الأهلي الإماراتي يسعى للبقاء في الصدارة

الخميس 2014/02/06
الأهلي لتجنب مفاجآت الشعب

دبي - يسعى فريق القلعة الحمراء إلى تجنب أية مفاجآت والإبقاء على فارق النقاط على الأقل الذي يفصله عن أقرب مطاريه الجزيرة، عندما يحل ضيفا على الشعب الثاني عشر، غدا الجمعة، في المرحلة السابعة عشرة من الدوري الإماراتي لكرة القدم.

وافتتحت المرحلة في 28 يناير الماضي بمباراة مقدمة بين بني ياس المرتبط بخوض منافسات الدور الثاني من ملحق دوري أبطال آسيا مع الوحدة وانتهت بفوز الأخير 3-2. وتأتي المرحلة مع إغلاق باب الانتقالات الشتوية، حيث عززت الأندية صفوفها، وإن كانت الحصة الأكبر للانتدابات من نصيب الفرق المهددة بالهبوط إلى الدرجة الثانية.

واكتفى الأهلي المتصدر بإبرام صفقتين محليتين بضم الحارس محمود أحمد قادما من الوصل ومدافع بني ياس ثامر محمد، وجدد الثقة في لاعبيه الأجانب الأربعة وهم البرازيليان أدينالدو غرافيتي وجوزيل سياو والتشيلي لويس خيمنيز والبرتغالي هوغو فيانا.

ولن تكون مهمة الأهلي صعبة أمام الشعب الثاني عشر (10 نقاط) والذي تغيّر بشكل لافت وقدم أداء لافتا في آخر مرحلتين بفوزه على النصر 2-0 وخسارته بصعوبة بالغة أمام الوصل 0-1. وكان الشعب أكثر الفرق تعزيزا لصفوفه بضم الهولندي سبنسر ليما والفنزويلي خيسوس ميزا والأوزبكي أويبك كلشيف وحارس المرمى عبيد الطويلة وفريد إسماعيل.

ويواجه الجزيرة الثاني (32) طموحات مضيفه عجمان، بالخروج من المركز الأخير الذي يحتله حاليا برصيد 9 نقاط. وبعد بداية موسم مخيّب وجد الجزيرة نفسه في المراحل الأخيرة منافسا جديا على اللقب بفضل العمل الذي قام به مدربه الإيطالي والتر زينغا، الذي حل بديلا للأسباني لويس ميا. واستغل الجزيرة فترة الانتقالات الشتوية لضم البرازيلي جوسيلي داسيلفا والإكوادوري فيليبي كايسيدو وحسن أمين وإسماعيل الجسمي (النصر).
بعدما خسر معركة الحفاظ على لقبه يتطلع العين التاسع في الترتيب (24 نقطة) إلى احتلال أحد المراكز المؤهلة للمشاركة في دوري أبطال آسيا

أما عجمان فدخل بقوة في “الميركاتو” الشتوي بضم العراقي أحمد إبراهيم والعاجي بكاري كونيه، قادما من أم صلال القطري، إضافة إلى المحليين صقر إدريس ومحمد عبدالباسط ومحمد يعقوب.

ويواجه الشباب الثالث (30 نقطة) الذي اكتفى بصفقتين محليتين عاديتين لتعزيز صفه الاحتياطي، اختبارا غاية في القوة أمام ضيفه الوصل العاشر (20 نقطة) أحد الفرق التي دخلت بقوة في سوق الانتقالات بضم الإيطالي خوان خوليو والبرازيلي ريكاردو اوليفيرا والتشيلي إديسون بوش وعدد من اللاعبين المحليين أبرزهم الدولي السابق سعيد الكثيري القادم من الوحدة.

وكان الشارقة الوحيد الذي لم يدخل سوق الانتقالات وذلك لثقة في لاعبيه الحاليين الذين قادوا الفريق إلى المركز الرابع برصيد 29 نقطة والذي يعد مفاجئا بكل المقاييس للفريق الصاعد حديثا، والذي يتوجب عليه الحذر من مفاجآت مضيفه الظفرة الثامن (24 نقطة) والذي يقدم بدوره موسما استثنائيا. وعزز الظفرة صفوفه بالبرازيلي خوسيه روجيرو بديلا للغاني إيمانويل كلوتي، كما ضم المحلي حسن زايد.

ويتوجب على النصر السادس (26 نقطة) صاحب أغلى صفقة محلية بعدما ضم مدافع الوحدة محمود خميس مقابل 32 مليون درهم إماراتي (نحو 9 ملايين دولار)، الحذر من قوة فريق الإمارات الحادي عشر (15 نقطة) والذي كان نشيطا في سوق الانتقالات الشتوية، بضم الثنائي البرازيلي واندرلي سوزا ودييغو بيرو والمحليين بدر ياقوت ومسعود حسن وجمال إبراهيم.

وبعدما خسر معركة الحفاظ على لقبه بطلا للدوري، يتطلع العين التاسع (24 نقطة) إلى احتلال أحد المراكز المؤهلة للمشاركة في دوري أبطال آسيا الموسم المقبل، وسيكون أمام تحدي مضيفه دبي الذي أصبح موقفه صعبا للغاية مع احتلاله المركز الثالث عشر قبل الأخير برصيد 9 نقاط.

وأبرم العين صفقة واحدة فقط بضم المغربي ياسين الغناسي، في حين كان دبي نشيطا فتعاقد مع المغربي صلاح الدين السعيدي والمالي مصطفى كوندي وأعاد تسجيل العاجي يابي، كما ضم من المحليين حمد الحوسني القادم من الوصل.

ويلعب، اليوم الخميس، دبي مع العين والظفرة مع الشارقة والشباب مع الوصل، وغدا الجمعة، عجمان مع الجزيرة، وبعد غد السبت، النصر مع الإمارات.

22