الأهلي الإماراتي يستهل رحلة الدفاع عن كأسه التاسعة

الاثنين 2013/12/09
الأهلي يسعى إلى مواصلة انطلاقته القوية من بوابة الكأس

دبي- يطمح صاحب لقب النسخة الفارطة من كأس الإمارات فريق "القلعة الحمراء"، إلى مواصلة مسيرته الناجحة والبحث عن لقبه للمرة التاسعة في تاريخه بمواجهة الإمارات. وتقام منافسات الكأس على ملاعب محايدة بنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة.

ينطلق فريق الأهلي الإماراتي في رحلة الدفاع عن لقبه بطلا لكأس الإمارات لكرة القدم في مواجهة نظيره فريق الإمارات، غدا الثلاثاء ضمن دور الستة عشر. ويفتتح الدور اليوم الإثنين فيلعب الوصل مع عجمان، والذيد (درجة ثانية) مع الشعب، والنصر مع الفجيرة (درجة ثانية)، ودبي مع الشباب، ويستكمل الثلاثاء بلقاءات العين مع الشارقة، والظفرة مع بني ياس، والجزيرة مع الوحدة.

وكانت كتيبة الأهلي قد أحرزت اللقب في الموسم الماضي للمرة الثامنة في تاريخه بفوزه على الشباب في المباراة النهائية 3-2. ولن تكون مهمة الفريق الأحمر صعبة في تخطي عقبة الإمارات، بالنظر إلى فارق الإمكانات الفنية بين الطرفين التي تصب لصالح الأول متصدر ترتيب الدوري بفارق أربع نقاط عن مطارده الشباب، في حين يحتل الثاني المركز الثاني عشر.

ويتطلع الأهلي إلى استعادة نغمة الفوز التي غابت عنه في آخر مرحلتين من الدوري بتعادله مع الشارقة 0-0 والجزيرة 2-2، وسيعتمد مرة أخرى على تشكيلته التي تزخر بلاعبين مميّزين بوجود هدافه البرازيلي أدينالدو غرافيتي ومواطنه جوزيل سياو والبرتغالي هوغو فيانا والتشيلي لويس خيمنيز والرباعي الدولي ماجد حسن وعبدالعزيز هيكل وعبدالعزيز صنقور ووليد عباس.

ويسعى الإمارات الذي أعلن تعيين البرازيلي باولو سيرجيو، مديرا فنيّا له إلى إزعاج الأهلي وتحقيق مفاجأة على حسابه، معوّلا على تألق مهاجمه الأرجنتيني جيرمان هيريرا صاحب سبعة أهداف في الدوري ولاعب الوسط البرازيلي لويز هنريكي. وأعلن نادي الإمارات تعيين جهاز فني جديد لقيادة الفريق الأول لكرة القدم، بدلا من المدرب الإماراتي عيد باروت، بعد نتائج الفريق المهتزة في الدوري الإماراتي.

وقال مسؤولون في النادي إن شركة نادي الإمارات لكرة القدم، تعاقدت رسميا مع المدرب البرازيلي باولو سيرجيو، مديرا فنيا للفريق الأول لكرة القدم، والذي يتواجد لأول مرة في منطقة الخليج والشرق الأوسط.

وستكون مباراة نادي الشارقة الملقب بـ"ملك الكأس" بسبب ألقابه الثمانية في البطولة مع العين في واجهة المباريات، على اعتبار أن مواجهاتهما عادة ما تحمل ندية كبيرة. ويتطلع العين بجدية إلى مسابقة الكأس لإحراز لقبها وإنقاذ موسمه، بعدما خرج من الدور الأول لكأس الرابطة وأصبح وضعه صعبا في الحفاظ على لقبه بطلا للدوري في آخر موسمين مع احتلاله المركز السادس برصيد 14 نقطة وبفارق 9 نقاط عن الأهلي المتصدر.

من جهته، يقدم الشارقة الصاعد هذا الموسم إلى الدرجة الأولى، عروضا مميّزة حيث تأهل إلى نصف نهائي كأس الرابطة ويحتل المركز الخامس في الدوري، ويبرز في صفوفه الثلاثي البرازيلي غابريال فيليبي ومارسيو راموس وزي كارلوس وأحمد خميس وسالم خميس.

ويلعب الوحدة مع الجزيرة في "دربي أبوظبي"، ويملك الفريقان نفس الطموح للذهاب بعيدا في المسابقة التي تشكل الأمل الأخير لهما لإنقاذ موسمهما. ويتطلع الشباب وصيف النسخة الماضية إلى تكرار فوزه على دبي في الدوري 3-0 عندما يلتقيه الثلاثاء، في حين يخوض الظفرة وبني ياس مباراة متكافئة، كما هو حال لقاء عجمان والوصل.

22