الأهلي بطل الدوري الإماراتي يبحث عن أرقام قياسية جديدة

الجمعة 2014/05/09
الأهلي لتأكيد بطولته على جميع المستويات

دبي - تتواصل منافسات الدوري الإماراتي لكرة القدم من خلال لقاءات الجولة السادسة والعشرين الأخيرة، والتي تشهد مباريات قوية وحماسية بالرغم من أن أمور التتويج، قد حسمت منذ فترة لفائدة الأهلي.

يتطلع فريق الأهلي البطل إلى تحقيق رقمين قياسيين عندما يستضيف فريق الظفرة الثامن، يوم الأحد، ضمن منافسات الجولة السادسة والعشرين الأخيرة من الدوري الإماراتي لكرة القدم.

وتفتتح المرحلة، اليوم الجمعة، فيلعب الوصل مع العين والشباب مع بني ياس، وتستكمل السبت بمباراتي الجزيرة مع الشارقة، ودبي مع النصر، وتختتم الأحد بلقائي عجمان مع الإمارات، والشعب مع الوحدة.

ويأمل الأهلي المتوج باللقب في أن ينهي الموسم بأفضل طريقة، وأن تكون مباراة تتويجه أمام الظفرة (35 نقطة) يوم الأحد فرصة لتحقيق رقمين قياسيين غير مسبوقين.

ويملك الأهلي 61 نقطة، وهو يأمل في تجاوز رقم العين المتوج الموسم الماضي باللقب برصيد 62 نقطة كأكبر رصيد من النقاط يحرزه فريق في تاريخ البطولة.

كما أن فوز الأهلي سيجعله يبتعد بفارق 16 نقطة عن الوحدة، ويكسر بالتالي رقم العين عندما توج باللقب عام 2012 بفارق 14 نقطة عن النصر كأكبر فارق بين البطل ووصيفه.

ومن ناحية أخرى نفت مصادر مقربة من إدارة نادي الأهلي الإماراتي ما تردد عن رحيل الروماني أولاريو كوزمين المدير الفني للفريق، حيث أشارت وسائل إعلام سعودية إلى أن مدرب الأهلي الإماراتي سيتولى مسؤولية تدريب الأهلي السعودي خلفا للمستقيل بيريرا. وذكر أن عقد كوزمين مع الفريق يستمر حتى عام 2016، إذ تعاقد معه الأهلي لمدة ثلاث سنوات مضى منهم عام واحد فقط، وإدارة النادي لن تفرط في المدرب الذي نجح خلال عام واحد فقط في تحقيق ثلاثة ألقاب مع الأهلي وهي كأس السوبر وكأس المحترفين ودوري الخليج العربي، وفي انتظاره نهائي كأس “رئيس الدولة” أمام العين يوم 18 مايو الجاري.

وعللت إدارة الأهلي عدم الرد بسبب انشغالها بمواجهة العين 18 من الشهر الجاري، وأن عقد كوزمين مستمر حتى 2016.

وبعد حسم أمر اللقب لصالح الأهلي وهبوط الشعب ودبي إلى الدرجة الثانية، تتوجه الأنظار إلى معركة المركزين الثاني والثالث المؤهلين للمشاركة في دوري أبطال آسيا الموسم المقبل، كما أن المركز الرابع سيكتسب أهمية أيضا في حال فشل العين في نيل لقب مسابقة الكأس الذي يؤهل بطلها للعب مباشرة في البطولة القارية.

الوحدة أقرب إلى احتلال الوصافة كونه سيخوض مباراة سهلة في ضيافة الشعب صاحب المركز الأخير

ونالت الإمارات ثلاثة مقاعد في النسخة الأخيرة من دوري أبطال آسيا، أما في نسخة العام المقبل فمتوقع أن يكون نصيبها مقعدين حسب المعايير الجديدة للاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

ويحتل الوحدة المركز الثاني برصيد 45 نقطة وهو أقرب لاحتلال الوصافة كونه سيخوض مباراة سهلة في ضيافة الشعب الأخير (13 نقطة).

أما الشباب الثالث (43 نقطة)، فيأمل بأن يستعيد نغمة الانتصارات في الوقت المناسب عندما يستضيف بني ياس التاسع (30 نقطة).

وفشل الشباب في تحقيق الفوز في آخر خمس مباريات ليتراجع إلى المركز الثالث الذي يأمل بالتمسك به في مواجهة بني ياس الذي يعاني هو أيضا وفشل في حصد أية نقطة في آخر أربع مباريات.

وستكون مهمة الجزيرة الرابع (42 نقطة) هي الأصعب عندما يستضيف الشارقة السابع (40 نقطة) في مباراة قد يلجأ مدربه الإيطالي والتر زينغا فيها إلى إراحة لاعبيه الأساسيين ادخارا لجهودهم لمواجهة العين المصيرية، يوم الثلاثاء المقبل، ضمن إياب الدور الـ16 لدوري أبطال آسيا بعدما خسر ذهابا 1-2.

ويأمل النصر الخامس (41 نقطة) في أن يحصد الثلاث نقاط أمام ضيفه دبي قبل الأخير وأن تخدمه النتائج الأخرى ليتقدم إلى المركز الثالث على الأقل.

ويقاتل العين السادس (40 نقطة) على بصيص من الأمل الذي يملكه لاحتلال أحد المراكز المتقدمة، عندما يحل ضيفا على الوصل الساعي إلى تحسين مركزه الثاني عشر الذي يحتله حاليا برصيد 25 نقطة.

وستكون مباراة عجمان العاشر (25 نقطة) وضيفه الإمارات الحادي عشر الذي يملك نفس الرصيد، شكلية ولتحسين المراكز ليس إلا.

22