الأهلي المصري يواجه أتلتيكو مدريد في مباراة تاريخية

يدرك ناديا الأهلي المصري وأتلتيكو مدريد، قيمة الرياضة وقدرتها على عبور الحدود والأوطان من أجل نشر السلام، وهذا ما قاد مسؤولي الفريق الإسباني إلى تلبية الدعوة ومواجهة بطل مصر وديا السبت، في مباراة تخصص عائداتها المادية لشهداء مصر الذين راحوا ضحية الإرهاب، ويشارك في هذا اللقاء أيضا عدد من نجوم الكرة العربية وأبرز لاعبي الدوري المصري.
السبت 2017/12/30
سنترك تاريخا كبيرا

القاهرة – يواجه الأهلي فريق أتلتيكو مدريد بكامل نجومه على أرض ملعب برج العرب في الإسكندرية، في مباراة يشاهدها من المدرجات نحو 60 ألف متفرج سمحت بهم الجهات الأمنية في مصر.

وأعلنت لجنة الحكام الرئيسية بالاتحاد المصري لكرة القدم، طاقم حكام المباراة، حيث يدير سمير عثمان الشوط الأول، ويدير محمد فاروق الشوط الثاني، ويعاونهما أيمن دجيش وعبدالفتاح عريشة، ومحمد الحنفي حكما رابعا، وكل من محمود بسيوني ومحمد الصباحي حكما خامسا.

كان رئيس النادي الأهلي محمود الخطيب، قد أعلن تنظيم احتفالية كبرى تحت عنوان “السلام ضد الإرهاب”، للتأكيد على دور المؤسسات الرياضية في مواجهة الإرهاب، وتتضمن الاحتفالية عددا من الفقرات الفنية والغنائية، على أن تكون الفقرة الرئيسية هي مباراة في كرة القدم بين الأهلي وأتلتيكو مدريد الإسباني.

تلاقى بطل إسبانيا مع نظيره المصري في الفكرة، وأعلن عبر حسابه الرسمي على موقع التغريدات القصيرة تويتر قائلا، “سنواجه الأهلي المصري وديا من أجل السلام”، وهو ما يتوافق مع رسالة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، وهي استخدام الكرة في نشر السلام بين الشعوب وتعزيز مفاهيم الألفة والمحبة.

كامل النجوم

وصلت بعثة أتلتيكو، وصيف دوري أبطال أوروبا 2016، مساء الجمعة، وتضم كامل نجوم الفريق من بينهم أنطونيو غريزمان ودييغو كوستا وخيمينيز، ويقودهم المدرب الأرجنتيني الشهير دييغو سميوني، على أن يعقد الفريق مؤتمرا صحافيا في صباح السبت، يوم المباراة.

ويوجه نجوم الفريق خلال المؤتمر رسالة للعالم بأن السلام هو الأساس، ويقوم اللاعبون أيضا بتوجيه رسالة تضامن مع الشعب المصري باللغة العربية، عبر وسائل الإعلام المختلفة، للتأكيد على وقوف الجميع ضد الإرهاب، كما يخصص ممر شرفي لنجوم أتلتيكو لالتقاط الصور التذكارية مع الجماهير.

ويمكن أن يطلق على هذه المباراة، أنها منافسة رياضية بنكهة سياسية، وهو ما يؤكده الغرض من إقامتها في حضور الآلاف من الجماهير، في وقت تغيبت فيه عن مدرجات الملاعب المصرية لمدة قاربت الخمسة أعوام، وفي ذلك دلالة تشي بأن مصر لا تزال بلدا آمنا، والجهات الأمنية قادرة على الحفاظ على الاستقرار. إضافة إلى دلالات أخرى من خلال حرص رئيس رعاية الشباب والرياضة في السعودية المستشار تركي آل الشيخ، على دعم المهرجان والتكفل برعايته ماديا ومعنويا، رغبة منه في التأكيد على الدعم العربي لمصر التي تخوض حربا ضدّ الإرهاب.

وراعى آل الشيخ أن المهرجان لن يكتمل إلا في حضور الفريق الأتلانتي بكامل نجومه، وهو ما نص عليه التعاقد الذي قدر ماديا بنحو مليون و200 ألف دولار، لذا كان مجلس إدارة الأهلي حريصا على توجيه الشكر إلى تركي آل الشيخ على دعمه المتواصل للمهرجان منذ أن كان مجرد فكرة.

