الأهلي الإماراتي يبحث عن صفحة آسيوية جديدة من طهران

الاثنين 2015/03/02
كوزمين يؤكد ولاءه لكتيبة الفرسان

دبي - توجهت بعثة فريق النادي الأهلي الإماراتي لكرة القدم إلى مدينة تبريز الإيرانية اليوم الاثنين لمواجهة فريق تركتور سازي تبريز في الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الرابعة ضمن مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

وتضم البعثة كلا من عبيد سعيد بن عيسى نائب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي ومحمد مطر غراب عضو مجلس إدارة شركة الأهلي للكرة وأحمد خليفة حماد المدير التنفيذي ومحمد فرج عبدالله نائب المدير التنفيذي وعبدالمجيد حسين مشرف الفريق الأول وأحمد شاه إداري الفريق والدكتور موسى عباس نائب رئيس أكاديمية الأهلي لكرة القدم والجهاز الفني بقيادة الروماني كوزمين أولاريو ومساعديه.

كما تضم البعثة اللاعبين ماجد ناصر وأحمد مبارك وأحمد محمود “ديدا” وعبدالعزيز صنقور ووليد عباس ومحمد سبيل ويوسف السيد وعيسى سانتو وحميد عباس وعبدالعزيز هيكل وسالمين خميس وماجد حسن وكيونغ وون وإسماعيل الحمادي وحبيب الفردان وسعيد جاسم وسعيد أحمد وأحمد خليل ووليد حسين وأسامة السعيدي ولويس خيمينيز وإيفرتون ريبيرو.

وأكد الروماني أولاريو كوزمين، المدير الفني الأول لكرة القدم بنادي أهلي دبي، على عدم شعوره بالقلق حول مستقبله مع الفرسان في الفترة المقبلة، لا سيما بعد النتائج السلبية التي حققها الفريق الأحمر في دوري الخليج العربي لكرة القدم.

وقال كوزمين إن الجهاز الفني عقد جلسة مع اللاعبين وتحدث معهم وتعاهدوا جميعا فتح صفحة جديدة في الدوري المحلي وبدء التفكير في دوري أبطال آسيا والاستعداد للمسابقة القارية.

وأضاف المدرب الروماني أنه يعلم أن الفريق تواجهه مشاكل من الصعب حلها في وقت قصير، مشددا على أنه يجب أن يبذل اللاعبون قصارى جهدهم في الفترة المقبلة لكى يتخطوا هذه المحنة وإثبات ذلك في مباراة عجمان وسوف يرى الجميع الأهلي في شكله الجديد. وتابع أنه لا يمكن أن يلقي المسؤولية على اللاعبين عند الهزيمة، موضحا أنه لم يخسر كثيرا في مسيرته التدريبية ولا يحب الهزيمة على الإطلاق ويتأثر كثيرا عند الخسارة.

وأشار إلى أنه يجب على الجمهور أن يعرف الصعوبات التي يعيشها الفريق في الوقت الحالي، حيث لا يتدرب اللاعبون الوقت الكافي، ولكن الجميع لديه ثقة في قدرات اللاعبين وفي قدرتهم على العودة إلى المسار الصحيح. واختتم حديثه قائلا إن فرصة الفرسان في المنافسة على لقب دوري الخليج العربي لكرة القدم أصبحت ضعيفة للغاية، موضحا أنه عليهم استغلال المباريات المقبلة لاستعادة الثقة والاستعداد لدوري أبطال آسيا.

22