الأهلي يستعيد هيبته بتتوجيه بطلا لكأس الاتحاد الأفريقي

الاثنين 2014/12/08
الأهلي المصري أظهر أنه فريق الألقاب على مر التاريخ

القاهرة - تمكن فريق القلعة الحمراء من إضافة لقب جديد إلى سجله الحافل بالألقاب، وذلك بعد أن حسم نجمه عماد متعب اللقاء النهائي على أرضه في الوقت القاتل، ليعلن فوز الأهلي باللقب الغائب عن خزائنه.

وتمكن المهاجم المصري وفريق الأهلي، عماد متعب، من تسجيل هدف قاتل منح فريقه لقب كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بفوزه على سيوي سبور العاجي 1-0 السبت الماضي ضمن إياب النهائي على استاد القاهرة الدولي.

وكان سيوي سبور قد حسم لقاء الذهاب على أرضه 2-1، فتوج الأهلي بفضل الهدف الذي سجله محمود حسن “تريزيغيه” في لقاء الذهاب.

وأصبح الأهلي الفائز قبل حوالي عام بلقبه الثامن في مسابقة دوري أبطال أفريقيا (رقم قياسي)، أول فريق مصري يحرز لقب المسابقة الرديفة، بفضل هدف متعب الذي جاء في الدقيقة السادسة الأخيرة من الوقت بدل الضائع.

وبدأ المدير الفني للأهلي الأسباني كارلوس جاريدو، المباراة بطريقة لعب 4- 2-1-3 وبتشكيل ضم أحمد عادل عبدالمنعم في حراسة المرمى، ورباعي الدفاع باسم علي ومحمد نجيب وسعد سمير وشريف عبدالفضيل، وفي الوسط حسام غالي وحسام عاشور وأمامهما موسى ايدان، وفي الهجوم مثلث قاعدته الثنائي رمضان صبحي ووليد سليمان ورأس الحربة عماد متعب.

وجاءت بداية المباراة حماسية من جانب الأهلي على أمل إحراز هدف مبكر يضمن السيطرة على مجريات اللعب، خصوصا في ظل التشجيع الكبير من جانب الجماهير الغفيرة التي حضرت في مدرجات ملعب القاهرة الدولي. في المقابل حاول لاعبو سيوي سبورت امتصاص حماسة لاعبي الأهلي لاسيما أن نتيجة مباراة الذهاب تصب في مصلحتهم.

وظهرت أول فرصة حقيقية لسيوي سبورت في الدقيقة العاشرة، من ركنية استقبلها هريمان كاواو، حولها مباشرة رأسية قوية علت قائم حارس الأهلي أحمد عادل. وسيطر بعدها لاعبو الأهلي على مجريات اللقاء، لكن دون فاعلية حقيقية على مرمى الضيوف وتسببت السرعة والرعونة في إفساد معظم الهجمات.

ونجح لاعبو سيوي سبورت في الدفاع المنظم من وسط الملعب، لمواجهة الضغط الهجومي للأهلي. وتهيأت كرة لروجيه أسالي في الدقيقة 29، داخل منطقة جزاء الأهلي، فسدد كرة خطيرة علت عارضة الأهلي. واستلم زميله سيدريك إليسي الكرة أمام منطقة الجزاء في الدقيقة 34، وسدد كرة قوية اصطدمت بالقائم الأيسر للحارس عبدالمنعم وسط ارتباك في دفاعات الأهلي.

جاريدو حاول استعادة زمام الأمور داخل الملعب، من خلال تعليماته لقائد الفريق حسام غالي ووليد سليمان والمهاجم عماد متعب

وحاول جاريدو، استعادة زمام الأمور داخل الملعب، من خلال تعليماته لقائد الفريق حسام غالي ووليد سليمان والمهاجم عماد متعب، واستمرت محاولات الأهلي لإحراز هدف الاطمئنان، لكن دون فاعلية حقيقية، ومرت الدقائق المتبقية من الشوط الأول دون جديد.

وكاد إسيس بوديلايري أكا أن يسجل الهدف الأول لسيوي سبورت في الدقيقة 56 عندما وصلته كرة عرضية في مواجهة الحارس أحمد عادل عبدالمنعم، وضعها بغرابة فوق العارضة، وسط ارتباك دفاعي شديد بين صفوف الأهلي.

وأجرى ريغو جيرفيه التغيير الأول لسيوي سبورت بدخول سيدريك كواديو نجران بدلا من جوزيف كاميني، ويتبعه جاريدو بالتغيير الأول للأهلي في الدقيقة 60، بنزول صبري رحيل بدلا من شريف عبدالفضيل.

وأطلق وليد سليمان تسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 65، حولها حارس سيوي سبورت إلى ركنية، وسدد عماد متعب كرة قوية من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة (90+2) مرت من الحارس وأخرجها أحد المدافعين من على خط المرمى، ثم سقط حارس مرمى سيوي سبورت في مشهد متكرر لإضاعة الوقت المتبقي من المباراة.

وتمكن عماد متعب من تسجيل الهدف الوحيد والأثمن للأهلي في الدقيقة (90+6) بشق الأنفس، بعدما تلقى كرة عرضية متقنة من وليد سليمان، حولها رأسية في المرمى لينتهي اللقاء بفوز الأهلي بهدف نظيف وتتويجه باللقب.

وأعرب الأسباني خوان كارلوس جاريدو المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم في النادي الأهلي عن سعادته بالفوز ببطولة كأس الكونفدرالية الأفريقية، حيث هنأ جماهير الأهلي بالفوز باللقب القاري بعد معاناة كبيرة بهدف دون مقابل. وقال جاريدو إن جمهور الأهلي وحماسه كانا وراء الفوز باللقب القاري عقب المباراة.

وأكد علاء عبدالصادق، رئيس جهاز الكرة في النادي الأهلي، أن الجماهير لعبت دورا كبيرا في تحقيق الفوز على حساب سيوي سبور.

وأشاد عبدالصادق بكفاح لاعبيه من أجل تحقيق الفوز واللقب القاري حتى اللحظات الحاسمة. وأكد طارق سليمان مدرب حراس المرمى أن أحمد عادل عبدالمنعم حارس المرمى تحامل على نفسه من أجل استكمال اللقاء رغم إصابته بالعضلة الأمامية.

22