الأولمبياد يحقق رقما قياسيا على الإنترنت

الثلاثاء 2016/08/09
عدد متابعي حساب أولمبياد ريو دي جانيرو وصل إلى ثلاثة ملايين

ريو دي جانيرو (البرازيل) - أكدت أدريانا جارسيا، مسؤولة الإعلام الرقمي في اللجنة المنظمة لأولمبياد ريو دي جانيرو، الأحد، أن الدورة الأولمبية الحالية تحظى باهتمام ضخم من وسائل التواصل الاجتماعي.

وكشفت جارسيا، خلال مؤتمر صحافي أنه بينما حظي الحساب الإلكتروني الخاص بأولمبياد لندن 2012 على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) بمتابعة 1.6 مليون شخص، فإن حساب أولمبياد ريو دي جانيرو وصل عدد متابعيه إلى ثلاثة ملايين تقريبا بعدما نال مليون متابعة إضافية منذ افتتاح الدورة الجمعة.

وشهدت صفحة البطولة على فيسبوك مشاركة 52 مليون شخص في محادثات، خلال حفل الافتتاح فقط، في حين بلغ عدد المحادثات في الصفحة الخاصة بأولمبياد سوتشي الشتوي قبل عامين 45 مليون محادثة طوال فعاليات البطولة.

ويستخدم تطبيق ريو 4.7 مليون شخص حاليا، بزيادة 80 ألف شخص عندما بدأت الدورة، ويبدو أن معظم المستخدمين من البرازيل والولايات المتحدة وكندا وإيطاليا وبريطانيا.

وقالت جارسيا “إنها دورة أولمبية متنقلة، الجماهير تتابع البطولة عبر شاشات التلفاز، وتستخدم هواتفها المحمولة كشاشة ثانية.. نحن نعمل على إيصال رسالة لجميع المتابعين، ليس فقط عبر المحتوى الاجتماعي ولكن عن طريق التطبيقات أيضا”.

وكان موقع “فيسبوك” قد أطلق قسما خاصا للألعاب الأولمبية في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، وأضاف ميزات أخرى خاصة بالأولمبياد. وأتاح القسم الجديد للمستخدمين متابعة فرقهم المفضلة ضمن الأولمبياد عبر قسم “آخر الأخبار” أو الصفحة الرئيسية مباشرة.

كما طرح “فيسبوك” أيضا ميزة جديدة في البث المباشر، تتيح إضافة فلتر بعلم الدولة على وجه المستخدم أثناء البث، إضافة إلى إمكانية إضافة شعار أولمبياد ريو 2016 إلى جانب علم دولة المستخدم في صورته على حسابه.

من جهته، أطلق موقع “تويتر” أيضا مشاريعه الخاصة لتغطية الألعاب الأولمبية، كان أبرزها إضافة قسم خاص في تبويبة “اللحظات” يغطي جميع القصص والوقائع التي تحدث أثناء الأولمبياد إلى جانب إطلاق أكثر من 200 رسم تعبيري خاص بالحدث الرياضي.

ويمكن للجماهير من أنحاء العالم أن تستعمل 207 رسوم تعبيرية للدول المشاركة بما في ذلك المنتخب الأولمبي للاجئين. كما يمكن للمعجبين استخدام أكثر من 50 رسما تعبيريا خاصا بالألعاب الأولمبية والرياضات عبر “تويتر”.

19