الأهلي المصري والرجاء المغربي يعوّلان على كأس الكاف

تعذر على فريقي الأهلي المصري والرجاء البيضاوي المغربي التأهل إلى دور المجموعتين في منافسة دوري أبطال أفريقيا، وكانت ضربات الترجيح قد وضعت حدا لأحلام الناديين العريقين، فأقصي الأول على يد المغربي التطواني وغادر الثاني ليفسح المجال لنظيره وفاق سطيف الجزائري.
الاثنين 2015/05/04
التطواني يوجه صفعة قوية للأهلي المصري

نيقوسيا- أدرك فريق المغرب التطواني، دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، عقب التغلب على الأهلي المصري بنتيجة 4-3 بضربات الترجيح في اللقاء الذي أقيم على ملعب بتروسبورت بالقاهرة في إياب دور الستة عشر للبطولة. وانتهى التوقيت الأصلي بفوز الأهلي بهدف دون رد ليعوض الفريق المصري هزيمته ذهابا في المغرب بالنتيجة نفسها.

وانتقل الأهلي للعب في بطولة كأس الكونفدرالية الأفريقية بينما تأهل التطواني لدور المجموعات لأول مرة في تاريخه. وأعرب الأسباني سيرجيو لوبيرا، المدير الفني لفريق المغرب التطواني، عن سعادته بالتأهل إلى دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أفريقيا لأول مرة في تاريخ النادي.

وقال لوبيرا عقب الفوز على الأهلي، إن التطواني يستحق التأهل لأنه احترم المنافس وقدم عرضا جيدا رغم خبرة المنافس وقدرته على خطف هدف قبل نهاية الشوط الأول.

وأشار لوبيرا إلى أن المغرب التطواني سيطيح بأفضل فرق أفريقيا في المرحلة المقبلة، موضحا أن الأهلي قدم أداء جيدا في اللقاء ولم يقصّر لاعبوه ولكن المباراة كانت قوية ومتكافئة في المرحلة المقبلة.

ويعقد مجلس إدارة النادي الأهلي المصري لكرة القدم، برئاسة محمود طاهر، اجتماعا حاسما اليوم الاثنين من أجل مناقشة ملف فريق الكرة عقب الخروج من بطولة دوري أبطال أفريقيا على يد المغرب التطواني.

حلمي طولان مدرب سموحة المصري، أعرب عن سعادته ببلوغ دوري المجموعات في أول مشاركة للفريق

ورغم إعلان مجلس الأهلي عن تجديد الثقة في غاريدو لنهاية الموسم، إلا أن جملة من الأصوات تطالب برحيله عقب الفشل في التأهل إلى دور المجموعات بالبطولة القارية للعام الثاني على التوالي.

وأكد كامل زاهر، أمين صندوق الأهلي، عقب اللقاء، أن المجلس سيناقش كل الأمور الخاصة بقطاع الكرة اليوم الاثنين. ورفض زاهر الإعلان عن استمرار غاريدو من عدمه، موضحا أن القرار متروك لمجلس الإدارة بالكامل.

وأثار غاريدو أزمة عقب نهاية اللقاء بعد رفضه حضور المؤتمر الصحفي ومغادرته ملعب بتروسبورت في سيارته الخاصة غاضبا، إلا أن الأمـن رفض رحيله منفـردا خوفا من تعرضه لأي اعتداء من مشجعي الأهلي الغاضبين وأعادوه إلى غرفة ملابس الأهلي ليتنقل في أوتوبيس الفريق مع اللاعبين.

وفي سياق متصل زادت الاحتجاجات على البرتغالي جوزيه روماو مدرب الرجاء البيضاوي المغربي، بعد أن تعذر على فريقه التأهل إلى دور المجموعتين في منافسة دوري أبطال أفريقيا، وأقصي على يد وفاق سطيف الجزائري بركلات الترجيح.

ولعب روماو أحد أهم أوراقه للرفع من أسهمه بعد أن تعرض لحملة من الانتقادات في الفترة الأخيرة، لكنه فشل في التأهل إلى دور المجموعتين، وأكد الفشل الذريع هذا الموسم بدليل أنه خرج أيضا من المنافسة على لقب الدوري المغربي منذ فترة.

وكانت جماهير الرجاء تعول على خبرة روماو خاصة أنه يعرف جيدا الدوري المغربي، وسبق أن درب فريقي الرجاء والوداد وفاز معهما بالدر المحلي، لكن هذه الأحلام ذهبت أدراج الرياح ولم ينجح البرتغالي في مهمته، وتأكد بذلك ما تم نشره في الفترة الأخيرة، حول عدم استمراره مع الفريق، وعلى أن هناك إجماع لإقالته وبدء المفاوضات مع مدربين جدد.

الفريق البيضاوي سيكون مطالبا بتجاوز الدور المقبل للتأهل إلى دور المجموعتين وإنقاذ موسمه المخيب
وارتكب روماو عدة أخطاء تكتيكية وفنية وكذا على مستوى اختيارات اللاعبين هذا الموسم، حيث كانت الحصيلة جد متواضعة على المستويين القاري أو المحلي.

ويبقى أمل الرجاء في منافسة كأس الكونفدرالية الأفريقية التي سينتقل لها بعد إقصائه من دوري أبطال أفريقيا، وسيكون الفريق البيضاوي مطالبا بتجاوز الدور المقبل للتأهل إلى دور المجموعتين وإنقاذ موسمه المخيب.

في المقابل أعرب حلمي طولان، المدير الفني لفريق سموحة المصري، عن سعادته بالتأهل إلى دوري المجموعات لبطولة دوري أبطال أفريقيا، في أول مشاركة للفريق السكندري بالمسابقة، عقب فوزه 2-0 على ضيفه ليوبار الكونغولي في إياب دور الستة عشر للمسابقة.

وفي تصريحات صحفية عقب انتهاء المباراة قال طولان “لاعبو سموحة كانوا رجالا، وكانوا على قدر المسؤولية وأصبحوا حاليا من أقوى ثمانية فرق في القارة السمراء”.

وأشار طولان إلى أن المرحلة المقبلة تحتاج إلى جهود مضاعفة لتحقيق المزيد من الإنجازات وسيتم وضع برنامج إعداد خاص للفريق خلال مشواره بدور الثمانية.

جدير بالإشارة أن فريق سموحة بات الممثل الوحيد للكرة المصرية في دوري الأبطال، عقب خروج مواطنه الأهلي من دور الستة عشر للعام الثاني على التوالي، عقب خسارته بالركلات الترجيحية أمام ضيفه المغرب التطواني.

22