الأهلي يطمح إلى تعزيز صدارة الدوري الإماراتي

الخميس 2014/02/20
الأهلي يحاول استغلال وضعية بني ياس الحرجة لتعزيز تقدمه

دبي- يبحث فريق الأهلي الإماراتي عن تعزيز فرص فوزه بلقب الدوري لكرة القدم، عندما يواجه نظيره بني ياس ضمن المرحلة التاسعة عشرة، من أجل الإبقاء على فارق النقاط الست الذي يفصله عن أقرب مطارديه.

يطمح الأهلي إلى استغلال الوضعية الحرجة التي يمر بها ضيفه بني ياس الذي يلتقيه، اليوم الخميس، كما يلعب اليوم أيضا دبي مع الجزيرة وعجمان مع الشباب، والجمعة الظفرة مع الوصل والنصر مع العين والوحدة مع الشارقة والشعب مع الإمارات.

ويتصدر الأهلي الترتيب برصيد 42 نقطة، وسيكون مرشحا لتحقيق فوزه الرابع على التوالي والرابع عشر هذا الموسم، على اعتبار أن بني ياس التاسع برصيد 24 نقطة عانى من تراجع غريب في مستواه أدى إلى خسارته في آخر ثلاث مباريات أمام الوحدة 2-3 والنصر 0-2 في الدوري والقادسية الكويتي 0-4 في الدور التمهيدي الثاني لدوري أبطال آسيا.

ويفتقد الأهلي اثنين من أفضل لاعبيه بسبب الإيقاف هما التشيلي لويس خيمنيز ثالث هدافي الفريق برصيد 8 أهداف ولاعب الوسط الدولي ماجد حسن، لذلك سيتوجب على البرازيليين أدينالدو غرافيتي وجوزيل سياو والبرتغالي هوغو فيانا وإسماعيل الحمادي والبديل أحمد خليل، بذل جهد أكبر لتحقيق الفوز. وستكون المباراة خير إعداد للأهلي قبل بدء مشواره القاري في مواجهة الهلال السعودي في الرياض، ضمن المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا.

وأعلن الأهلي متصدر الدوري تسجيل صانع لعب منتخب تشيلي لويس خيمينيز، كلاعب فلسطيني في التشكيلة الآسيوية حتى يصبح بوسعه اللعب أمام الهلال في دوري الأبطال، الأسبوع المقبل. وقالت إدارة الأهلي “قبل الاتحاد الآسيوي رسميا قيد اللاعب الفلسطيني لويس خيمينيز، ضمن قائمة الأهلي في دوري الأبطال كلاعب آسيوي”.

وكان الاتحاد الآسيوي رفض في البداية تسجيل خيمينيز كلاعب آسيوي وطلب استكمال بعض الإجراءات الإدارية بعدما نال اللاعب الجنسية الفلسطينية العام الماضي، باعتبار أن والدته تنحدر من أصول فلسطينية. ويسمح للأندية المشاركة في دوري الأبطال بتسجيل أربعة لاعبين أجانب على أن يكون أحدهم على الأقل من دولة تابعة للاتحاد الآسيوي.

وفي ظل امتلاك الأهلي لثلاثة لاعبين أجانب آخرين هم الثنائي البرازيلي غرافيتي وسياو والبرتغالي هوجو فيانا، فكان يرغب في قيد خيمينيز كلاعب فلسطيني وليس تشيلي. وسيعود الأهلي إلى المشاركة في دوري الأبطال لأول مرة منذ 2010، عندما يلعب يوم 26 فبراير الجاري مع الهلال ضمن منافسات المجموعة الرابعة التي تضم أيضا السد القطري وسيباهان الإيراني.

مباراة الشارقة والوحدة ستكون مهمة جدا للفريقين الساعيين إلى احتلال أحد المراكز المؤهلة للمشاركة آسيويا

ويتعيّن على المدرب العراقي عدنان حمد، الذي يقود بني ياس للمرة الأولى محليا بعدما حل بديلا للأوروغوياني جورج داسيلفا، إعادة الثقة إلى فريقه الذي يضم عناصر مميّزة. وفي إطار الاستعدادات للقاء الفرسان، يواصل العراقي عدنان حمد، تجهيز لاعبي الفريق من أجل المواجهة المرتقبة، والتي يسعى من خلالها بني ياس إلى الخروج من المرحلة الصعبة التي يمر بها في الموسم الحالي.

ويغيب فواز عوانة لاعب خط الوسط بنادي بني ياس الإماراتي عن المباراة، وتحصل عوانة على الإنذار الثالث في مباراة النصر في الجولة الماضية والتي خسرها بني ياس بهدفين نظيفين.

وسيكون على الشباب الثاني (36 نقطة) تجنب مفاجأة جديدة لمضيفه عجمان الثاني عشر برصيد 15 نقطة والذي حقق نتيجتين لافتتين في الجولتين الأخيرتين، بفوزه على الجزيرة والوصل بنتيجة واحدة 1-0.

ويعرف الشباب جيّدا أن هامش المناورة يضيّق أمامه قبل ثماني مراحل من ختام البطولة، لذلك فإن أي تعثر له يعني تقلص آماله في المنافسة على اللقب، إذ أنه سيعوّل على الرباعي الأجنبي المميّز المؤلف من البرازيليين إدغار برونو وأديلسون بيريرا والتشيلي كارلوس فيلانويفا والأوزبكستاني عزيز بيك حيدروف.

ويحل الجزيرة الثالث (33 نقطة) الذي لم يفز في آخر مباراتين وابتعد تدريجيا عن المنافسة ضيفا على دبي الأخير (9 نقاط) وسط ظروف صعبة، حيث يفتقد المغربي عبد العزيز برادة والدولي علي مبخوت والمدافع خالد سبيل، بسبب الإيقاف.

22