الأهلي الإماراتي يواصل سلسلة تحضيراته بملاقاة ميلان وديا

يخوض الأهلي الإماراتي اختبارا وديا على مضمار العالمية يلتقي فيه إنتر ميلان الإيطالي ويأتي ضمن سلسلة من التجارب التحضيرية التي يجريها الجهاز الفني استعدادا للموسم القادم.
الأربعاء 2015/08/05
أهلي دبي في اختبار ودي بمذاق عالمي

نيقوسيا - يلتقي الأهلي الإماراتي مع نظيره إنتر ميلان الإيطالي، اليوم الأربعاء، في تجربة ودية جديدة تأتي استعدادا للموسم المقبل، ضمن معسكره الخارجي الحالي في إيطاليا.

وخسر الأهلي الإماراتي تجربته الإعدادية الرابعة أمام أودينيزي الإيطالي 2-3، وسجل هدفي الأهلي البرازيلي ليما، ضمن مباراة جاءت قوية من الفريقين ومنحت الجهاز الفني للأهلي فوائد فنية كبيرة.

وفي إطار التحضير لهذه المقابلة الودية ضد فريق إيطالي كبير مثل إنتر، أدى الأهلي بقيادة مدربه الروماني كوزمين حصتين تدريبين بعد حصول اللاعبين على راحة لمدة يوم، ومن خلال التدريب الصباحي ركز الجهاز الفني على إجراء تدريبات الإعداد البدني وعدد من التدريبات التكتيكية، وعمل المدرب الروماني كوزمين على توجيه اللاعبين من خلالها حتى يجيدوا تنفيذها بصورة كبيرة. وخلال الحصة المسائية وبعد تدريبات الإحماء واللياقة قسم اللاعبين إلى مجموعتين ونفذ عددا من الجمل التكتيكية، وأظهر اللاعبون مستويات بدنية وفنية جيدة من خلال التدريبين.

وأكد الروماني كوزمين مدرب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي الإماراتي، أن هدف فريقه في الموسم المقبل إحراز لقبي الدوري وكأس المحترفين، إلى جانب اجتياز نفط طهران الإيراني في دور الثمانية لدوري أبطال آسيا.

وقال كوزمين خلال مؤتمر صحفي عقده نادي الأهلي لمدربه تحدث فيه عن التحضيرات للموسم الجديد “فضلت التجديد للأهلي رغم العروض المغرية التي تلقيتها، وما ذكر عن مبالغ مالية دفعت لي للتجديد غير صحيحة، بل أنني وقعت على التجديد دون قراءة العقد”. وبالعودة إلى أجواء المباراة التي خاضها الفريق الإماراتي ضد فريق أودينيزي، تجدر الإشارة إلى أن اللعب انحصر في الدقائق الأولى بين الفريقين بوسط الملعب مع أفضلية للأهلي في الامتلاك والتمرير ليجد الفرسان أول ركنية في الدقيقة الرابعة لم تجد متابعة جيدة، وبعدها ضغط الأهلي على مرمى أودينيزي، وكان نتيجته عدد من الضربات الركنية والمخالفات أمام مرمى الفريق الإيطالي الذي اعتمد على الهجمات المرتدة.

الاهلي الإماراتي يسعى إلى إحراز لقبي الدوري وكأس المحترفين إلى جانب اجتياز نفط طهران الإيراني في دور الثمانية لدوري أبطال آسيا

وقام المغربي أسامة السعيدي بفاصل من المراوغة مرر بعدها الكرة لأحمد خليل داخل منطقة جزاء أودنيزي الذي حولها بدوره لليما الذي راوغ المدافع وسدد كرة يمين الحارس مسجلا الهدف الأول للأهلي، ثم عادل أودنيزي النتيجة وسط لخبطة في صفوف مدافعي الأهلي، وسجل أودنيزي هدفه الثاني في الدقائق الأخيرة لينتهي الشوط الأول بخسارة الأهلي 1-2.

ومع بداية الشوط الثاني أجرى الأهلي تبديلات عديدة، وقاد روبيرو هجمة خطيرة للأهلي بعد مراوغة عدد من لاعبي الوسط، ليمرر كرة لليما الذي وجد نفسه في حالة انفراد ليحقق هدف التعادل الأهلاوي.

