الإخوان المسلمون متألمون لاغتيال #محسن_فخري_زاده

خبر اغتيال محسن فخري زاده محور على حديث مستخدمي مواقع التواصل بمختلف لغاتهم الذين انشغلوا بتحليل الخبر ومتابعة تداعياته.
الاثنين 2020/11/30
صدى العويل في إيران يتردد على حسابات الإخوان

لندن – أثارت تغريدات “متألمة” من شخصيات محسوبة على جماعة الإخوان المسلمين بسبب اغتيال ما أطلق على “ذخر الأمة” العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، جدلا وسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

واستحوذ خبر اغتيال محسن فخري زاده على حديث مستخدمي مواقع التواصل بمختلف لغاتهم الذين انشغلوا بتحليل الخبر ومتابعة تداعياته.

وكتب محمد المختار الشنقيطي أستاذ الأخلاق السياسية وتاريخ الأديان بجامعة حمَد بن خليفة في قطر في تغريدة جامعا علماء عربا وعلماء إيرانيين في سلة واحدة قائلا:

@mshinqiti

تستهدف دولة الكيان عناصر القوة والمناعة في الأمة، بغض النظر عن البلد والمذهب، فقبل اغتيال علماء الذرة الإيرانيين: مسعود محمدي ومجيد شهرياري ومصطفى روشن ومحسن فخري زاده.. اغتالت علماء نوويين عربا، منهم المصري يحيى المشد، والعراقي إبراهيم الظاهر.. ولا عزاءَ للمغفَّلين المتناحرين.

وأجبرت الانتقادات الشنقيطي على تعطيل خاصية الرد على تغريدته، لكن ذلك لم يمنع مغردين عربا من تداول تغريدته مع تعليقات كثيرة.

ووفق ما يقول الأستاذ في الإعلام والدعاية من جامعة بغداد لقاء مكي، أظهر اغتيال محسن فخري زاده حجم السخط الهائل على إيران من المغردين العرب. وإذ لم تتضمن التغريدات تأييدا لإسرائيل، لكن السمة العامة كانت تمني أن “يضرب الله الظالم بالظالم”.

وهذه المشاعر لها أساس تجده في جرائم إيران التي لا تحصى في دول عربية على رأسها سوريا والعراق ولبنان واليمن، حتى بات الجميع يحسبون ألف حساب في التضامن في قتل الإسرائيليين لأحد علمائها.

وتساءل مغرد:

@mohammd_19699

لم يقل لنا هذا الكائن الشنقيطي من قتل علماء العراق داخل العراق ولم تقل لنا ما اسم الحوزة التي تتبع لها.

وكان الكاتب الإخواني الكويتي عبدالله النفيسي غرد:

@DrAlnefisi

اغتيال فخري زاده في طهران هو امتداد لعمليات استئصال تاريخي يقوم بها الموساد لكل عالم يهدّد بخبرته في الفيزياء النووية أمن الكيان الصهيوني. اقرأ إن شئت (جواسيس جدعون Gideon’s Spies) لكاتبه جوردون توماس Gordon Thomas.

وغرد الناشط السعودي منذر آل الشيخ مبارك:

@monther72

منافسة بين النفيسي والشنقيطي والصغير وبقية كوادر الإخوان في التذلل لملالي إيران، كم يعجبني هذا الصياح والنواح فالحمدلله الذي فضحهم وقبحهم في عيون الناس! هل عرفت لماذا خطب خامنئي مؤيدا ثورة مصر ولماذا هب لنصرة أردوغان وحارب في ليبيا مع ميليشيات السراج؟ قبح الله الإخوان #فخري_زاده.

وكان لافتا مشاركة العراقيين بكثرة ضمن الهاشتاغ منتقدين “التضامن الإخواني” مع إيران، مذكرين أن إيران هي التي اغتالت علماء بلادهم.

ومنذ عام 2003 شكل اغتيال الكفاءات العلمية العراقية ظاهرة خطيرة، إذ قتل المئات من العلماء وأساتذة الجامعات والخبراء والمستشارين في قطاعات مختلفة من الدولة العراقية.

