الأهلي الإماراتي يتحدى نفط طهران في دوري أبطال آسيا

تتواصل اليوم الأربعاء منافسات ذهاب الدور ربع نهائي لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، إذ يسعى فريق الأهلي الإماراتي إلى الظفر بنتجية إيجابية في طهران لتأمين تذكرة العبور قبل لقاء العودة.
الأربعاء 2015/08/26
أهلي دبي يريد الاستفادة من البداية القوية محليا

دبي - يطمح الأهلي الإماراتي إلى استثمار بدايته القوية في الدوري المحلي عندما يحل اليوم الأربعاء ضيفا على نفط طهران الإيراني في ذهاب الدور ربع نهائي لدوري أبطال آسيا لكرة القدم. وحقق الأهلي بداية مثالية في الدوري الإماراتي عندما اكتسح ضيفه الفجيرة 8-1 في أعلى نتيجة خلال المرحلة الأولى من البطولة. كما اطمأن الأهلي خلال المباراة على جاهزية لاعبيه المحليين والأجانب، حيث سجل الدولي إسماعيل الحمادي ثلاثة أهداف، مقابل هدفين للقادم الجديد البرازيلي رودريغو ليما ومثلهما لمواطنه إيفرتون ريبيرو.

وسيكون طموح الأهلي تحقيق نتيجة إيجابية أمام نفط طهران، قبل أن يواجهه إيابا على أرضه في دبي في 16 سبتمبـر المقبل.

ووصل الأهلي ألى ربع النهائي للمرة الأولى في تاريخه بعد أربع نسخ فشل خلالها في عبور الدور الأول، علما أن تحضيراته كانت مثالية طمعا في التأهل إلى نصف النهائي بعدما جنبته القرعة مواجهة الهلال السعودي ولخويا القطري الأقوى نسبيا من نفط طهران.

وأبقى الأهلي الذي يقوده المدرب الروماني كوزمين أولاريو على معظم تشكيلته التي خاضت معه غمار منافسات الموسم الماضي، وكان التغيير الوحيد ضم البرازيلي ليما قادما من بنفيكا البرتغالي، الذي كان هداف الفريق الأول في فترة المعسكر الخارجي في إيطاليا بتسجيل أربعة أهداف في المباريات الودية ثم أكد حسه التهديفي العالي بهدفيه في مرمى الفجيرة.

كما يملك الأهلي الكثير من الأوراق الرابحة بوجود إسماعيل الحمادي وأحمد خليل هداف الفريق في النسخة الحالية للبطولة الآسيوية برصيد خمسة أهداف وماجد حسن وحبيب الفردان ووليد عباس.

ويعول الأهلي أيضا على خدمات البرازيلي إيفرتون في صناعة اللعب والكوري الجنوبي كيونغ وو الذي سيشغل مركز قلب الدفاع في ظل النقص الحاد في الخط الخلفي بسبب إصابة عيسى سانتو وعبدالعزيز صنقور.

ورقة رابحة

وستكون الفرصة سانحة أمام المغربي أسامة السعيدي لإثبات أنه ورقة رابحة للأهلي حيث جدد النادي الثقة به وضمه إلى قائمته الآسيوية بعدما كانت المفاضلة بينه وبين البرازيلي جوزيل سياو الذي يلعب في الجناح الأيسر أيضا.

وانضم السعيدي إلى الأهلي في يناير الماضي قادما من ليفربول الإنكليزي، لكنه لم يكن فعالا ولم يقدم مستواه المعهود، لذلك كان أحد المرشحين لمغادرة قائمة الفريق. ويخوض الأهلي ربع نهائي بعد تخطيه مواطنه العين في الدور الثاني بتعادله معه ذهابا 0-0 وفوزه عليه إيابا 2-1.

محمد إبراهيم: من خلال متابعتي للخصم، استنتجت بأنه يقدم كرة قدم حديثة

وحل الأهلي ثانيا في المجموعة الرابعة ضمن منافسات الدور الأول برصيد 8 نقاط، متفوقا بفارق الأهداف فقط على ناساف الأوزبكي، في حين تصدر الأهلي السعودي المجموعة برصيد 12 نقطة.

أما نفط طهران، فحل ثانيا خلف العين الإماراتي في المجموعة الثانية من الدور الأول، ثم تخطى الأهلي السعودي في الدور الثاني بفوزه عليه 1-0 ذهابا وخسارته أمامه 1-2 إيابا.

