#الإخشيدي رئيسا لتونس

مغردون يعلقون على فوز قيس سعيد بالرئاسية بنسبة تفوق 70 بالمئة بأن انتخابات تونس كانت ثورة وأن الإخشيدي كان ساحقا وماحقا.
الثلاثاء 2019/10/15
نجم انتخابات 2019.. كافور الإخشيدي شخصيا

 تونس - يبدو أن الإخشيدي تصدر قائمة البحث على محرك غوغل في تونس، منذ ذكر على لسان الرئيس المنتخب قيس سعيد، وفق نتائج استطلاعات الرأي، في مناظراته التلفزيونية الأولى حين سأله الصحافي عن وعوده الانتخابية فقال إنه “لا يقدم وعودا كالتي يقدمها كافور الإخشيدي للمتنبي”.

وقال سعيد وفق ما نقل معلق على فيسبوك:

c_essid@

س_ شنو (ما) برنامجك؟ ج_ الشعب هو من يقرر.

س_ نقصد التنمية؟ ج_الشعب يريد.

س_ أي والأمن القومي؟ ج_ لا نتحدث عن الأمن القومي أمام الصحافة.

س_ وعودك؟ ج_ أنا لا أعد أذكّركم فقط بوعد كافور الإخشيدي للمتنبي.

ومنذ ذلك الحين حصل سعيد على لقب الإخشيدي. ونشر مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي فقرات تعرف بكافور الإخشيدي. كما تصدر هاشتاغ #الإخشيدي الترند على فيسبوك وتويتر. وكتبت صفحة على فيسبوك:

ولمعت قصة أبوالطيب المتنبي أحد أشهر شعراء العرب، وحاكم مصر كافور الإخشيدي في تونس.

وفي تفاصيل القصة التي يتناقلها التونسيون، لازم المتنبي سيف الدولة الحمداني في حلب سنوات طويلة، لكن حصل خلاف غادر على إثره المتنبي إلى مصر بعد دعوة وصلته من كافور الإخشيدي حاكم مصر وأجزاء من الشام في تلك الحقبة.

وكان الإخشيدي وهو من حكام الدولة الإخشيدية في مصر والشام أسود اللون مشقوق الشفة والقدمين لأنه كان من الحبشة وقد عانى كثيرا من الرق، ولكنه كان قد تعلم القراءة والكتابة وارتقى من مرتبة العبد حتى استطاع أن يصبح حاكم الدولة الإخشيدية، واشتهر كافور بحبه للأدب فكان يقرب الشعراء وأيضا رجال الدين إليه ويجزل لهم العطايا.

وقرر المتنبي الذهاب إلى كافور طمعا في عطاياه وكان يطمع أن ينصبه حاكما لحلب. وبالفعل قام كافور بإجزال العطاء للمتنبي، ولكن المتنبي كان يطمع في أكثر من ذلك، فلما لم يحصل على ما تمناه قرر أن يغادر مصر وقام بكتابة قصائد هجاء في الإخشيدي. وقال معلق:

وعدّد معلق رؤساء تونس منذ الثورة فكتب:

واعتبر مغرد:

وعن أول قرار للرئيس الجديد كتب معلق:

وحقق قيس سعيد فوزا ساحقا في جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية بنسبة تفوق 70 بالمئة من مجموع الأصوات، أي حوالي ثلاثة ملايين صوت.

وسخر معلقون من القائلين إن قاعدة حركة النهضة الانتخابية كانت وراء فوز سعيد. وكتبت صفحة على فيسبوك:

وكانت حركة النهضة حصدت في الانتخابات التشريعية التي نظمت هذا الشهر أيضا 450 ألف صوت فقط.

19