بين الأندية واللاعبين على نسبة تخفيض الرواتب، مؤكدا أن اللاعبين لن يتخلّوا عن الوقوف إلى جانب أنديتهم.

التزام كبير

في المقابل شدّد عبدالعزيز المضحي رئيس العدالة السعودي، على التزام ناديه بإيداع راتب الشهر الجاري لجميع منتسبيه من لاعبين وأجهزة فنية وموظفين. يأتي ذلك رغم توقف النشاط الرياضي بالمملكة العربية السعودية، للحد من انتشار فايروس كورونا المستجدّ. وقال المضحي في تصريحات لصحيفة الاقتصادية السعودية، إن ناديه استكمل صرف المستحقات المالية في موعدها.

رئيس لجنة الاحتراف رحب بأي اتفاق بين الأندية واللاعبين، مؤكدا أنهم لن يتخلوا عن الوقوف مع أنديتهم

وأشار إلى متابعة الجهاز الفني بقيادة التونسي ناصيف البياوي، لجميع اللاعبين وبرامج تدريباتهم المنزلية. وأضاف “الجميع يعرف بأن التدريبات المنزلية تختلف عن التمارين الجماعية، إلا أنها تحافظ على جزء من اللياقة في انتظار زوال هذه الغمة وعودة الحياة إلى طبيعتها”. وختم بالرد على سؤال بشأن مصير النسخة الحالية من الدوري السعودي بقوله “الأمر معقّد بشكل كبير، لأنه يحتاج إلى دراسة شاملة ومستفيضة قبل اتخاذ القرارات المناسبة”. ويعتلي الهلال ترتيب الدوري برصيد 51 نقطة، بفارق 6 نقاط عن أقرب ملاحقيه النصر حامل اللقب، ويحتل الوحدة المركز الثالث (39 نقطة)، والأهلي رابعا (37 نقطة).

تداعيات مالية

في سياق آخر ذكر تقرير إخباري، أن الاتحاد السعودي لكرة القدم يدرس إمكانية تقليص عدد اللاعبين الأجانب في الأندية، خاصة مع التداعيات المالية المتوقعة بعد توقف النشاط الكروي. وكان الاتحاد اتخذ قرارا سابقا بوجود 7 لاعبين أجانب في كل فريق، لكنه في طريقه لإلغاء القرار في ظل عدم قدرة الأندية على الوفاء بمتطلبات هذا العدد من المحترفين.

وأشارت صحيفة الرياض السعودية إلى أن أنباء ترددت داخل الاتحاد السعودي لكرة القدم عن دراسة قرار تخفيض عدد اللاعبين الأجانب بسبب الأعباء المالية الأخيرة على الأندية بسبب كورونا. وتعاني الأندية السعودية من انخفاض حاد في الموارد المالية منذ إيقاف النشاط الرياضي بسبب انتشار فايروس كورونا. وكانت كافة الأنشطة الرياضية في السعودية تم تأجيلها إلى أجل غير مسمى في إجراءات احترازية بسبب كورونا.

22