الإثنتا عشرة مدينة المستضيفة لمونديال البرازيل تتجمل

الأحد 2014/06/08
المدن البرازيل ترتدي أبهى حللها لاحتضان المونديال

ريو دي جانيرو- تجرى منافسات بطولة كأس العالم لكرة القدم “البرازيل 2014″ في 12 مدينة قد تصل المسافة التي تفصل بين اثنتين منها، كما هو الحال مع ريو دي جانيرو وماناوس، إلى أكثر من أربعة آلاف كيلومتر.

أول المدن الحاضنة لمباريات كأس العالم هي برازيليا، عاصمة البرازيل منذ عام 1960 ويسكنها 2.6 مليون نسمة. ويوجد بها المقر الرئاسي والكونجرس، وتشتهر المدينة جيدة التخطيط بطابعها العمراني الحديث لأوسكار نيماير والذي يبدو جليا في شوارعها.

ومن معالمها الرئيسية الكاتدرائية والقصر الرئاسي “بالاسيو دو بلانالتو”، وكذلك وزارة الخارجية. وتعتبر برازيليا من مواقع التراث العالمي التابعة لليونسكو.

ثانيا: ريو دي جانيرو، ثاني أكبر مدينة برازيلية بعد ساو باولو ويسكنها ستة ملايين نسمة. ويطلق على ريو لقب “سيدادي مارافيليوسا” أو المدينة الرائعة.

وتتمتع العاصمة البرازيلية السابقة بشهرة واسعة حول العالم بفضل كرنفالاتها، الاحتفالات الشعبية، وجبل شوجر لوف وتمثال السيد المسيح الهائل فوق قمة جبل كوركوفادو وكذلك شاطئ كوباكابانا الأسطوري.

ثالثا: بيلو هوريزونتي، عاصمة ولاية ميناس جيرايس ويسكنها نحو 2.4 مليون نسمة. تعتبر ثالث أكبر مركز اقتصادي في البرازيل وتقع على ارتفاع يصل إلى نحو 850 مترا فوق سطح البحر وتحيط بها جبال سيرا دو كورال.

ويمكن للزائرين أن يستمتعوا بأطعمة مينييرو الجيدة، ولكنها مرتفعة السعر أيضا. وتشتهر بيلو هوريزونتي بالجبن على وجه التحديد. وتتراوح درجات الحرارة في المدينة خلال شهري يونيو ويوليو بين 13 و25 درجة مئوية.

رابعا: فورتاليزا، تقع في الجزء الشمالي الشرقي للبرازيل، وهي عاصمة ولاية سيارا ويقطنها نحو 2.4 مليون نسمة. تعتبر من الوجهات المفضلة للسائحين بفضل شواطئها الرملية الممتدة لعدة كيلومترات.

ولكن شمال شرق البرازيل هو الجزء الأفقر في البلاد، وهذا الأمر يمكن ملاحظته في مدينة فورتاليزا. وهي المدينة البرازيلية الأقرب إلى أوروبا، حيث لا يفصلها سوى 5600 كيلومتر “فقط” عن العاصمة البرتغالية لشبونة.

تتمتع العاصمة البرازيلية السابقة بشهرة واسعة حول العالم بفضل كرنفالاتها، الاحتفالات الشعبية، وجبل شوجر لوف وتمثال السيد المسيح الهائل فوق قمة جبل كوركوفادو وكذلك شاطئ كوباكابانا الأسطوري

خامسا: ريسيفي، هي مدينة ساحلية في شمال شرق البرازيل، كما أنها عاصمة ولاية بيرنامبوكو. وهي مدينة كبيرة يقطنها 1.5 مليون نسمة، وتتميز بتعدد القنوات المائية فيها والتي تعلوها جسور رائعة ولذا فإنها تشتهر باسم “فينيسيا البرازيل”.

سادسا: سلفادور، ينظر إليها بوصفها “المدينة الأفريقية” بالبرازيل بفضل الجالية الأفريقية- البرازيلية الكبيرة هناك. تتميز بأطعمة ساخنة وأسطورية وبشواطئ تخلب الألباب، أما كرنفالاتها الملونة التي تقام في شوارعها فتتميز بشهرة عالمية. ويقطن سلفادور، عاصمة باهيا، 2.7 مليون نسمة.

