الأهلي يتوق إلى تصحيح مساره بالدوري السعودي

الأربعاء 2016/02/10
البحث عن الوجه الحقيقي

الرياض - يتوق فريقا الأهلي والهلال إلى تعويض تعثرهما في الجولة الماضية من الدوري السعودي الممتاز، عندما يواجهان الرائد والوحدة في الجولة السادسة عشرة من المسابقة والتي تنطلق منافستها الأربعاء.

وتقام مباريات الجولة السادسة عشرة على مدار أربعة أيام حيث تنطلق منافستها، الأربعاء، عندما يلعب الخليج مع ضيفه الشباب والأهلي مع مضيفه الوحدة. وتقام ثلاثة لقاءات، الخميس، عندما يواجه القادسية ضيفه التعاون ويلتقي الرائد مع الخليج ويحل النصر ضيفا على نجران، ثم تستكمل مباريات الجولة بلقاء الجمعة عندما يحل الفتح ضيفا على هجر، وتختتم مباريات هذه الجولة عندما يلعب الفيصلي مع ضيفه الاتحاد.

وفشل الأهلي في استغلال تعثر الهلال، المتصدر، بعد سقوطه في فخ التعادل 3 – 3 أمام ضيفه الفتح في الجولة الماضية بعدما تعادل هو الآخر مع الخليج 1 – 1 ليظل في مركز الوصافة بفارق نقطتين عن الهلال. وسيكون الأهلي مطالبا بالفوز على الوحدة، الأربعاء، لتعويض جماهيره عن التعادل أمام الخليج لكن الفرصة لن تكون سانحة أمامه لا سيما وأنه سيواجه فريقا ظهر بمستوى جيد منذ بداية الموسم على الرغم من صعوده الحديث للدوري الممتاز. ويحتل الأهلي المركز الثاني برصيد 35 نقطة بينما يحتل الوحدة المركز العاشر برصيد 13 نقطة.

وستكون هذه المباراة ثأرية بالنسبة إلى فريق الوحدة الذي يسعى إلى تعويض خسارته في الدور الأول 0 – 2 وإلحاق الهزيمة الأولى بالأهلي الذي لم يخسر في آخر 48 مباراة. وفي نفس اليوم أيضا، سيأمل فريق الخليج في تحقيق مفاجأة جديدة بإيقاف انطلاقة فريق الشباب عندما يستضيفه. ويسعى الخليج إلى الخروج من دوامة التعادلات التي رافقت الفريق في آخر خمس مباريات والدخول أكثر في المنطقة الدافئة لاسيما وأن الفريق يحتل المركز الثامن برصيد 20 نقطة.

الشباب يسعى إلى تحقيق فوزه الثالث على التوالي بالدوري ومواصلة صحوته الأخيرة للاقتراب أكثر من المربع الذهبي

وفي المقابل يسعى الشباب إلى تحقيق فوزه الثالث على التوالي بالدوري ومواصلة صحوته الأخيرة للاقتراب أكثر من المربع الذهبي، حيث يحتل الشباب المركز الخامس برصيد 24 نقطة بفارق أربع نقاط عن التعاون صاحب المركز الرابع.

وسيسعى الهلال إلى تعزيز صدارته للدوري السعودي الممتاز عندما يحل ضيفا على الرائد، الخميس. ويحتل الهلال صدارة الترتيب برصيد 37 نقطة بينما يقبع الرائد في المركز الثاني عشر برصيد عشر نقاط.

ورغم الفوارق الكبيرة بين الفريقين لكن هذه المباراة لن تكون سهلة على لاعبي الهلال، خاصة وأن فريق الرائد خسر في الجولة الماضية بنتيجة كبيرة أمام ضيفه اتحاد جدة 2 – 6 ويريد تعويض هذه الهزيمة بتحقيق نتيجة إيجابية أمام أحد أقوى الفرق السعودية. لذلك يتوقع أن يبدأ غيورغيوس دونيس المدير الفني للهلال المباراة بطريقة متوازنة دفاعيا وهجوميا مع محاولة إحراز هدف مبكر يربك به حسابات الخصم.

وسيكون النصر مطالبا بالفوز عندما يواجه نجران خاصة وأن نتائج حامل اللقب في الموسمين الماضيين في تراجع مستمر منذ بداية الموسم، وهو ما أدى إلى إقالة خورخي دا سيلفا من تدريب الفريق والتعاقد مع الإيطالي فابيو كانافارو. ولكن كانافارو لم يضف أي جديد للفريق الذي استمرت نتائجه في التراجع أيضا ما جعله يحتل المركز السادس برصيد 22 نقطة.

وفاز النصر في خمس مباريات فقط هذا الموسم مقابل سبعة تعادلات وثلاث هزائم. في المقابل يجد فريق نجران الفرصة سانحة أمامه لاستغلال تراجع أداء فريق النصر والانقضاض عليه لتحقيق فوز مهم يعيد الثقة للفريق الذي يصارع من أجل البقاء في الدوري الموسم المقبل. ويحتل نجران المركز الثالث عشر قبل الأخير برصيد تسع نقاط.

22