الأوروغواي بذكريات 1950 وكوستاريكا لتكرار نسخة 1990

السبت 2014/06/14
منتخب الأوروغواي يأمل في العودة إلى منصة التتويج

ريو دي جانيرو - ينطلق منتخب الأوروغواي في سعيه إلى تكرار سيناريو 1950 بمواجهة كوستاريكا، اليوم السبت، على “ستاديو كاستيلاو” في فورتاليزا ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة لمونديال البرازيل 2014. ويدخل “لا سيليستي” إلى نهائيات البرازيل مصطحبا معه ذكريات 1950 حين تمكن من قهر “سيليساو” في معقله التاريخي “ماراكانا” (2-1) والفوز باللقب العالمي الثاني والأخير له.

وتبدو الظروف ملائمة أمام “لا سيليستي” بقيادة مدربه الفذ أوسكار تاباريز لكي يعود إلى منصة التتويج العالمي وذلك لأن أيا من المنتخبات الأوروبية لم يفز في أميركا الجنوبية، ما يرفع أسهم الأوروغواي والبرازيل المضيفة والأرجنتين، كما أن المنتخب الأزرق عاد ليلعب دوره بين الكبار بوصوله في جنوب أفريقيا 2010 إلى الدور نصف النهائي للمرة الأولى منذ 40 عاما وتحديدا منذ مونديال 1970 عندما خسر أمام جاره البرازيلي (1-3) الذي توج لاحقا باللقب.

كما أن المنتخب المتوج بطلا لأميركا الجنوبية عام 2011 يملك في صفوفه لاعبين من الطراز العالمي معظمهم محترفون في أكبر الأندية الأوروبية على غرار لويس سواريز (ليفربول الإنكليزي) وأدينسون كافاني (باريس سان جرمان الفرنسي)، إضافة إلى ثلاثي أتلتيكو مدريد بطل أسبانيا ووصيف بطل دوري أبطال أوروبا دييغو غودين وخوسيه ماريا خيمينيز وكريستيان رودريغيز والمخضرم دييغو فورلان (سيريزو اوساكا الياباني).

لكن من المرجح أن يخوض رجال تاباريز مباراة كوستاريكا دون سواريز الذي خضع لعملية جراحية في ركبته في مايو الماضي. لكن تاباريز (67 عاما) الذي يقود “لا سيليستي” في العرس الكروي العالمي للمرة الثالثة بعد 1990 (عندها خرجت الأوروغواي من ثمن النهائي على يد إيطاليا المضيفة) و2010، اعتاد مخالفة التوقعات وأبرز دليل كان في جنوب أفريقيا حين ضرب بقبضة من حديد بعدما أنهى فريقه الدور الأول في صدارة المجموعة الأولى ثم واصل مشواره حتى بلوغ نصف النهائي للمرة الأولى منذ 40 عاما.

في المقابل تبحث كوستاريكا عن تكرار إنجاز نسخة 1990 عندما بلغت الدور الثاني للمرة الأولى والأخيرة في تاريخها، لكن الحظ لم يسعف المنتخب القادم من أميركا الوسطى بعد أن أوقعته القرعة بين ثلاثة أبطال سابقين.

وبلغت كوستاريكا نهائيات البرازيل عن جدارة بعد أن ضمنت بطاقتها في تصفيات الكونكاكاف قبل جولتين على نهاية الدور الأخير وقد حلت ثانية خلف الولايات المتحدة.

21