الأهلي المصري يُقيل مبروك بعد الهزيمة أمام أورلاندو

أكد مجلس إدارة النادي الأهلي إقالة فتحي مبروك المدير الفني لفريق الكرة الأول بالنادي بعد الهزيمة من أورلاندو بايرتس الجنوب أفريقي بأربعة أهداف مقابل ثلاثة في إياب نصف نهائي الكونفدرالية.
الثلاثاء 2015/10/06
كتيبة أورلاندو تطيح بمخطط القلعة الحمراء

القاهرة - فاز فريق أورلاندو بايرتس الجنوب أفريقي على الأهلي المصري، الذي خسر لقبي الدوري والكأس المحليين لصالح غريمه اللدود الزمالك، ضمن إياب دور الأربعة ببطولة الكونفدرالية في عقر داره إيابا 3-4 بعدما كانت مباراة الذهاب انتهت بفوز أورلاندو أيضا 1-0 لينهي مجموع المباراتين لصالحه 5-3 ويصعد للنهائي.

وثأر أورلاندو من خسارته لقب بطولة دوري أبطال أفريقيا عام 2013 عندما فاز عليه الأهلي في الدور النهائي من البطولة بمجموع مباراتي الذهاب والعودة 1-3. وخرج الأهلي من البطولة بعد 24 ساعة فقط من خروج الزمالك من البطولة على يد النجم الساحلي التونسي لخسارته في مجموع المباراتين 4-5. وبهذه النتيجة سيواجه أورلاندو بايرتس نظيره النجم الساحلي التونسي في مباراة الذهاب للدور النهائي على أرضه على أن تقام مباراة العودة بتونس.

وتحسر مبروك على ضياع اللقب الأفريقي قائلا إنه لم يكن يتوقع هذا “السيناريو الغريب” والنهاية الحزينة لفريقه مشيدا بأداء المنافس. وقال مبروك عقب المباراة “حزين للغاية لخروج الفريق من بطولة الكونفدرالية على يد أورلاندو.. المباراة مرت بسيناريو غريب للغاية”. وأضاف “أورلاندو منافس قوي ونجح في تنفيذ الأداء الدفاعي والهجومي بشكل مباغت مما أدى إلى خروج المباراة بهذه النتيجة”.

واستقر مجلس إدارة النادي الأهلي المصري، برئاسة محمود طاهر، على إقالة فتحي مبروك المدير الفني للفريق لكرة القدم من منصبه عقب هذه الخسارة، ليودع الفريق اللقب الثالث هذا الموسم بعد الدوري وكأس مصر. وأعلن أحمد سعيد، نائب رئيس النادي، رحيل مبروك عن منصبه، مؤكدا أن المجلس سيجتمع في أقرب وقت وسيشهد تعيين مدير فني أجنبي.

وأكد سعيد أن المجلس لن يرحم أي مقصر داخل الفريق، موضحا أن مجلس الأهلي جاهز لتقديم استقالته إذا أرادت الجمعية العمومية.

فتحي مبروك أعرب عن شعوره بوجود مؤامرة داخل القلعة الحمراء من أجل دفعه للرحيل عن قيادة الأهلي

وأبدى فتحي مبروك المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي المصري، حزنه الشديد للخسارة بهذا الشكل المخزي. وقال، خلال تصريحاته بالمؤتمر الصحفي عقب المباراة “لا أعلم سبب الهزيمة وكل الأمور ستتضح للجميع خلال الـ48 ساعة المقبلة”. وأعرب عن شعوره بوجود مؤامرة داخل القلعة الحمراء من أجل دفعه للرحيل عن قيادة الأهلي بعد خسارة الدوري المصري والكأس وأخيرا الخروج المخزي من الكونفدرالية. و كان المدير الفني قد أكد قبل الإقالة أنه مستمر في عمله ولن يتقدم باستقالته من تدريب الفريق تحت أي ظرف من الظروف.

وتأهل فريق مازيمبي الكونغولي للمباراة النهائية من بطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم إثر تغلبه على ضيفه المريخ السوداني بثلاثة أهداف نظيفة في مباراة العودة للدور قبل النهائي من المسابقة.

وسيلتقي مازيمبي في المباراة النهائية مع نظيره اتحاد الجزائر، الذي كان قد فاز في مجموع مباراتي الذهاب والعودة على الهلال السوداني 2-1، حيث كانت مباراة الذهاب التي أقيمت بالسودان انتهت بفوز اتحاد الجزائر 2-1 فيما انتهت مباراة العودة التي أقيمت بالجزائر بالتعادل السلبي.

وعزا محمد عبدالله مازدا مدرب المنتخب السوداني لكرة القدم السابق، هذه الخسارة القاسية التي تعرض لها المريخ السوداني إلى الانهيار الذي حدث للفريق بعد الهدف الأول الذي أحرزه مازيمبي إلى جانب التعديلات التي أجراها الفرنسي غارزيتو. وقال “التشكيلة التي دفع بها المدير الفني للمريخ في المباراة غلب عليها الطابع الدفاعي حتى تغيراته في الشوط الثاني لم تساعده في تغير النتيجة عكس تبديلات المدير الفني لمازيمبي”. وأضاف “روح الأداء للاعبي المريخ اختلفت كثيرا عن مبارياته السابقة في البطولة خاصة بعد الهدف الأول كان على اللاعبين القتال لمعادلة النتيجة ولكنهم تقاعسوا حتى استقبلت شباكهم الهدف الثاني ثم الثالث”. وأشار إلى أن المحترفين الأجانب لم يشكلوا إضافة حقيقة للهلال والمريخ في البطولة لآن مستوياتهم متواضعة جدا، وقال إن الأندية السودانية إعدادها دائما يأتي للبطولات الأفريقية بالشكل غير المطلوب لأنه ينقصها ثقافة اللعب في النهائيات.

من جانبه أكد خليلو فاديغا نجم المنتخب السنغالي السابق أن فريق مازيمبي تفوق على المريخ في شوط اللعب الثاني لأنه دخل للملعب بروح مغايرة عن الشكل الذي بدأ به المباراة.

22