وأبدى البرازيلي رودريجو ليما الوافد الجديد لصفوف الأهلي الإماراتي لكرة القدم، سعادته بالانضمام إلى النادي الإماراتي. وقال في تصريحاته للموقع الرسمي للنادي، بعد وصوله إلى إيطاليا وانضمامه لمعسكر الفريق الإعدادي “تعتبر تجربة جديدة بالنسبة إلي، وسأبذل قصارى جهدي فيها حتى تكلل بالنجاح، وسأجتهد مع فريقي الجديد، وزملائي اللاعبين ونقدم كل ما لدينا حتى نصل بالفريق إلى الأهداف التي وضعها للموسم الجديد، ونسعد الإدارة وجماهير النادي، وأتمنى أن أكون عند حسن ظن الجميع، خاصة الذين رشحوني للانضمام إلى الأهلي، وأعلم أنني جئت إلى فريق كبير، وسأعمل بكل جهد كي أكون على قدر المسؤولية”.

وكشف ليما عن معرفته السابقة بالنادي الأهلي، وقال “سبق أن لعبت مع هوجو فيانا لاعب الأهلي السابق في نادي براغا، وكان يحدثني كثيرا عن الاحترافية الموجودة في الأهلي، وكذلك الأجواء المشجعة للعب والتألق، وعن مشجعي هذا النادي الذين يقفون دائما خلف الفريق، وكذلك تعرفت على النادي عندما انتقل اللاعب البرتغالي كواريزما إلى صفوفه في سنوات سابقة، وكوّنت خلفية طيّبة عن الفريق، ولم أتردد لحظة في الموافقة على الانتقال واللعب ضمن صفوفه وخوض تجربة احترافية جديدة”.

كوزمين أولاريو: "تدريب الأهلي يفتح لك الباب لتكون مدربا لأي فريق آخر"

وأظهر المدرب السابق لنادي الهلال السعودي لكرة القدم كوزمين عن السبب وراء فشل بعض المدربين السابقين في الأندية الخليجية أمثال ريجيكامب مدرب الهلال الأسبق وفيكتور بيتوركا المدير الفني السابق لنادي الاتحاد السعودي في الملاعب السعودية.

وكشفت تقارير صحيفة تصريحات المدير الفني الحالي لنادي أهلي دبي الإماراتي التي أكد من خلالها أن سوء الحظ كان مرافقا لهذا الثنائي أثناء تواجده في الدوري السعودي. وصرح كوزمين قائلا “لقد عانى ريجيكامب من سوء حظ كبير مع الهلال من خلال الخسارة في اللقاء الختامي بدوري أبطال آسيا رغم أفضلية فريقه وأحقيته للفوز باللقب حينها”. وأضاف “سوء الحظ منع ريجي من إكمال مسيرته في الهلال وأنا مؤمن جدا بقدراته التدريبية، والهلال هو النادي الأشهر في الخليج وآسيا”. وأردف “تدريب الأهلي يفتح لك الباب لتكون مدربا لأي فريق آخر مهما كانت هويته”. وعن بيتوركا قال “كانت هناك توقعات بأن يصنع بيتي الفارق في الاتحاد ولكنه وصل للنادي في توقيت سيئ واعتقد أنه قدم مردودا جيدا في ضوء الظروف التي عمل فيها”.

وردا على تساؤل عن صفقات الأهلي الجديدة قال “نبحث عن لاعبين على مستوى عالٍ، ويعشقون كرة القدم وقادرين على العطاء، وليس مجرد لاعبين أجانب فقط، والأمر يحتاج إلى المزيد من الصبر”.

وأجاب ردا على سؤال عن مستقبل لاعبي الأهلي المغربي أسامة السعيدي والبرازيلي سياو، قال المدرب الروماني “السعيدي وسياو لا يزالان مع الفريق، وسيتم تقييم مستقبلهما مع الفريق خلال فترة الإعداد الخارجي بإيطاليا، والتي سيلعب فيها الأهلي مباراتين وديتين أمام نابولي وكاربي الإيطاليين أيضا”. واختتم تصريحاته قائلا “المغربي السعيدي باقٍ حتى الآن في صفوف الفريق”.

22