الأهلي يجتاز امتحانا صعبا أمام سموحة

السبت 2014/05/03
الأهلي يسعى إلى تجاوز أزمته الإدارية من بوابة سموحة

القاهرة - يخوض الأهلي، اليوم السبت، على ملعب القاهرة مباراة غاية في الصعوبة أمام سموحة متصدر المجموعة الأولى في لقاء مؤجل بينهما ضمن المرحلة الرابعة عشرة للدوري المصري في كرة القدم.

ويخوض الأهلي اللقاء وسط أجواء متوترة عقب إقالة مديره الفني محمد يوسف وتعيين فتحي مبروك خلفا له، وكذلك الإطاحة برئيس قطاع الكرة هادي خشبة ومدير الكرة سيد عبدالحفيظ، وذلك على خلفية الأزمة التي نشبت بين الثلاثي وعضو مجلس إدارة النادي محمد عبدالوهاب بسبب حصول الأخير على توقيع مهاجم الفريق عماد متعب دون الرجوع إلى الجهاز الفني أو إدارة الكرة.

وقد تُلقي هذه الأزمة بظلالها على شكل وأداء الفريق الذي يحتل المركز ثالث في المجموعة الأولى برصيد 29 نقطة من 15 مباراة، خصوصا وأن اللقاء سيكون صعبا أمام سموحة الذي يتصدر برصيد 32 نقطة من 16 مباراة.

والفائز في قمة اليوم السبت، سيضع قدميه في المربع الذهبي، فيما سينتظر الخاسر فرصة التعويض في المراحل المقبلة. وسيتصدر الأهلي الترتيب بفارق الأهداف في حال فوزه على سموحة، أما فوز الأخير الذي خاض مباراة أكثر من الأهلي، فيعني ابتعاده في الصدارة.

ورغم الأزمة التي خلفها قرار إقالة محمد يوسف، إلا أن الأهلي يخوض المباراة بمعنويات جيدة بعد تأهله إلى دوري المجموعات من كأس الاتحاد الأفريقي على حساب الدفاع الحسني الجديدي بطل المغرب عبر الهدف الذي سجله أحمد رؤوف في الوقت القاتل.

ويأمل الأهلي في استغلال تراجع نتائج سموحة في الفترة الأخيرة والفصل الأخير من خسارته أمام الاتحاد السكندري 2-3 وهو ما دفع برئيس مجلس إدارة النادي فرج عامر إلى إقالة المدرب سعد البقري ومدرب الحراس محمد رزيق مع الإبقاء على المدير الفني حمادة صدقي، كما قرر تجميد مستحقات اللاعبين لحين التأهل للمربع الذهبي.

الفائز في قمة اليوم سيضع قدميه في المربع الذهبي فيما سينتظر المهزوم فرصة التعويض في المراحل المقبلة

وأعرب محمود طاهر رئيس النادي الأهلي المصري عن حزنه الشديد للحرب الشرسة التي يواجهها المجلس الحالي في الفترة الراهنة من جانب البعض ممن يريدون استمرار الأمور السلبية داخل القلعة الحمراء. وقال طاهر، “تسلمت النادي في أوضاع صعبة للغاية ونحارب من أجل إنهاء الأزمات وإعادة ترتيب الأوراق، ولكنني فوجئت بحرب شرسة وبعض الألاعيب التي سأكشف عنها في أقرب وقت ممكن”.

وأشار إلى أنه كان يفضل عدم إجراء أية تغييرات في قطاع الكرة خلال هذه المرحلة والانتظار حتى نهاية الموسم، ولكنه فوجئ بأخطاء تستوجب التغيير في الوقت الراهن.

وأضاف رئيس الأهلي، “تركنا ملف كرة القدم بالكامل لعلاء عبدالصادق مدير قطاع الكرة لاختيار الأجهزة الفنية على مستوى الفريق الأول وقطاع الناشئين وسيقوم بتوزيع المهام”.

وأشار إلى أن الثلاثي محمد يوسف المدير الفني وسيد عبدالحفيظ مدير الكرة وهادي خشبة مدير قطاع الكرة، تقدموا باستقالتهم منذ انتخابه رئيسا للنادي الأهلي وتم تأجيل النظر فيها، موضحا أنه اختار الوقت المناسب للتغيير قبل المرحلة الحاسمة في بطولة الدوري ودور المجموعات ببطولة كأس الكونفدرالية.

وأعلن طاهر عن عدم وجود مفاوضات مع الهولندي ماركو فان باستن لتدريب الأهلي موضحا أن ما يتردد حول تعيين مدرب وطني أو أجنبي في المرحلة الحالية مجرد اجتهادات، حيث تم الاستقرار على استمرار فتحي مبروك مديرا فنيا إلى نهاية الموسم.

وقرر مجلس إدارة النادي تعيين فتحي مبروك مديرا فنيا للفريق حتى نهاية الموسم.

22