الأهلي المصري في طريقه إلى الفوز بدوري أبطال أفريقيا

الاثنين 2013/11/04
أبوتريكة استهل التهديف أمام أورلاندو بايرتس الجنوب أفريقي

جوهانسبرغ- خطى فريق الأهلي المصري شوطا هائلا على طريق الفوز بلقب دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم إثر تعادله الثمين 1-1 مع مضيفه أورلاندو بايرتس الجنوب أفريقي على ملعب "إليس بارك" في جوهانسبرج، وذلك في ذهاب الدور النهائي للبطولة.

ووضع الأهلي قدما في بطولة كأس العالم للأندية المقرر إقامتها في المغرب الشهر المقبل، حيث يحتاج إلى التعادل السلبي أو الفوز بأي نتيجة إياب على ملعبه يوم الأحد المقبل ليضمن التتويج باللقب للموسم الثاني على التوالي وتمثيل القارة الأفريقية في مونديال الأندية.

وتقدم النجم المخضرم محمد أبو تريكة بهدف للأهلي في الدقيقة 14 من ضربة حرة سددها بمهارة وعدل النتيجة ثابو ماتلابا لأورلاندو في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وشهدت الدقيقة 51 هدفا صحيحا للأهلي ألغاه الحكم الجزائري جمال حيمودي بدعوى تسلل أحمد عبدالظاهر مهاجم الأهلي بناء على إشارة الحكم المساعد (حامل الراية) بينما أظهرت الإعادة التلفزيونية عكس ما أقره حكم المباراة.

وقدم الأهلي مباراة رائعة على المستوى التكتيكي وكان أكثر من ند لمضيفه في معظم فترات المباراة بل إنه كان الأقرب للفوز بأكثر من هدف. كما تألق حارس مرماه شريف إكرامي في التصدي لعدة فرصة خطيرة من فريق أورلاندو العنيد على مدار الشوطين.

وأكد الأهلي مجددا أنه عقدة كبيرة لفرق جنوب أفريقيا حيث كان التعادل في هذا اللقاء هو الخامس له في 14 مباراة خاضها أمام فرق هذا البلد على مدار مشاركاته الأفريقية وحقق الأهلي الفوز في سبع من هذه المباريات وخسر مباراتين فقط. وتغلب الأهلي على الحشد الجماهيري الهائل الذي ساند أورلاندو بملعبه ونجح في امتصاص حماس أصحاب الأرض خلال الشوط الأول الذي أنهاه لصالحه بالهدف الذي سجله أبو تريكة من ضربة حرة حصل عليها زميله عبدالله السعيد الذي تعرض للعرقلة أمام قوس منطقة جزاء أورلاندو. وسدد أبو تريكة الكرة بمهارة فائقة على يسار الحارس الذي حاول التصدي للكرة لكنها لمست يده وأكملت طريقها إلى داخل المرمى.

أهدر الأهلي عدة فرص أخرى لتعزيز تقدمه في الشوط الثاني ولكنه نجح أيضا في التصدي للهجوم المكثف من فريق أورلاندو وتألق إكرامي في مواجهة عدة فرص وتسديدات من لاعبي الفريق الجنوب أفريقي لينتهي الشوط بالتقدم الثمين للأهلي.

وفي الشوط الثاني، واصل الأهلي الأداء الراقي وحرم مضيفه من تعديل النتيجة رغم المحاولات العديدة في النصف الأول من هذا الشوط والذي شهد الهدف الملغي لعبدالظاهر.

وتسرب اليأس تدريجيا للاعبي أورلاندو بمرور الوقت ولكن ماتلابا أعاد الأمل للفريق بالهدف الذي سجله في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة وبتسديدة قوية زاحفة من خارج المنطقة مرت على يسار إكرامي وسكنت الشباك لتفسد فرحة الفريق المصري في هذه المباراة.

22