الأهلي يبحث عن فوزه الأول في الدوري السعودي للمحترفين

فريق النصر السعودي يسعى إلى البقاء في دائرة المنافسة على اللقب وتعويض خسارته لمباراته الأولى.
الخميس 2019/08/29
نحن قادمون

من المرجح أن يستمر الصراع بين النصر والهلال على لقب هذا الموسم مع إمكانية انضمام الاتحاد إليهما لو طور مستواه، وذلك بعد مؤشرات الجولة الافتتاحية للدوري السعودي، رغم أن الوقت لا يزال مبكرا. وتنطلق منافسات الجولة الثانية من الدوري، اليوم الخميس، عندما يحل فريق ضمك ضيفا على العدالة.

الرياض – يبحث الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي عن تحقيق أول انتصار له في الدوري السعودي للمحترفين هذا الموسم عندما يحل ضيفا على فريق الاتفاق السبت في الجولة الثانية من المسابقة. وفشل الأهلي في تحقيق الفوز في مباراته الأولى بالدوري في الجولة الماضية بعدما سقط في فخ التعادل 1-1 مع ضيفه العدالة، الصاعد حديثا إلى دوري المحترفين.

ورغم أن إدارة النادي الأهلي جددت الثقة في المدرب الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش إلا أن هذه المباراة تعد بمثابة الفرصة الأخيرة له خاصة بعد أن ودع الفريق بطولة دوري أبطال آسيا أمام الهلال وتعادل مع العدالة في الجولة الأولى. كما أن تجديد الثقة في المدرب جاء بشرط تصحيح مسار الفريق في الدوري.

لذلك حرص إيفانكوفيتش على تحفيز لاعبيه لهذه المباراة وطالبهم بضرورة تقديم كل ما في وسعهم من أجل تحقيق الفوز وانتزاع أول ثلاث نقاط للفريق هذا الموسم حتى يتمكن من العودة إلى دائرة المنافسة على اللقب. وعقد الأمير منصور بن مشعل المشرف على الكرة اجتماعا مع اللاعبين والجهاز الفني وطالبهم بضرورة نسيان مباراة العدالة والتركيز على مباراة الاتفاق من أجل تحقيق الفوز واستعادة التوازن والعودة إلى طريق الانتصارات.

ويفتقد الأهلي في هذه المباراة اللاعب خالد البركة الذي ينفذ برنامجا تأهيليا تمهيدا للدخول في التدريبات الجماعية خلال الفترة المقبلة. ورغم أن جميع اللاعبين سيكونون متاحين لإيفانكوفيتش، باستثناء البركة، إلا أن المباراة لن تكون سهلة على الإطلاق في ظل رغبة فريق الاتفاق في الفوز بالمباراة لاسيما وأنها ستقام على أرضه ووسط جماهيره.

يدخل فريق الاتفاق هذه المباراة بحثا عن مواصلة الانتصارات وإضافة ثلاث نقاط أخرى بعد النقاط الثلاث التي حصدها من فوزه في الجولة الأولى على مضيفه الوحدة بهدفين نظيفين. وقدم الاتفاق عرضا جيدا أمام الوحدة واستحق الفوز بالنقاط الثلاث ويسعى لتقديم عرض جيد أمام الأهلي لمواصلة الانتصارات، خاصة وأنه يملك عددا من اللاعبين المحترفين والأجانب ما يمكنه من تحقيق الفوز على الأهلي ويأتي في مقدمتهم الحارس الجزائري رايس وهاب مبولحي والسنغالي سليمان دوكارا وفخرالدين بن يوسف ونعيم السليتي وفواز الطريس وعلي هزازي ومحمد مرزوق الكويكبي.

الاتفاق يسعى لتقديم عرض جيد أمام الأهلي لمواصلة الانتصارات خاصة وأنه يملك عددا من اللاعبين المحترفين والأجانب

وفي اليوم ذاته أيضا، سيحل الهلال ضيفا على الرائد، كما يلعب الاتحاد مع التعاون.

وكان الهلال فاز على أبها 4-2 في الجولة الأولى، ويسعى لمواصلة انتصاراته للحفاظ على صدارة الترتيب، التي يحتلها بفارق الأهداف أمام الاتحاد والنصر والاتفاق والشباب. بينما يسعى الرائد لمصالحة جماهيره بعد خسارته أمام الاتحاد في الجولة الأولى 1-3، ويتطلع الرائد إلى تحقيق نتيجة إيجابية أمام الهلال لتكون بمثابة نقطة انطلاقة الفريق في الدوري هذا الموسم.

وفي المباراة الثالثة لهذا اليوم، سيلتقي الاتحاد مع ضيفه التعاون في مباراة خارج التوقعات. وستكون هذه المباراة صعبة على الطرفين في ظل رغبتهما الأكيدة في تحقيق الفوز، فالاتحاد يسعى لتحقيق الفوز لمواصلة الانتصارات، بعد تغلبه على الرائد 2-1 في الجولة الأولى، بينما يسعى التعاون لتحقيق الفوز لتعويض تعادله في الجولة الأولى مع الحزم 1-1.

شكل مغاير

منافسات محتدمة
منافسات محتدمة

تنطلق منافسات الجولة الثانية من الدوري، الخميس، عندما يحل فريق ضمك ضيفا على العدالة. ويسعى ضمك للظهور بشكل مغاير تماما عما ظهر به في مباراته بالجولة الأولى عندما خسر أمام النصر، حامل اللقب، بهدفين نظيفين، حيث يسعى الفريق لتقديم عرض قوي وتحقيق الفوز أو التعادل على أقل تقدير.

في المقابل يتطلع فريق العدالة إلى تحقيق أول فوز له في الدوري لهذا الموسم بعدما فجر مفاجأة من العيار الثقيل في الجولة الماضية وتعادل مع الأهلي. وفي اليوم نفسه، يلتقي الفيحاء مع الحزم في مباراة يسعى فيها الفريقان لتحقيق أول انتصار لهما في الدوري هذا الموسم بعدما تعادلا في الجولة الأولى. وتعادل الحزم مع مضيفه التعاون بهدف لكل منهما، بينما تعادل الفيحاء مع مضيفه الفيصلي سلبيا.

رد الاعتبار

وتستكمل منافسات هذه الجولة غدا الجمعة، عندما يلتقي الشباب مع الفيصلي والوحدة مع أبها والفتح مع النصر.

ويسعى الشباب لمواصلة انتصاراته حيث حقق الفوز على الفتح بهدف نظيف في الجولة الأولى، بينما يسعى الفيصلي لتحقيق الفوز لتعويض النقطتين اللتين فقدهما بتعادله مع الفيحاء في الجولة الأولى. وستكون مباراة الوحدة وأبها بمثابة لقاء يجمع بين جريحين، بعد أن خسر الوحدة مباراته الأولى أمام الاتفاق، كما خسر أبها أمام الهلال 2-4.

أما المباراة الثالثة في هذا اليوم، فستجمع بين النصر، حامل اللقب، الذي يسعى لمواصلة الانتصارات من أجل الاستمرار في حملته للدفاع عن لقبه، وبين الفتح. في المقابل، يسعى فريق الفتح لرد الاعتبار بعد خسارته في الجولة الماضية أمام مضيفه الشباب وهو ما سيجعل المباراة في قمة الصعوبة على الفريقين في ظل رغبتهما في تحقيق الفوز.

22