الأوشام وسيلة للتعبير عن التظاهر في هونغ كونغ

متظاهرو هونغ كونغ يعمدون إلى دق أوشام معينة تعبيرا عن دعمهم للحركة الاحتجاجية ضد الحكومة المحلية والسلطات المركزية في بكين.
السبت 2019/08/24
ارتفاع الطلب على رسمات لها صلة بالاحتجاجات

هونغ كونغ – مظلات أو زهور أو أقنعة واقية من الغاز… هذه أشكال يدقّها متظاهرون كثر في هونغ كونغ كأوشام تعبيرا عن ودعمهم للحركة الاحتجاجية ضد الحكومة المحلية والسلطات المركزية في بكين.

وتقول “سي” وهي موظّفة في القطاع المالي، “سوف أتذكّر دوما مع هذا الوشم السنة التي ناضلت فيها من أجل حريتي”. ورسمت على جسدها زهرة البوهينيا التي ترمز إلى هونغ كونغ، المستعمرة البريطانية السابقة.

وخلافا لتصميم الزهرة المعتمد على العلم الرسمي لهذه المنطقة التي تتمتّع بشبه حكم ذاتي، رفضت الشابة رسم النجوم الموجودة على بتلات الرمز الرسمي والتي تحيل إلى الحزب الشيوعي الحاكم في الصين القارية.

ويؤكد فنانو دقّ الأوشام في هونغ كونغ أنهم شهدوا ارتفاعا في الطلبات على رسمات على صلة بالاحتجاجات.

والوشم الأكثر شعبية هو لرمزين صينيين يمكن قراءتهما “هونغ كونغ” أو “شجاعة” بحسب اتجاه القراءة، إن كان أفقيا أم عموديا.

24