الإخوان يخططون من تركيا لاحتجاجات في مصر

الاثنين 2015/11/09
مساع إخوانية لإثارة السخط الشعبي

القاهرة – كشفت مصادر أمنية مصرية أن قيادات تنظيم الإخوان المسلمين وضعت خلال اجتماع عُقد خلال اليومين الماضيين في مدينة إسطنبول التركية خطة موسعة لتصعيد الاحتجاجات في مصر قبيل الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير.

وتتضمن الخطة تنشيط عمل لجان إلكترونية تعمل على ترويج الشائعات والأخبار المثيرة للإحباط في الأوساط الشعبية لتعزيز حالة السخط التي بدأت تظهر لدى الكثير من المصريين تجاه الأداء المرتبك للحكومة الجديدة.

وحضر الاجتماع بعض القيادات الإخوانية خارج مصر إلى جانب أيمن نور، المرشح الرئاسي السابق والمقيم في لبنان، ووليد شرابي العضو السابق لحركة قضاة من أجل مصر القريبة من الإخوان، وسمير العركي القيادي في تنظيم الجماعة الإسلامية المتشدد.

وقالت المصادر لـ”العرب” إن نور أكد خلال الاجتماع، الذي شارك فيه ضباط في المخابرات التركية، أن هناك خطة أعدتها تنظيمات ثورية ويسارية، منها حركة “6 أبريل” وحركات أخرى ترفض سياسات الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي للتظاهر في الأحياء وبعض الشوارع الضيقة، وبالقرب من منشآت حيوية والسعي للاشتباك من جديد مع عناصر الجيش والشرطة المصريين.

وأشارت المصادر إلى أن هذه القوى “تستغل ارتفاع الأسعار في حشد قطاعات من المصريين وجذب أكبر عدد منهم لتصوير الموقف وكأن المصريين يرفضون سياسات النظام الحاكم”.

وقالت المصادر لـ”العرب” إن التنظيم الدولي وعد قيادات شبابية وثورية بـ”اعتزال الإخوان للعمل السياسي نهائيا، وعدم المشاركة في أي استحقاقات في حالة سقوط نظام الحكم في مصر لطمأنتهم”، في حيلة جديدة ضمن وعود التنظيم المتكررة لتعزيز صفوفه بحركات كانت تحظى في السابق بشعبية واسعة.

وقال محمود كمال الباحث بالمركز العربي الأفريقي للدراسات السياسية والاستراتيجية لـ”العرب” إن “هناك حملة إخوانية ستبدأ قبل نهاية نوفمبر الجاري عبر قناتي الشرق والجزيرة الإخبارية ضد النظام الحالي، بالتركيز على الإخفاق الاقتصادي للحكومة، وملف حقوق الإنسان”.

1