الإخوان فاشلون حتى في الكذب

الخميس 2014/01/16
إخوان مصر متخلفون في فبركة الصور

القاهرة- نشرت مواقع إخوانية عديدة وصفحات على فيسبوك صورة ياسر برهامي رئيس الدعوة السلفية في مصر تجمعه بالممثلة المصرية إلهام شاهين. وقالت إنهما صوّتا للدستور ثم خرجا لتبادل أطراف الحديث.

واستغلت الصفحات المؤيدة لجماعة الإخوان الصورة لتشويه قادة الدعوة السلفية، على اعتبار أن السلفيين كانوا يهاجمون الفنانين في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي.

لكن سرعان ما كشفت “كذب ادعاءات أنصار الجماعة، وتزويرهم للصورة حيث أن لجنة الشيخ ياسر برهامي تقع في محافظة الإسكندرية، بينما أدلت الفنانة إلهام شاهين بصوتها في الاستفتاء على الدستور بمقر لجنتها الانتخابية بمصر الجديدة، صحبة شقيقتها.

الصورة الأصلية لبرهامي بعد الاستفتاء

وتداول المغردون الصورة الأصلية التي جمعت برهامي بمواطنين أمام لجنته الانتخابية، حيث تم استبدال صورة أحد الأشخاص بصورة إلهام شاهين. وأثارت فعلة اللجان الإخوانية سخرية المغردين.

وعلق أحدهم “فشلوا حتى في الكذب، أنا كمتخصص أؤكد أن هذه الصورة مفبركة وبشكل ينم عن تخلف من قام بفبركتها والدليل أن ضوء الشمس الواقع على رأس برهامي متجه من اليمين في حين الضوء الواقع على رأس إلهام شاهين من اليسار. قمة التخلف”.

واعتبر بعضهم أن الصورة "فجور في الخصومة وهكذا عهدناهم". وسخر مغرد مخاطبا برهامي "أحمد ربنا أنهم لم يضعوك بجانب الراقصة سما المصري أوفيفي عبده أو دينا".

ويتهم الإخوان السلفيين بالخيانة ويشنون حملات إلكترونية ضدهم بهدف التشويه. ورفض السلفيون تهم الإخوان ودعوا المواطنين إلى المشاركة في الاستفتاء على الدستور.

ويقول برهامي “هذا الدستور ليس دستور إلهام شاهين ولا ليلى علوي، ولو أمرنا الكفار بالحق في الدستور لوفقناهم”، مؤكدا أن التصويت بنعم في الاستفتاء سوف يجنب البلاد ثلاثة احتمالات كارثية وهي انهيار الدولة والاقتصاد والأمن والثانية تهدف إلى بث انقسامات في القوات المسلحة، والاحتمال الثالث هو التدخل الأجنبي، على حد قوله.

19