الإخوان ينقلون أرصدتهم من البنوك الأميركية والبريطانية

الثلاثاء 2014/08/05
إخوان مصر يهربون أرصدتهم قبل صدور قرار حظرها

القاهرة- كشف المتحدث باسم حركة إخوان بلا عنف المنشقة عن جماعة الإخوان حسين عبدالرحمن أن الجماعة سارعت بتحويل أرصدة لها، من بعض البنوك الأميركية والبريطانية بقيمة 35 مليون دولار أميركي، استباقا للتهديدات الجدية بحظرها في كل من لندن وواشنطن، والتحفظ على أموالها في بنوك كلا الدولتين.

وذكر حسن عبدالرحمان أن جماعة الإخوان المسلمين أمرت بتحويل أرصدتها إلى رصيد شخصي باسم أحد قياداتها المقيم بتركيا حتى تنجلي الأزمة مع الحكومتين البريطانية والأميركية.

يذكر أن لندن كانت قد بدأت مؤخرا باتخاذ جملة من الإجراءات ضد الجماعة من بينها قيام بعض البنوك البريطانية بالتحفظ على حسابات بعض قيادات الإخوان.

واعتبر مختار الغباشي نائب رئيس المركز العربى للدراسات السياسية والإستراتيجية، أن هذا التحفظ هو إجراء احترازي قبل أيام من إعلان نتيجة لجنة التحقيقات البريطانية في نشاط جماعة الإخوان.

وكانت الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر قد كشفت مؤخرا في تصريحات لـ”العرب” عن استعداد بريطانيا لاتخاذ جملة من التدابير ضدّ الجماعة من بينها مطالبة بعض أعضاء الجماعة بمغادرة البلاد لما يمثله وجودهم من خطر على البلاد، والاكتفاء بالعمل الدعوي في ذلك في مرحلة أولى مع احتمال كبير لحظر أنشطة الجماعة نهائيا.

يأتي ذلك استجابة لتقرير اللجنة التي شكلها رئيس الوزراء البريطاني دايفيد كامرون، والتي تهدف إلى مراجعة فكر وفلسفة ونشاط جماعة الإخوان المسلمين.

وقد انتهت اللجنة من عملها بعد أن قامت بالعديد من اللقاءات مع بعض قادة الإخوان ببريطانيا وخارجها، وكذلك مع بعض المؤسسات الإسلامية الأخرى، فضلا عن تسلمها لعديد الأدلة والإثباتات من القاهرة والتي تدين الجماعة في أعمال العنف التي شهدتها مصر منذ ثورة 30 يونيو تاريخ انتهاء حكم الجماعة.

يذكر أنه وبالتوازي مع التحرك البريطاني أقدم أعضاء في الكونغرس الأميركي أيضا على تقديم مقترح يقضي بإعلان جماعة الإخوان تنظيما إرهابيا، مع فرض عقوبات على قادته ومموليه، إلا أن هذا المقترح يواجه عرقلة شديدة من قبل اللوبي في الكونغرس الداعم للإخوان.

4