الإخوان يستغلون الأسد للعودة إلى الشارع الأردني

الأربعاء 2015/07/15
إخوان الأردن يتاجرون بالقضية السورية

عمان - منعت السلطات الأردنية مساء الاثنين جماعة الإخوان المسلمين غير المرخصة من إقامة فعالية معارضة للنظام السوري، في خطوة تعكس إصرار الحكومة على تطبيق القانون بشأن الجماعة.

وكانت السلطات الأردنية قد منعت على مدار الفترة الماضية عدة فعاليات ولقاءات شعبية للجماعة، بالنظر إلى عدم قانونيتها.

وفي محاولة جديدة منها عمدت الجماعة إلى استغلال الموقف الرسمي والشعبي من النظام السوري للعودة إلى الشارع بيد أن السلطات أحبطت هذه الخدعة.

وأعلنت الهيئة الأردنية لنصرة الشعب السوري أن وزارة الداخلية منعتها من إقامة فعالية مناهضة للنظام السوري تدعو لإسقاط الأسد، بعنوان “ليلة الاستبشار بسقوط بشار”، التي تزامنت مع “ليلة القدر”.

وترى الحكومة أن جماعة الإخوان بقيادة همام سعيد لم تعد لها أي مشروعية قانونية، وتؤكد أن أمامها خيارين إما حل نفسها أو التقدم بترخيص لا يحمل الاسم الحالي لأن هناك هيكلا جديدا يحمل ذات المسمى.

وكانت قيادات إخوانية قد حصلت قبل إقالتها على ترخيص جديد بموجب قانون الجمعيات، وقد عرضت على القيادة غير القانونية الانضمام بيد أن الأخيرة رفضت مصرة على أنها من تحظى بـ“الشرعية”.

4