الأهلي والعين يتربصان بكأس السوبر الإماراتية

الجمعة 2015/03/27
قمة نارية مرتقبة بين الأهلي والعين

دبي - سيكون مساء اليوم ملعب محمد بن زايد في العاصمة أبوظبي مسرحا لمواجهة كأس سوبر الخليج العربي الإماراتي لكرة القدم، والتي تجمع بين العملاقين الأهلي والعين.

يصطدم فريق الأهلي بطل الدوري بنظيره العين حامل لقب مسابقة الكأس اليوم الجمعة ضمن منافسات النسخة السابعة من كأس السوبر لكرة القدم التي تأتي وسط ظروف متناقضة يمر بها الفريقان. وكان من المفترض أن تقام المباراة في بداية الموسم في 12 سبتمبر الماضي، لكن ارتباط العين بمواجهة الهلال السعودي في نصف نهائي دوري أبطال آسيا مما أجل اللقاء إلى هذا الموعد.

وستكون المباراة فرصة للفريقين لنيل اللقب الثالث ولتأكيد ريادتهما للكأس السوبر التي انطلقت بحلتها الجديدة عام 2008، حيث فاز الأهلي والعين بلقبين لكل منهما، مقابل لقب للإمارات (2010) والوحدة (2011). وأحرز الأهلي النسخة الأخيرة للكأس عام (2013) بفوزه على العين نفسه بركلات الترجيح 3-2 بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 0-0. لكن وضع الأهلي يختلف كليا هذا الموسم بعدما اقترب من فقدان لقبه بطلا للدوري مع احتلاله المركز السادس برصيد 30 نقطة وبفارق 16 نقطة عن العين المتصدر. كما يحتل الأهلي المركز الرابع الأخير في المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا برصيد نقطتين.

ويريد الأهلي الفوز باللقب اليوم للمرة الثالثة في تاريخه بعد عامي 2008 و2013، لإنقاذ موسمه السيئ ونيل جرعة معنوية يبدو في أمس الحاجة إليها. أما العين بطل نسختي 2009 و2012 فيختلف وضعه كليا، حيث يقدم بداية موسم استثنائية مع صدارته للدوري وللمجموعة الثانية في دوري أبطال آسيا برصيد 5 نقاط.

وتعطي المنافسة المستجدة بين الفريقين في السنتين الأخيرتين المباراة نكهة خاصة وإثارة منتظرة، في ظل وجود الروماني أولاريو كوزمين في الدفة الفنية للأهلي. واكتسبت المباريات الأخيرة للطرفين حدة غير مسبوقة في تاريخ مواجهاتهما السابقة وذلك بعد قرار كوزمين في الموسم الماضي الرحيل عن العين بشكل مفاجئ لتدريب الأهلي، وما تبع ذلك من دعوى قانونية طالت المدرب الروماني من ناديه السابق.

منافسات النسخة السابعة من كأس السوبر لكرة القدم هذا الموسم تأتي وسط ظروف متناقضة يمر بها الفريقان

فنيا يبدو العين أكثر جاهزية رغم الغيابات المنتظرة في التشكيلة التي يقودها الكرواتي زلاتكو داليتش. ويفتقد العين خدمات جناحه السلوفاكي ميروسلاف ستوتش الذي التحق بمنتخب بلاده المدعو للعب مع لوكسمبورغ ضمن تصفيات كأس الأمم الأوروبية 2016.

كما أن الغاني الدولي أسامواه جيان عاد مؤخرا إلى التدريبات بسبب معاناته من الإصابة التي أبعدته عن مباراة الجولة الماضية في الدوري أمام الإمارات، لذلك فإن الدفع به أساسيا من قبل المدرب داليتش لا زال محل شك.

ويمتلك العين الكثير من الأوراق الرابحة التي بإمكانها أن ترجح كفته بوجود الفرنسي كيمبو إيكوكو والكوري الجنوبي لي ميونغ وصانع ألعابه عمر عبدالرحمن، إضافة إلى الدوليين حارس المرمى خالد عيسى ومحمد أحمد ومحمد عبدالرحمن ومهند العنزي وإسماعيل أحمد.

وتنطلق قوة الأهلي من وجود التشيلي لويس خيمينيز والمغربي أسامة السعيدي والكوري الجنوبي كيونغ والبرازيلي ريبيرو إيفرتون، إضافة إلى امتلاكه لأبرز اللاعبين المحليين من بينهم 8 دوليين هم حارس المرمى ماجد ناصر وأحمد خليل وإسماعيل الحمادي وعبدالعزيز صنقور وعبدالعزيز هيكل وماجد حسن ووليد عباس وحبيب الفردان.

وأكد قلب دفاع المنتخب الإماراتي ونادي العين، مهند سالم العنزي، على أن كأس سوبر الخليج العربي سيكون عيناويا، مبينا أن هناك عدة أسباب ترجح كفة العين على نظيره الأهلي في الوقت الحالي.

وقال “هناك العديد من الأسباب التي ترجح كفة العين في السوبر، ومن بينها أنه يتصدر دوري الخليج العربي، كما يتصدر مجموعته في دوري الأبطال، وعلى الرغم من الغيابات المتعددة في صفوفه، إلا أنه كسب الرهان من خلال دكة البدلاء المميزة، ومستوى اللاعبين في الفريق”.

من جانبه قال الفلسطيني من الأصول التشيلية لويس خيمينيز لاعب خط وسط فريق النادي الأهلي أن الفوز بكأس سوبر الخليج العربي، سيعطي الأهلي دفعة معنوية قوية لحصد الألقاب المتبقية في الموسم الرياضي الحالي. وأكد خيمينيز، أنه لا زالت لدى فريقه الفرصة للفوز بـ3 ألقاب هذا الموسم، وهي كأس السوبر والكأس ودوري الأبطال الآسيوي، وأن بداية الموسم كانت سيئة بالنسبة إلى الأهلي، وقال “في حال فزنا في السوبر، فإن ذلك سيعطينا دفعة معنوية قوية لتحقيق لقب كأس رئيس الدولة، وتحقيق نتائج إيجابية في دوري الأبطال”.

وأسندت لجنة الحكام باتحاد الإمارات للكرة، للحكم الدولي يعقوب قاسم الحمادي مهمة إدارة مباراة سوبر الخليج العربي. ويتولى ياسين المنصوري مهام الحكم الإضافي الأول ومحمد عبيد خادم إضافي ثان والدولي جاسم عبدالله آل علي مساعدا أولا والدولي زايد داود سليمان مساعد ثان وحمد علي يوسف حكما رابعا وعمر سليمان العضب مقيما للحكام.

22