الأوقاف الكويتية تدافع عن خطبة "الإلحاد المعاصر"

مسؤول في وزارة الأوقاف الكويتية يقول إن خطبة الجمعة التي تطرقت إلى خطورة الإلحاد ليست فيها "أي إساءة إلي أي طرف من مكونات المجتمع".
الخميس 2018/03/29
المرأة فاعلة في المجتمع

الكويت - دافعت وزارة الأوقاف الكويتية عن خطبة الجمعة الماضية التي وزعتها على جوامع ومساجد البلاد وتعلّق موضوعها بـ”الإلحاد المعاصر: خطورته ومظاهره”، إثر الضجّة الكبرى التي أثارتها بعد ما لمسه فيها منتقدوها من مغالاة وتشدّد.

وانصبّت الانتقادات بشكل رئيسي على ما تضمنته الخطبة من ربط صريح بين الإلحاد ومساعي تحرير المرأة والدفاع عن حقوقها، حيث ورد بالنصّ أن “أهل الإلحاد المعاصر أضافوا إلى ذلك الدعوة إلى الانحلال من جميع القيود الشرعية والأخلاقية، والدعوة إلى حرية المرأة التي هي في حقيقة الأمر انسلاخها من الأعراف والعفة والحياء إلى عادات الكفار والانحلال والتبرج والسفور”.

كذلك انصبّت الانتقادات على ما رآه البعض تضخيما لظاهرة هامشية، معتبرين أنّه ضرب من تسليط الضغوط على المجتمع من قبل متشدّدين ما يزالون متمكّنين من مواقع قيادية بالوزارة ويستغلّونها لترويج أفكارهم.

وردّا على تلك الانتقادات قال نائب رئيس مجلس إدارة نقابة العاملين في وزارة الأوقاف الكويتية، طراد العنزي، إنّ الوزارة “حريصة على اختيار مواضيع خطب صلاة الجمعة بشكل دقيق ووفق الثوابت الإسلامية وعادات وتقاليد مجتمعنا المحافظ، خاصة أن خطب صلاة الجمعة تعدها لجنه فنية مختصة”.

وفيما يخص خطبة صلاة الجمعة الماضية والتي تطرقت إلى خطورة الإلحاد المعاصر وضرره على المجتمعات، فلم يكن فيها حسب العنزي “أي إساءة إلي أي طرف من مكونات المجتمع”.

ودعا المسؤول ذاته “إلى تحرّي الدقه في نقل المعلومة، وعدم اختزالها بجزء معين مما قد يساء فهمه، خاصة ما يتعلق بأمور الدين، وكان من باب أولى الرجوع الى وزارة الأوقاف ومعرفة فحوى ما جاء بالخطبة بدلا من انتقادها دون علم وبصيرة”.

وذكّر بأنّ “مرسوم إنشاء وزارة الأوقاف أكد أن من ضمن اختصاصاتها توجيه المجتمع للقيم الإسلامية والتمسك بها، ولهذا فإن وزارة الأوقاف هي الجهة المعنية بكشف كل ظاهرة قد تطرأ على المجتمع ووأدها قبل استفحالها”.

وكثيرا ما تتجّه انتقادات فئات من الكويتيين إلى وزارة الأوقاف باعتبارها ماتزال منبرا لمتشدّدين من بينهم عناصر جماعة الإخوان المسلمين الذين تسرّبوا إليها خلال العشريات السابقة، وما يزالون إلى اليوم يحتلّون مواقع قيادية فيها.

3