الأهلي والرجاء يتطلعان لاستعادة توازنهما

فريقا الأهلي المصري والرجاء البيضاوي المغربي يعولان على خبرتهما القارية التاريخية من أجل استعادة التوازن.
الجمعة 2019/12/06
قبل مباراته ضدّ النجم الساحلي

القاهرة – يعوّل فريقا الأهلي المصري والرجاء البيضاوي المغربي على خبرتهما القارية التاريخية من أجل استعادة التوازن، وذلك عندما يخوضان الجولة الثانية من دور المجموعات (ثمن النهائي) لدوري أبطال أفريقيا، الأول أمام الهلال السوداني في مصر، فيما يتنقل الثاني في رحلة إلى خارج المغرب في ضيافة فيتا كلوب الكونغولي.

وكان الأهلي خسر أمام مضيفه النجم الساحلي 0-1 في الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الثانية، وبالمثل مُني الرجاء البيضاوي بهزيمة أمام ضيفه الترجي 0-2 في المجموعة الرابعة.

ويفتتح “نادي القرن” الجولة الثانية الجمعة باستضافة الهلال السوداني في ديربي “وادي النيل” على ملعب الأهلي (السلام سابقا) وبحضور 15 ألف مشجع. ولن تكون مهمة الأهلي، حامل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب (8)، سهلة أمام بطل السودان متصدر المجموعة بفوزه على بلاتينيوم الزيمبابوي (2-1).

وسيخوض الأهلي المباراة رافعا شعار “الفوز فقط” للابتعاد عن الحسابات المعقدة، في سعيه إلى استعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ 2013. وأبدى مدربه السويسري رينيه فايلر سعادته بزيادة عدد الجماهير، ما سيمنح لاعبيه دفعة معنوية كبيرة لتعويض الخسارة في الجولة الأولى.

وأكد فايلر أن “الفوز على الهلال أمر حتمي”، مشيرا إلى جاهزية لاعبيه فنّيا وبدنيا، رغم خوضهم مباريات عديدة في فترة زمنية قصيرة، “ولكننا نتعامل مع هذا الأمر بواقعية سعيا إلى تحقيق أفضل النتائج والمنافسة على البطولات”. ومن جانبه يتطلّع الهلال إلى تحقيق المفاجأة ومباغتة مضيفه، ويعوّل مدربه صلاح أحمد آدم على قتالية لاعبيه وتألق المهاجم محمد موسى الضي، بالإضافة إلى الدعم الجماهيري حيث زحف ما يقرب من 2000 مشجع إلى القاهرة.

ويحلّ الرجاء المغربي ضيفا على فيتا كلوب الكونغولي وهو متخم بالغيابات، إذ سيفتقد المدرب جمال السلامي خدمات عمر بوطيب وعمر العرجون وقطب الدفاع بدر بانون بسبب الإصابة، لكن تشكيلة الفريق تزخر بالنجوم أبرزهم القائد المخضرم محسن متولي والليبي سند الورفلي وأيوب نناح وعبدالإله الشاكير والحارس أنس الزنيتي.

23