الهدف من مباراة أتلتيكو مدريد الودية، التأكيد على جهود مصر تجاه السلام

وقال المتحدث الرسمي للنادي الأهلي عدلي القيعي، إن الهدف من مباراة أتلتيكو مدريد الودية، التأكيد على جهود مصر تجاه السلام، وأضاف لـ”العرب”، أنه يتوقع حضورا جماهيريا كبيرا من عشاق ومحبي الأهلي، وأن تمتلئ المدرجات عن آخرها لدعم الفريق أمام النادي الإسباني، وأوضح أن مجلس إدارة النادي حرص على شراء تذاكر المباراة ورفض فكرة الدعوات المجانية، لأن عائداتها مخصصة لأسر الشهداء.

ووجه مسؤولو الأهلي الدعوة إلى عدد من اللاعبين العرب للمشاركة مع الفريق في المباراة من بينهم، ياسر القحطاني لاعب الهلال السعودي وزميله محمد الشلهوب، وإسماعيل عبداللطيف لاعب المحرق البحريني، ولاعب الأهلي المحترف في صفوف النصر السعودي حسام غالي، وزميله في الفريق عبدالله الجبرين، والمصري محمود عبدالمنعم (كهربا) وفهد المولد من اتحاد جدة السعودي.

ودعا الأهلي أيضا لاعبين من ستة أندية في الدوري المصري هي، الزمالك والإسماعيلى والمقاصة وسموحة وإنبي والمقاولون، كما طلب الدولي المصري محمود حسن “تريزيغيه”، المحترف في صفوف قاسم باشا التركي المشاركة في المباراة، فتمّ إرسال خطاب رسمي إلى ناديه.

يتواجد في مدرجات ملعب برج العرب بعض الشخصيات العامة على رأسها تركي آل الشيخ، والسفير السعودي في القاهرة أحمد قطان، ووزير الشباب والرياضة المصري خالد عبدالعزيز، ورئيس الاتحاد المصري لكرة القدم هاني أبوريدة، وكان الخطيب حريصا على دعوة رئيسي الأهلي السابقين حسن حمدي ومحمود طاهر.

ووضعت الجهات الأمنية خطة محكمة من أجل خروج اللقاء دون حدوث أي قلاقل أو شغب، وزيادة الحيطة والحذر من خروج البعض من مستغلي هذه المناسبات، لإثارة العنف والقيام بأعمال تسيء إلى سمعة البلد المضيف، وهناك تكثيفات أمنية شديدة على جميع الطرق المؤدية إلى ملعب المباراة، ونشر عدد من الدوريات الأمنية ورفع جميع الإشغالات في محيط ملعب برج العرب، فضلا عن الاستعانة ببوابات إلكترونية لكشف المعادن، وتكليف عناصر أمنية بتأمين مكان إقامة الفريقين.

طلبات أتلتيكو

أما بالنسبة لطرفي المباراة، فقد تلقى مسؤولو الأهلي رسالة ملفتة من فريق أتلتيكو، الذي يحتل المركز الثاني في سلم ترتيب الدوري الإسباني، وتضمنت الرسالة أنواع الوجبات التي سيتناولها نجوم الفريق خلال وجودهم في مصر، وما لفت الانتباه هي التفاصيل الدقيقة ونوعيات الأطعمة المحددة بالغرامات، كما طلبوا اللعب بكرات بعينها، وقد استجابت الشركة المنظمة للمباراة بشراء هذه الكرات. واصطحب المدير الفني لفريق النادي الأهلي حسام البدري، جميع اللاعبين إلى الإسكندرية، للدخول في معسكر استعدادا لخوض مواجهة في الدوري المحلي أمام فريق بتروجت، قبل يوم واحد فقط من مباراة أتلتيكو الودية، تجنبا لإرهاق اللاعبين.

وسبق لفريق النادي الأهلي خوض مواجهات عدة أمام الفرق الأوروبية، خصوصا الإسبانية، آخرها كانت أمام خيتافي الإسباني عام 2015، وانتهى اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما، وقبلها واجه بطل مصر فريق نادي إسبانيول عام 2012، وانتهى اللقاء بفوز الفريق الإسباني بهدفين دون رد. وكان أشهر المواجهات عام 2012، أمام العملاق الألماني بايرن ميونيخ في العاصمة القطرية الدوحة.

22