وكانت وثيقة سرية سربت من ويكيليكس، أثبتت أن لرئيس الوزراء العراقي الأسبق الموالي لإيران نوري المالكي دورا كبيرا في عمليات اغتيال علماء العراق، حيث أكدت الوثيقة أن “المالكي زود الاحتلال الإسرائيلي وإيران بمعلومات ساهمت في تصفية المئات من العلماء النوويين والطيارين العراقيين، وقد قدرت الوثائق عدد من قتل بالعراق من العلماء بـ350 عالما نوويا و80 ضابط طيران من القوات الجوية العراقية”.

وأشارت الوثيقة إلى أن المالكي وفر السيرة الذاتية للعلماء العراقيين وطرق الوصول إليهم بغرض تصفيتهم، وسُلمت هذه المعلومات إلى فرق اغتيال تابعة للموساد الإسرائيلي وإيران، بل كشفت وثيقة أخرى تعود إلى عام 2007 أن رئيس الوزراء المالكي قام بالتنسيق المباشر مع الحرس الثوري الإيراني لتصفية شخصيات عراقية، خاصة البرلمانية منها.

وساعد المالكي على أداء هذه المهمة آنذاك إحكام قبضته الأمنية على العراق، من خلال وجود ميليشيات شيعية تخضع لأوامره مباشرة.

وغرد المحامي طارق شندب:

@tarekchindeb

الآلاف من العلماء العراقيين قتلتهم المخابرات الإيرانية والصهيونية بعد عام 2003، علماء ذرة وكيمياء وفيزياء وعلماء شريعة وعلماء في شتى علوم الحياة قاموا بتصفيتهم بتعاون صفوي صهيوني ماكر ضد الإسلام والمسلمين ولم ينج إلا قليل ممن هاجر وهرب. لم نسمع باكيا “أو نادبا أو مستنكرا”؟

ويذكر أن جماعات الإسلام السياسي في بلدان عربية نددت باغتيال الشهيد فخري زاده وقالت إنه “انتقام لوقوف إيران مع قضايا المستضعفين حول العالم”!

وقال حساب سوري ردا على ذلك:

@syriapostnew1

الإخونج حولنا يتألمون على الإيراني الإرهابي فخري زاده أكثر من الحرس الثوري ذاته! اللهم زد في أحزانهم وآلامهم #الإخوان_جماعة_إيرانية.

وتزدحم المحطات التاريخية بالشواهد التي تؤكد الصلة العضوية بين فكر الملالي وفكر الإخوان. وكان علي أكبر ولايتي وزير الخارجية الإيراني الأسبق والمستشار الأعلى للمرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي، أكد أنّ “الإخوان المسلمين هم الأقرب إلى طهران بين كافة المجموعات الإسلامية”.

وكشف القيادي السابق في جماعة الإخوان في مصر ثروت الخرباوي عن علاقات سرية طويلة وممتدة بين مؤسس الجماعة حسن البنا وقائد الثورة الإيرانية آية الله الخميني.

وغردت الكاتبة السعودية هيلة المشوح:

@hailahabdulah20

لتعرف أعداء البشرية، قم برصد التباكي والعزاء في نفوق صانع الإرهاب النووي الإيراني محسن فخري زاده.. ستجد الإخوان والكيانات الراعية لهم أول من يذرف دموع الحزن!

وقال الإعلامي الأحوازي قاسم المذحجي:

@naissy_q

الإخوان المفسدون ومؤيدو طهران المنبطحون من دويلتها لحد شنقيطيها الجواسيس يريدون من العرب الذين دمرت بلادهم الجميلة، بدءا من الأحواز مرورا بالعراق حتى سوريا ولبنان واليمن، بسبب محسن فخري زاده وأمثاله، أن يحزنوا على اغتيال فخري زاده وينصبون شادر العزاء على روحه الهالكة.

العراق لقتل علماء العراق النوويين.. بضاعته رُدّت إليه.

19