الأهلي المصري يريد مصالحة جماهيره في مواجهة الوصل الإماراتي

الأهلي المصري يلتقي مع مضيفه الوصل الإماراتي في إياب دور الستة عشر ببطولة كأس زايد للأندية العربية البطلة.
الأربعاء 2018/11/21
منافسة شرسة

القاهرة – يتطلع الأهلي المصري إلى تضميد جراحه الأفريقية، بالتقدم في كأس زايد للأندية العربية، عندما يلتقي الخميس مستضيفه الوصل الإماراتي في إياب ثمن النهائي.

وتعادل الأهلي 2-2 على أرضه في مباراة الذهاب، وسيبحث عن نتيجة إيجابية وبلوغ دور الثمانية، لتعويض خسارته في نهائي دوري أبطال أفريقيا للعام الثاني على التوالي. وقبل أيام خسر الأهلي أمام الترجي التونسي بثلاثية، في نهائي أرفع مسابقة للأندية في أفريقيا، لتلقي الهزيمة بظلالها على الجماهير التي طالبت المسؤولين بتصحيح مسار الفريق من خلال التعويض في البطولات المتبقية هذا الموسم.

وسافرت بعثة الأهلي إلى الإمارات حيث يحتاج بطل مصر إلى الفوز بأي نتيجة لضمان التأهل لدور الثمانية. وضربت الإصابات الأهلي بعنف قبل هذا اللقاء المرتقب، وتأكد غياب عدد من العناصر الرئيسية مثل أحمد فتحي ومحمد هاني في مركز الظهير الأيمن وعلي معلول الظهير الأيسر وعمرو السولية لاعب الوسط المدافع والنيجيري جونيور أجايي بداعي الإصابة وعدم استكمال برنامج التعافي.

وضمت القائمة المسافرة إلى الإمارات 20 لاعبا هم محمد الشناوي وشريف إكرامي وعلي لطفي في حراسة المرمى، وفي الدفاع سعد سمير وساليف كوليبالي وأيمن أشرف وصبري رحيل وأحمد علاء وأكرم توفيق وكريم نيدفيد وحسام عاشور وهشام محمد، وفي خط الوسط وليد سليمان وناصر ماهر وإسلام محارب ومحمد شريف وأحمد الشيخ وأحمد حمودي، وفي الهجوم مروان محسن وصلاح محسن.

وقبل التوجه إلى أبوظبي طالب الفرنسي باتريس كارتيرون مدرب الأهلي لاعبيه ببذل أقصى الجهود لمصالحة الجماهير الحزينة. ونقل عن كارتيرون قوله “يتعين على اللاعبين التركيز الشديد والعمل على تلافي بعض الأخطاء الدفاعية التي تسببت في ضياع اللقب الأفريقي”. وستتسلط الأضواء كثيرا على كارتيرون في مباراة الوصل حيث قد تكون الأخيرة له في حال الإخفاق في البطولة العربية، كما قد يمنحه الفوز بها طوق نجاة للاستمرار في مهمته.

وأكد المدرب الفرنسي أنه يحترم فريق الوصل الإماراتي بشكل كبير لكن فريقه عازم على الفوز في هذه المباراة ومواصلة مشواره نحو التتويج بالبطولة. وأكد كارتيرون أنه شاهد ملخصا لأكثر من 10 مباريات لفريق الوصل الإماراتي، إلى جانب مشاهدة مباراة الذهاب التي جمعتهما. وقال في تصريحات صحافية إنه يبحث عن الفوز على بطل الإمارات، وتخطي دور الـ16 بكأس زايد للأندية أبطال العرب؛ لاستكمال الفريق مشواره في البطولة. وشدد كارتيرون على احترامه للوصل الإماراتي، ورغبته وطموحه في البطولة، قائلا إن الأهلي أمامه أهداف يسعى إلى تحقيقها في الفترة المقبلة من بينها بطولة كأس زايد.

وأشار المدرب الفرنسي إلى أن الوصل قدم مباراة جيدة في الإسكندرية، وأن مباراة العودة تحتاج إلى التركيز من جميع اللاعبين. وقال إنه بدأ منذ عودة الفريق من تونس، في تجهيز جميع اللاعبين لهذه المواجهات، والتركيز بشكل أساسي على أول مواجهة أمام الوصل والتي تستحوذ على تفكير الجهاز واللاعبين في المرحلة الحالية. وقال كارتيرون “سنعمل على تحمل وتجاوز ضغط المباريات، مع وجود أهداف ثابتة نسعى لتحقيقها خلال الفترة المقبلة”.

