الأهلي المصري على أعتاب إنجاز تاريخي جديد في أفريقيا

الأحد 2013/11/10
90 دقيقة تفصل الأهلي عن تأكيد زعامته للقارة السمراء

القاهرة – عانى الأهلي من ظروف صعبة على مدار الموسم بأكمله، إذ اضطر إلى التعامل مع إلغاء الدوري المحلي للموسم الثاني على التوالي، وخوض كل مبارياته خارج أرضه ومعظمها دون جمهور، إضافة إلى حالة عدم الاستقرار الأمنية والسياسية في الشارع المصري.

ورغم ذلك كله شق الأهلي طريقه نحو النهائي وسط رغبة كبيرة في إحراز اللقب للمرة الخامسة في ثماني سنوات، عندما يلعب لأول مرة هذا العام على ملعب المقاولون العرب بالقاهرة.

واستقبلت شباك الأهلي هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع من مباراة ذهاب الدور النهائي ليتعادل الفريقان 1-1 يوم السبت 2 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وسيخوض الأهلي المباراة أمام بضعة آلاف من مشجعيه بعد حصوله على موافقات أمنية بحضور الجمهور، رغم منع إقامة أية مباريات في العاصمة المصرية منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي مطلع يوليو/ تموز الماضي.

وخاض الأهلي كل مبارياته المفترض إقامتها على أرضه في دور الثمانية (دور المجموعتين)، والدور قبل النهائي على ملعب الجونة الذي يبعد نحو 400 كيلومتر عن القاهرة في محاولة من مسؤولي الأمن للابتعاد عن الجمهور.

وفي ظل عدم توفر الإضاءة في هذا الملعب الصغير، اضطر الأهلي إلى خوض كل مبارياته تحت أشعة الشمس، بعدما كان معتادا على خوض كل مبارياته في المسابقات الخارجية ليلا. وخسر الأهلي أمام أورلاندو 3- صفر ضمن منافسات المجموعة الأولى في أغسطس/ آب الماضي قبل أن يتعادل في مباراة الإياب ويتصدر المجموعة. وخاض الأهلي تسع مباريات فقط منذ نهاية يونيو/ تموز الماضي كلها في دوري الأبطال، بعدما تقرر إلغاء الدوري للموسم الثاني على التوالي. وواجه الأهلي أيضا رحيل مدربه حسام البدري للعمل في ليبيا، وتولي مساعده محمد يوسف المهمة.

ومن جهة أخرى فإن أورلاندو يأمل أن يكرر تفوقه على الأهلي في مصر من أجل إحراز اللقب القاري للمرة الثانية فقط في تاريخه بعد 1995. ويمتاز أورلاندو بطل جنوب أفريقيا بالسرعة والقوة والاستحواذ لفترات طويلة على الكرة، لكنه يهدر أحيانا الكثير من الفرص السهلة. وسيفتقد أورلاندو جهود لاعب الوسط أنديلي جالي والمدافع هابي جيلي، بسبب الإيقاف بعدما حصل كل منهما على البطاقة الصفراء الثانية. وسيحصل الفائز على جائزة قدرها 1.5 مليون دولار من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، إضافة إلى تمثيل القارة في كأس العالم للأندية بالمغرب الشهر المقبل.

23