الإدارة الذاتية شمال سوريا تلغي الترخيص لقناة كردية بحجة التحريض

الإدارة الذاتية: إغلاق المكتب يمثل انتهاكاً لحرية الإعلام والعمل الإعلامي وحقوق الإنسان، وهو دليل آخر على عدم إيمان السلطة في غرب كردستان بحرية العمل الإعلامي وقمع الأصوات المختلفة.
الثلاثاء 2021/06/22
خطاب القناة لم يعجب الإدارة الذاتية

الحسكة (سوريا) – ألغت الإدارة الذاتية لشمال شرقي سوريا، ترخيص فضائية “كردستان 24”، التي تبث من إقليم كردستان العراق، بحجة نشر خطاب الكراهية وتأجيج الفتنة والحض على الاقتتال الكردي – الكردي.

وقالت دائرة الإعلام في الإدارة الذاتية الأحد في بيان “تم إلغاء تسجيل مكتب فضائية كردستان 24 لأنها تنشر خطاباً يصنف تحت خانة خطاب الكراهية وتحرض على العنف بين المواطنين”.

وردّت الفضائية ببيان قالت فيه إن إلغاء التسجيل جاء “في الوقت الذي دأبت فيه المؤسسة من خلال مكاتبها ومراسليها وفرقها الصحافية على نقل صوت ذلك الجزء من كردستان إلى العالم، وتعاطيها مع الأحداث والمستجدات بحياد ومهنية، ولم تنتهك قواعد وقوانين العمل الصحافي مطلقاً”.

وأضاف البيان أن إغلاق المكتب يمثل انتهاكاً لحرية الإعلام والعمل الإعلامي وحقوق الإنسان، وهو دليل آخر على عدم إيمان السلطة في غرب كردستان بحرية العمل الإعلامي وقمع الأصوات المختلفة.

ودعا البيان منظمات حقوق الإنسان والمؤسسات الإعلامية والمدافعين عن حرية الصحافة وكذلك الاتحاد الدولي للصحافيين، والأمم المتحدة والمجتمع الدولي، ولاسيما التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، إلى الوقوف ضد هذا القرار غير الشرعي، وشدّد على ضرورة ممارسة الضغوط على الإدارة الذاتية بغية التراجع عن هذا القرار الذي وصفه بـ”المجحف”.

وقال السياسي الكردي وعضو المجلس الوطني السوري السابق المعارض، عبدالباسط سيدا إن الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا تقمع حرية التعبير.

ونشر سيدا على حسابه في موقع تويتر تغريدة قال فيها “القمع المستمر لحرية التعبير والنشر من قبل سلطات (الإدارة الذاتية -إدارة بي.إي.دي) الأمنية، وآخر الممارسات في هذا المجال إغلاق مكتب كردستان 24، يؤكد أن كلمة الديمقراطية في قاموس هذه الإدارة هي مجرد أداة من بين أدوات ‘عدة
الشغل'”.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي تحظر فيها الإدارة الذاتية عمل قنوات ووسائل إعلام، فقد سبق وأن سحبت مرات عدة منذ عام 2015 تراخيص كل من قناة “رووداو” و”أرك” و”أورينت” وغيرها، بحجج مختلفة، إلا أن التضييق الأكبر تلقاه وسائل الإعلام الكردستانية، وفق مراقبين.

18