سابعا: ساو باولو، هي أكبر مدينة في أميركا الجنوبية ويقطنها 11 مليون نسمة، كما أنها قلب الاقتصاد البرازيلي. فأكثر من 12 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي البرازيلي ينتج هناك، كما أنها تضم أكبر سوق لتداول الأوراق المالية في أميركا اللاتينية، بوفيسبا.

قام اليسوعيون ببناء مدينة ساو باولو عام 1554 وتمتد على مساحة شاسعة. ولكن السبعة ملايين سيارة التي تجوب شوارعها تتسبب في زحام خانق بالمدينة. وتستضيف ساو باولو سباق الجائزة الكبرى البرازيلي لسيارات فورمولا 1 على حلبة “إنترلاجوس″.

ثامنا: كوريتيبا، تقع على ارتفاع يزيد على 900 متر فوق سطح البحر. ويقطن المدينة التي تقع جنوب البرازيل 1.8 مليون نسمة، وتعتبر أحد أكثر المدن البرازيلية صداقة للبيئة بسبب نظام النقل العام الجيد الذي تحظى به في المقام الأول. ويضم هذا النظام حافلات يصل طول الواحدة منها إلى 28 مترا وتسع 250 راكبا. وتتجاوز درجة الحرارة في الصيف البرازيلي (من ديسمبر وحتى فبراير الثلاثين درجة مئوية. أما في الشتاء، فقد تهبط درجات الحرارة في بعض الأحيان إلى ما دون الصفر).

تاسعا: ماناوس، تقع في غابات الأمازون، تحولت إلى أسطورة سينمائية بفضل فيلم “فيتز كارالدو” الذي أخرجه فيرنر هيرتزوج عام 1982 من بطولة كلاوس كينسكي.

يسكن المدينة الواقعة على رافد “ريو نيجرو” أكثر من 1.8 مليون نسمة مما يجعلها من أكبر المدن البرازيلية

ويسكن المدينة الواقعة على رافد “ريو نيجرو” أكثر من 1.8 مليون نسمة مما يجعلها من أكبر المدن البرازيلية. أصبحت المدينة غنية في أواخر القرن التاسع عشر من خلال ازدهار صناعة المطاط، وهذه الثروة الجديدة كانت مصدر تمويل لعدة مشروعات من بينها مسرح “تياترو أمازوناس″ المشهور بمهرجانه السنوي لحفلات الأوبرا. يذكر أن ماناوس منطقة اقتصادية حرة.

عاشرا: كويابا، هي أصغر المدن المضيفة لكأس العالم من بين الـ12 مدينة بتعداد سكاني يبلغ نحو 560 ألف نسمة. تقع في قلب الغرب البرازيلي وهي عاصمة ولاية ماتو جروسو.

وتتمتع كويابا بطقس استوائي، حيث يمكن لدرجات الحرارة فيها أن تتجاوز الأربعين درجة مئوية في الصيف. وخلال شهري كأس العالم، في يونيو ويوليو، تتراوح درجات الحرارة فيها بين 15 و30 درجة مئوية.

بورتو أليجري، هي المدينة الحادية عشرة الحاضنة لمباريات المونديال، وهي إحدى المدن الاقتصادية الكبيرة في البرازيل. يقطنها 1.4 مليون نسمة، ويطلق عليها اسم “كابيتال دوس جاوتشوس″ أو عاصمة الجنوبيين.

وتعتبر الزراعة، أو الزراعة المعتمدة على الماشية على وجه الخصوص، من أهم الأنشطة في ولاية ريو جراندي دو سول التي تمثل بورتو أليجري مركز النشاط فيها. وتشتهر المدينة بمطاعم “كوراسكارياس″ التي تقدم اللحم البرازيلي المشوي.

أخيرا: ناتال، تقع على الساحل الأطلسي وهي ثالث مدينة مضيفة لكأس العالم تقع في شمال شرق البرازيل، إلى جانب فورتاليزا وريسيفي.

يسكن المدينة نحو 820 ألف نسمة وهي من الوجهات المفضلة لقضاء العطلات بفضل شواطئها وكثبانها الرملية. وتولى المستوطنون البرتغاليون تأسيس ناتال، التي تعني ترجمتها بالإنكليزية “كريسماس″.

23