الإخوان وحماس متورطون في أحداث مصر

الخميس 2014/01/02
إخوان مصر وحماس اتفقا على تدريب مسلحين

القاهرة- أعلن وزير الداخلية المصري محمد إبراهيم في مؤتمر صحافي أن "التحقيقات الأولية كشفت تورط الإخوان المسلمين في الإحداث الأخيرة التي وقعت بمصر، ومنها إطلاق النار على متظاهرين".

ولفت إلى أن "الإخوان نسّقوا مع حركة حماس في غزة حيث قامت حماس بتدريب مسلحين وتقديم السلاح لهم".

وأكد أن القوى الأمنية نجحت في الكشف عن المتورطين في تفجير مديرية أمن الدقهلية في المنصورة وضبطت 7 متورطين من بينهم "إخوان"، كما أن نجل قيادي إخواني شارك في التخطيط لتفجير مديرية أمن الدقهلية، لافتا إلى أن "أنصار بيت المقدس" متورطة في عدد من أحداث العنف الأخيرة.

وقال في مؤتمر صحفي اليوم لكشف المتورطين في الهجوم الذي استهدف مديرية أمن الدقهلية وأسفر عن سقوط العشرات من الضحايا، إن الانتحاري منفذ الهجوم يدعى إمام مرعي إمام محفوظ، مشيرا إلى أنه تم التأكد من هويته عن طريق إجراء تحليل "دي.إن.إيه." لابنته ومقارنة النتائج مع عينات الأشلاء التي عثر عليها في موقع الهجوم.

وأضاف أنه تم ضبط سبعة متهمين على خلفية الحادث وبحوزتهم كميات من الأسلحة والذخيرة، ومن بينهم نجل قيادي إخواني بارز، مؤكدا أن المتهمين على علاقة بعناصر تنظيم الإخوان.

وعرض الوزير مقاطع فيديو لاعترافات المتهمين، كما عرض صورة لشخص قال إنه يدعى محمد فريج زيادة وأنه زعيم "جماعة أنصار بيت المقدس" وطالب من لديه معلومات تفيد في ضبطه بالتواصل مع أجهزة الأمن.

وشدد الوزير على أن الجهاز الأمني المصري هو الأقوى على مستوى الشرق الأوسط رغم ما يوجه له من حوادث، مطالبا المصريين بالنزول والمشاركة في الاستفتاء على مشروع الدستور المعدل، وتعهد بأن تبذل الشرطة أقصى الجهد لتأمين الاستفتاء وكذلك تأمين الكنائس خلال الأعياد المسيحية المقبلة.

1