الإرهاب يتفشى في العراق ويجر البلاد إلى حرب أهلية

الأحد 2014/03/16
هجومات متفرقة في العراق تودي بحياة مدنيين

سامراء (العراق)- قتل أربعة أشخاص بينهم امرأتان وأصيب طفلان بجروح في هجوم شنه مسلحون على منزل قيادي في قوات الصحوة التي تقاتل تنظيم القاعدة في منطقة الجلام قرب سامراء شمال بغداد.

وأفاد مصدر في الشرطة العراقية أن "مسلحين ينتمون إلى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام هاجموا منزل قائد صحوة الجلام المعروف بابو سالم بعد منتصف ليل السبت الأحد، وقتلوا اثنين من أولاده وزوجته وامرأة من أقاربه كانت ضيفة لديهم"، لافتا أيضا إلى أن المسلحين فجروا المنزل ما أسفر عن إصابة طفليه البالغين أربع وخمس سنوات. ولم يكن قائد الصحوة المستهدف في المنزل ساعة الهجوم، بحسب أقاربه.

وأوضح المصدر أن "المسلحين قدموا في نحو 16 سيارة تحمل أسلحة ثقيلة من منطقة صحراوية تمتد إلى منطقة العظيم المجاورة".وبحسب مسؤول في الشرطة فإن "عناصر من الشرطة تصدوا للهجوم لكنه استمر ساعات ما أسفر عن نفاد الذخيرة ولم يصلهم الإسناد على الرغم من النداءات المتكررة".

ولم تصل قوات إسناد الجيش والشرطة إلى مكان الحادث إلا بعد خمس ساعات من الهجوم، وأغلقت مدينة سامراء بالكامل وتم منع دخول وخروج السكان بحثا عن المسلحين.

كما قتل شخص وأصيب آخر بجروح بهجوم مسلّح استهدف مكتباً للصيرفة بتكريت شمال بغداد. وقال مصدر أمني محلي إن مسلّحين مجهولين أطلقوا النار من أسلحة رشاشة على صاحب مكتب صيرفة وسط قضاء الشرقاط شمال تكريت مركز محافظة صلاح، ما أسفر عن مقتله في الحال، وإصابة مدني آخر بجروح.وطوّقت قوة أمنية مكان الحادث، ونقلت جثة القتيل إلى دائرة الطب العدلي، والجريح إلى المستشفى.

وفي سياق متصل، انتشلت الشرطة النهرية العراقية، اليوم، 3 جثث من نهر الفرات في محافظة بابل جنوب بغداد.وقال مصدر أمني محلي إن الشرطة النهرية انتشلت 3 جثث من نهر الفرات بناحية جرف الصخر شمال الحلة (مركز محافظة بابل جنوب بغداد)، وقامت بنقلها إلى الطب العدلي تمهيداً للتعرّف على هويات أصحابها. يشار إلى أن ظاهرة انتشال الجثث من نهر الفرات انتشرت في الآونة الأخيرة من دون الكشف عن أسبابها.

1