الأهلي لتأمين الريادة والنجم الساحلي للعبور

السبت 2013/09/21
الأهلي للثأر من أورلاندو بايرتس

نيقوسيا- عجلة المسابقات الأفريقية تعود إلى الدوران من خلال الجولة السادسة والأخيرة، ضمن منافسات دور المجموعات، وفي سباق دوري الأبطال وكأس الاتحاد.

تستأثر مباراتي المجموعة الأولى من الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، بالاهتمام بعد حسم التأهل في المجموعة الثانية. ويلعب غدا الأحد أورلاندو بايريتس الجنوب أفريقي (7 نقاط) مع الأهلي المصري المتصدر (10 نقاط) في سويتو، والزمالك المصري (4 نقاط) مع ليوباردز الكونغولي (7 نقاط).

وكان الأهلي ضمن تأهله إلى نصف النهائي بعد فوزه الأخير على غريمه ومواطنه الزمالك 4-2 في الجولة الخامسة، وانحصرت البطاقة الثانية بين بايرتس وليوباردز فيما فقد الزمالك الأمل في التأهل. في المباراة الأولى، يبحث الأهلي حامل اللقب عن الثأر من أورلاندو بايرتس الذي هزمه ذهابا على أرضه بثلاثية نظيفة في الجونة، وهو في حاجة لنقطة التعادل كي يضمن صدارة المجموعة، علما بأن أي فريق مصري لم يعد بالفوز من جنوب أفريقيا في مسابقة دوري الأبطال. وكان الأهلي حقق بداية بطيئة مع تعادل وخسارة قبل أن يحقق 3 انتصارات متتالية.

وقال مدرب الأهلي محمد يوسف: "تحدثت مع اللاعبين عن الحاجة لرد الدين لبايرتس. نريد أن نتصدر لأننا سنحصل على أفضلية خوض مباراة الإياب على أرضنا في نصف النهائي، وفي حال نجحنا في النهائي أيضا".

من جهته، اعتبر روجر دو سا مدرب بايرتس أن فريقه يريد تعويض خسارة ليوباردز الكونغولي الأخيرة على أرضية وعرة:"من الجميل أن تلعب كرة القدم على أرضية صحيحة في ملعب أورلاندو. الخسارة أمام الزمالك وليوباردز كانت مخيبة، لكننا لا نزال في المنافسة".

وفي المباراة الثانية، يبحث الزمالك عن الفوز على ليوباردز لإنقاذ سمعته، إذ فقد الأمل في التأهل لأن نظام البطولة ينص على اللجوء إلى المواجهات المباشرة في حال التعادل في النقاط. وتأتي مباراة الزمالك بعد اقتحام مشجعيه مقر النادي ومطالبة إدارة الرئيس ممدوح عباس بالاستقالة بعد الخسارة أمام الأهلي.

وفي المجموعة الثانية، ستكون مباراتا كوتون سبور الكاميروني مع الترجي الرياضي التونسي، وسيوي سبور العاجي مع ريكرياتيفو دي ليبولو الأنغولي هامشيتين، بعد أن ضمن الترجي الصدارة مع 12 نقطة والكوتون سبور الوصافة مع 8 نقاط.

وفي منافسات مسابقة كأس الاتحاد الأفريقي تنحصر البطاقة الأخيرة المؤهلة إلى الدور نصف النهائي من لكرة القدم بين النجم الساحلي والملعب المالي مع أفضلية للأخير الذي يتقدم بفارق عليه نقطتين في المجموعة الأولى. وكان الصفاقسي التونسي حسم أمره بانتزاع البطاقة الأولى في هذه المجموعة، في حين تأهل مازيمبي الكونغولي والبنزرتي التونسي من المجموعة الثانية.

وفي الجولة السادسة والأخيرة يستضيف الصفاقسي الملعب المالي، في حين يحل النجم الساحلي ضيفا على سان جورج الأثيوبي في مباراة ستقام في أديس أبابا التي ترتفع 2300 م عن سطح البحر. والمعادلة بسيطة أمام النجم الساحلي إذ يتعين عليه الفوز على سان جورج، وينتظر خدمة من مواطنه الصفاقسي من خلال الانتصار على الملعب المالي علما بأن الفريق التونسي تغلب على منافسه في عقر دار الأخير في باماكو. وفي حال تحقق هذا السيناريو، ستتواجد ثلاثة فرق تونسية في نصف النهائي. ويعاني النجم من عقم هجومي إذ لم يسجل لاعبوه على مدى 450 دقيقة وقال مدربه الفرنسي دوني لافاني "يتعين علينا أن نهزم سانت جورج ونأمل أن يسدي لنا الصفاقسي خدمة".

أما المجموعة الثانية فقد حسمت الأمور في شأنها بما يتعلق بهوية الفريقين المتأهلين إلى صف النهائي وهما مازيمبي والبنزرتي، لكن يبقى تحديد مركزيهما في المجموعة. ويحل مازيمبي ضيفا على الفتح الرباطي في الجولة الأخيرة، والبرنزتي ضيفا على وفاق سطيف الجزائري. ويتصدر مازيمبي الترتيب برصيد 10 نقاط بفارق نقطتين عن البنززتي.

22