وفي مباراة ثانية اليوم أيضا، يلتقي شونبوك الكوري الجنوبي مع غامبا أوساكا الياباني. وكان شونبوك قد أخرج بكين غوان الصيني من الدور الثاني بتعادله معه 1-1 ذهابا وفوزه عليه 1-0 إيابا، في حين تخطى غامبا أوساكا فريقا كوريا هو كلوب سيول بفوزه عليه 3-1 ذهابا و3-2 إيابا.

المربع الذهبي

يلتقي الكويت الكويتي مع ضيفه كيتشي من هونغ كونغ اليوم الأربعاء في ذهاب ربع نهائي لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي في كرة القدم في سعي منه إلى الوصول للمربع الذهبي. ويلعب اليوم أيضا استقلال دوشانب الطاجيكستاني مع باهانغ الماليزي في الدور ذاته. وتقام جولة الإياب في 15 و16 سبتمبر المقبل.

بدأ الكويت مشواره في الدور الأول من المسابقة القارية حيث احتل المركز الثاني في المجموعة الرابعة برصيد 10 نقاط خلف الجيش السوري المتصدر (14 نقطة) وأمام الرفاع البحريني (8) والنجمة اللبناني (نقطة واحدة). وفي دور الـ16، تغلب على الشرطة العراقي 2-0. أما كيتشي، فاحتل المركز الثاني ضمن المجموعة السادسة برصيد 11 نقطة خلف دارول تاكزيم الماليزي (15 نقطة) متقدما على إيست بنغال الهندي (5) وباليستييه خالسا السنغافوري (3).

وفي دور الـ16، تفوق على مضيفه بيرسيب باندونغ الأندونيسي 2-0. ورأى مدرب فريق الكويت محمد إبراهيم أن مواجهة كيتشي لن تكون سهلة كما يتوقع الكثيرون، وقال “من خلال متابعتي للخصم خلال الفترة الماضية، استنتجت بأنه يقدم كرة قدم حديثة، ويعتمد على اللياقة البدينة العالية، والسرعة والتكتيك المنضبط”.
كيتشي تأسس عام 1928 ويدرب فريقه الأسباني خوسيه مولينا، يملك الفريق أربعة ألقاب محلية

وكشف أن كيتشي احتفظ بلاعبيه الدوليين كافة خلال فترة الإعداد استعدادا للمواجهة الآسيوية، وذلك في إشارة إلى غياب ثمانية لاعبين من فريقه بسبب ارتباطهم بمنتخب الكويت في معسكر تركيا حيث يستعد “الأزرق” لمواجهة ميانمار ولاوس في 3 و8 سبتمبر المقبل على التوالي، ضمن الجولتين الثالثة والرابعة من منافسات المجموعة السابعة للتصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا ونهائيات كأس آسيا 2019 في الإمارات.

وشدد إبراهيم على أن وصول كيتشي إلى ربع النهائي يفرض على لاعبيه الحذر من مفاجآته، مشيدا بعناصر فريقه وانضباطهم وتحملهم فترة إعداد صعبة بين الكويت وتركيا.

وأبدى امتعاضه من إلغاء عدد من مباريات “الأزرق” الودية في معسكر تركيا، لأن ذلك برأيه سيؤثر على مستوى اللاعبين ولياقتهم البدنية. وكان منتخب الكويت خاض مباراتين فقط في تركيا مع فريقين محليين بعدما قيل في البداية إنه سيواجه هونغ كونغ مرتين وليبيا والبحرين. ودخل فريق الكويت معسكرا تدريبيا في تركيا خاض خلاله ثلاث مباريات انتهت جميعها بالتعادل، ثم التقى وديا على أرضه مواطنه القادسية فتعادل معه أيضا 1-1 لكن من دون لاعبيهما الدوليين.

واستقر الجهاز الفني على 20 لاعبا من بينهم 8 من عناصر المنتخب العائدين من تركيا هم مصعب الكندري، يوسف الخبيزي، سامي الصانع، فهد الهاجري، فهد عوض، عبدالله البريكي، خالد عجب وفهد العنزي. ويأمل “الأبيض” في الموسم الحالي الحفاظ على لقب الدوري المحلي، إلى جانب استعادة لقب كأس الاتحاد الآسيوي الذي حصده في ثلاث مناسبات سابقة (رقم قياسي).

من جانبه، تأسس كيتشي عام 1928 ويدرب فريقه الأسباني خوسيه مولينا. يملك الفريق أربعة ألقاب محلية تتمثل في الدوري أعوام 2007 و2011 و2012 والكأس 2007، علما أنه يخوض منافسات الدور ربع النهائي من المسابقة القارية للمرة الثالثة على التوالي.

23