الأهلي المصري يتطلع لخطوة جديدة نحو التتويج

الاثنين 2016/05/02
خطوات سريعة لكنها ثابتة

القاهرة- يخوض الأهلي المتصدر مباراة سهلة نظريا أمام حرس الحدود على ملعب المكس في الإسكندرية، فيما سيكون الزمالك على موعد مع مهمة صعبة حينما يستضيف طلائع الجيش على ملعب بتروسبورت في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري المصري لكرة القدم.

وعلى ملعب المكس يحل الأهلي (56 نقطة) ضيفا ثقيلا على حرس الحدود صاحب المركز قبل الأخير (9 نقاط)، الأربعاء، في مباراة سهلة يأمل من خلالها في الحفاظ على مسيرة الانتصارات المحلية والمضي قدما نحو خطوة جديدة لاستعادة اللقب الذي فقده الموسم الماضي لحساب غريمه التقليدي الزمالك الذي يتخلف عنه بفارق 11 نقطة.

ويفتقد الأهلي لجهود نجومه رمضان صبحي وصبري رحيل وأحمد حجازي للإيقاف، وأحمد الشيخ للإصابة، بينما لم يتحدد موقف رامي ربيعة من المشاركة بسبب إصابته بنزلة برد، وهو ما سيتسبب في تغييرات عديدة على تشكيلة الفريق المعتادة في المباريات الماضية، حيث من المنتظر أن يلعب شريف إكرامي وسعد الدين سمير ورامي ربيعة (محمد نجيب) وحسين السيد وأحمد فتحي وحسام عاشور وحسام غالي وعبدالله السعيد ووليد سليمان ومؤمن زكريا والغابوني مالك إيفونا.

وحذر المدير الفني للأهلي الهولندي مارتن يول اللاعبين من الاستهانة بالفريق المنافس، مشيرا إلى أن نتائجه في الدوري، فضلا عن حلوله في المركز قبل الأخير، لا يعنيان أنه فريق يسهل الفوز عليه، وهو ما لاح خلال مباراته الماضية أمام الزمالك الذي تغلب عليه بصعوبة. وأكد يول أن غياب بعض اللاعبين مثل صبحي وحجازي ورحيل، لن يسبب أي مشكلة للجهاز الفني خصوصا أنه يمتلك البدائل وكل لاعبي الفريق على مستوى واحد ولا يوجد لاعب بديل وآخر أساسي.

وأوضح يول أنه شاهد أكثر من مباراة لفريق حرس الحدود قبل تأجيل مباراتهما في الكأس التي كان من المقرر إقامتها السبت الماضي، مؤكدا أن الحرس من الفرق الجيدة التي تطور مستواها في الفترة الأخيرة وهو ما يزيد من صعوبة المباراة.

وعلى ملعب بتروسبورت، سيكون الزمالك حامل اللقب (45 نقطة) على موعد مع مهمة صعبة لمواصلة الانتصارات حينما يستضيف طلائع الجيش الثاني عشر (29 نقطة) الثلاثاء المقبل. ويدخل الزمالك المباراة في حالة فنية غير مستقرة بعد التغييرات التي أجرتها الإدارة على الجهاز الفني بقيادة الاسكتلندي أليكس ماكليش بعد رحيل الثنائي فرانك نوتال وموسى الحبشي، وحل مكانهما محمد حلمي ومحمد صلاح، وبات عبدالحليم علي مدربا عاما وجمال عبدالحميد مديرا للكرة وإسماعيل يوسف رئيسا لقطاع الكرة.

ويدرك ماكليش أن مواجهة طلائع الجيش ستكون نقطة فاصلة في مشواره التدريبي، خاصة أن التدخلات في جهازه الفني كانت بهدف إجباره على الرحيل. ويأمل ماكليش في الحصول على نقاط المباراة، إذا ما أراد الإبقاء على حظوظه في الحفاظ على اللقب في ظل اتساع الفارق إلى 11 نقطة.

ويفتقد الزمالك للعديد من نجومه أهمهم الحارس أحمد الشناوي وأيمن حفني وأحمد دويدار وعمر جابر للإصابة، وباسم مرسي للإيقاف. وسيخوض ماكليش المباراة بقوته الضاربة ممثلة في محمود جنش وحازم أمام وحمادة طلبة والبوركيني محمد كوفي وعلي جبر وطارق حامد وأحمد توفيق ومعروف يوسف وأحمد حمودي ومحمود كهربا والزامبي إيمانول مايوكا. وعلى الجانب الآخر يأمل المدير الفني للطلائع طارق يحيى في تكرار فوزه في مباراة الإياب بعدما فاز 3-2 ذهابا، مشيرا إلى ثقته في إمكانيات لاعبيه على تحقيق الفوز وتحسين مرتبتهم في جدول الترتيب.

ويلعب الثلاثاء أيضا الاتحاد السكندري الحادي عشر مع غزل المحلة صاحب المركز الأخير، والأربعاء وادي دجلة السادس مع سموحة الرابع، والإسماعيلي الثالث مع بتروجيت العاشر، والإنتاج الحربي التاسع مع اتحاد الشرطة السادس عشر.

22