الأضواء ستتسلط على كارتيرون في مباراة الوصل حيث قد تكون الأخيرة له في حال الإخفاق في البطولة العربية

ومن جانبه يستعد فريق اتحاد العاصمة الجزائري لمواجهة المريخ بأم درمان، ووصل الفريق إلى السودان ببعثة قوامها 35 فردا. وقال رئيس بعثة اتحاد العاصمة، صالح علاش، “سنتعامل مع لقاء المريخ بالجدية المطلوبة، كأي مباراة تنافسية لعبناها من قبل، خاصة أن هذه النسخة من البطولة العربية كبيرة، وتضم أفضل الأندية العربية”.

وحول اختلاف واقع الفريقين منذ آخر لقاء جمعهما في أم درمان بدوري أبطال أفريقيا في 2015، وانتهى بفوز المريخ (1-0)، قال علاش “المريخ نعرفه جيدا، وندرك مستواه الفني المميز، وهو فريق كبير ويمكنه أن ينتفض في أي وقت خلال أي مباراة”. وأضاف رئيس البعثة الجزائرية “أفضل نتيجة نريد الخروج بها هي الفوز، لكن هناك نهرا بين الحقيقة والأماني، وفي النهاية يصعب التكهن بالنتيجة”.

وأكد أن اتحاد العاصمة لا يفقد أيا من لاعبيه الأساسيين بقائمة اللاعبين الـ26 الذين يضمهم كشف الفريق قبل مباراة المريخ، مشيرا إلى أنهم يملكون بدلاء جيدين قريبين في مستواهم من الأساسيين. وأشاد علاش بالمدير الفني للفريق، الفرنسي تيري فروجيه، قائلا “نتائجه معنا خلال 6 أشهر قضاها بيننا، تتحدث عنه، فنحن نتصدر الدوري الجزائري بفارق 7 نقاط عن أقرب ملاحق لنا، وذلك بفضله وجهود مجلس الإدارة واللاعبين والجمهور”. واختتم بتمنيه أن تسود الروح الرياضية بين الفريقين، مؤكدا أن حسم التأهل لدور الـ8 بالبطولة العربية، سيكون في المواجهة الثانية بين الفريقين في الجزائر يوم 10 ديسمبر المقبل. يدخل المريخ المباراة المهمة على ملعبه ووسط جماهيره، سعيا لتحقيق نتيجة مطمئنة قبل خوض مباراة الإياب، والتي تقام في العاصمة الجزائر، في حين يأمل الضيوف في العودة بنتيجة جيدة من الخرطوم تسهل مواجهة الإياب وتضع قدم الفريق في ربع نهائي البطولة التي تعتبر ثاني أكبر بطولة للأندية على مستوى العالم من حيث الجوائز المالية التي يحصل عليها الفريق المتوج باللقب.

ومنح الجهاز الفني للمريخ بقيادة المدرب التونسي، يامن الزلفاني، لاعبي فريقه راحة سلبية عقب العودة من الإمارات، قبل أن يستأنف الفريق تدريباته بمعسكر مغلق في أحد فنادق العاصمة السودانية، حيث طالب المدرب لاعبي فريقه بضرورة الفوز وتحقيق نتيجة جيدة تسهل من مباراة الإياب. وينظر المدرب التونسي إلى مباراة اتحاد العاصمة على أنها أفضل اختبار لقدرات الفريق قبل مواجهة فريق فيبرس بطل أوغندا في إطار لقاءات دوري أبطال أفريقيا، والتي تقام يوم 27 نوفمبر، حيث طالب لاعبيه بضرورة الاستفادة والخروج بنتيجة إيجابية أمام بطل الجزائر، لرفع الروح المعنوية قبل بدء مشوار دوري الأبطال والدوري السوداني في شهر ديسمبر المقبل.

ومن المنتظر أن يخوض المريخ مواجهة الهلال بتشكيل يضم جمال سالم في حراسة المرمى، وأحمد ضفر، محمد حماد الجس، رمضان عجب، أحمد آدم، في خط الدفاع، وأمير كمال، ضياءالدين محجوب، التكت، التش في خط الوسط، وبكري المدينة وسيف تيري في الهجوم.

وسيخوض اتحاد العاصمة مباراة المريخ بتشكيل يضم زيماموش في حراسة المرمى ومن أمامه، فاروق شافعي ومحمد بن يحيى ورضوان شريفي وحمزة كودري ورفيق بودربال، وأسامة شيتة وعبدالرؤوف بن غيث ومزيان بن طاهر، بينما يقود الهجوم وليد آرجي وأيمن محيوس.

22