الأهلي الإماراتي يبحث عن الفوز الأول في دوري أبطال آسيا

الأربعاء 2015/03/04
مهمة محفوفة بالمخاطر للأهلي الإماراتي في طهران

دبي - تستكمل اليوم الأربعاء بقية مباريات الجولة الثانية من سباق دوري أبطال آسيا لكرة القدم بثماني مباريات في غاية القوة والإثارة، وتبدو الفرق العربية أمام رهانات صعبة.

يبحث الأهلي الإماراتي عن تحقيق ما عجز عنه في دبي عندما يحل ضيفا على تراكتور سازي الإيراني في تبريز ضمن منافسات الجولة الثانية لفرق المجموعة الرابعة في دوري أبطال آسيا.

وفشل الأهلي في تحقيق الفوز على ضيفه الأهلي السعودي في الجولة الأولى واكتفى بالتعادل معه 3-3، لذلك فإن طموحه هو العودة بالـ3 نقاط من مباراته مع تراكتور سازي وإن كانت مهمته لن تكون سهلة أمام فريق جريح خسر في مباراته الأولى ويتطلع إلى نفس الهدف.

وتسعى الكتيبة الإماراتية إلى تحقيق الفوز في هذه المباراة للاستمرار في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل للدور التالي، لا سيما وأن آمال الفريق في المنافسة على لقب الدوري تبخرت بعد تعادله مع عجمان سلبيا.

ويعلم الفريق المنافس، صاحب المركز الأخير في المجموعة، أن المباراة لن تكون سهلة ولا سيما أنه يبحث هو الآخر عن الفوز ليجدد آماله في الصعود إلى الدور التالي.

ويفتقد الفريق الإماراتي لاعبه التشيلي لويس خيمنيز الذي نال بطاقة حمراء في مباراة الجولة الأولى، إلا أن ذلك من المفترض ألا يشكل أي عائق أمام المدرب الروماني أولاريو كوزمين الذي يملك في تشكيلته الكثير من الأوراق الرابحة مثل إسماعيل الحمادي صاحب الهدفين أمام الأهلي السعودي والمغربي أسامة السعيدي والبرازيلي ريبيرو إيفرتون والمهاجم الدولي أحمد خليل.

وفي المباراة الثانية يبحث الأهلي السعودي عن النقاط الـ3 عندما يستضيف ناساف كارشي الأوزبكي بجدة. وبعد أن اكتفى الأهلي بالتعادل 3-3 مع نظيره الأهلي الإماراتي في مباراته الافتتاحية، فإنه لن يرضى بغير الفوز، سيما وأن المباراة تقام على أرضه وأمام جماهيره في حين يطمح ناساف في تجاوز عقبة مضيفه سواء بالفوز الذي سيضعه على بعد خطوات من بلوغ الدور الثاني أو على الأقل العودة بنقطة التعادل التي تعتبر مكسبا للفريق.

بكين جوان الصيني وسوون سامسونغ بلووينغز الكوري الجنوبي يبحثان كلاهما عن الانفراد بصدارة المجموعة عندما يواجهان بعضهما

ورغم ظروف الإصابات التي يعاني منها الأهلي إلا أنه يبقى مرشحا للفوز خصوصا في ظل الرغبة الكبيرة لدى لاعبيه الذين يأملون استعادة نغمة الانتصارات التي غابت آسيويا ومحليا في آخر ثلاث مباريات.

ويدرك مدربه السويسري كريستيان غروس أهمية المباراة ولهذا سيكون تركيزه على الجوانب الهجومية والاعتماد على السرعة في بناء الهجمة وتنويع أساليب اللعب لإرهاق دفاع المنافس.

والمواجهة هي الأولى بين الأهلي وناساف كارشي والخامسة في تاريخ مواجهات الأهلي أمام الفرق الأوزبكية، حيث سبق أن تقابلا في 4 مواجهات فاز الأهلي في اثنتين وخسر مثلها وسجل هجومه 10 أهداف، بينما استقبلت شباكه 5 أهداف.

وتعود أول مباراة بين الأهلي وفريق أوزبكي إلى عام 2000 عندما واجه نوفباخور في ربع نهائي كأس الكؤوس الآسيوية وتغلب عليه 6-1 تعاقب على تسجيلها طلال المشعل وخالد مسعد والكولمبي الكاتو وخالد قهوجي وإبراهيم السويد وعبدالحميد جدوع.

أما آخر مواجهة فكانت عام 2015 في دوري المجموعات لدوري أبطال آسيا وخسرها 1-2 وسجل هدفه الوحيد البرازيلي روجيرو بيريرا.

ومن ناحية أخرى يحتدم الصراع من جديد بين السد القطري والهلال السعودي في لقاء الديربي الخليجي الآسيوي الذي يجمع بينهما اليوم الأربعاء في الجولة الثانية لدوري أبطال آسيا ضمن المجموعة الثالثة.

ويتصدر الهلال المجموعة بعد فوزه الأول علي لوكوموتيف طشقند الأوزبكي، بينما رصيد السد نقطة واحدة بتعادله السلبي مع فولاذ خوزستان الإيراني بالاهواز. لقاء السد والهلال بات لقاء سنويا يجمع بينهما في الدور، وتكرر للمرة الثانية وللمرة الأولى الموسم الماضي في ربع النهائي.

وتأتي المواجهة القوية الجديدة وسط رغبة جامحة من جانب الفريقين لتحقيق الفوز، حيث يسعي السد إلى أول انتصار والهلال للتمسك بالصدارة. وفي المجموعة السابعة يبحث بكين جوان الصيني وسوون سامسونغ بلووينغز الكوري الجنوبي عن الانفراد بصدارة المجموعة عندما يواجهان بعضهما. ويتقاسم الفريقان صدارة المجموعة ويمتلك كل منهما ثلاث نقاط، حيث فاز بكين جوان الصيني على بريزبان روار الأسترالي بهدف دون مقابل بينما فاز سوون سامسونغ بلووينغز الكوري الجنوبي على أوراوا ريد دياموندز الياباني 2-1 في مباراتي الفريقين في الجولة الأولى.

وفي نفس المجموعة يحل بريزبان روار الأسترالي ضيفا على أوراوا ريد دياموندز الياباني. ويلتقي ويسترن سيدني الأسترالي، حامل اللقب، مع ضيفه قوانغتشو إيفرغراند الصيني بحثا عن صدارة المجموعة الثامنة، ولا سيما أن كلاهما يمتلك ثلاث نقاط بعد أن حقق كل فريق منهما الفوز في الجولة الأولى. وفي نفس المجموعة يستضيف اف سي سول الكوري الجنوبي نظيره كاشيما انتلرز الياباني.

22