الإرهاب يواصل هجماته على الأمن المصري

الاثنين 2014/04/21
الأمن المصري يتصدى لجماعة الإخوان المسلمين

القاهرة - قالت وزارة الداخلية المصرية أمس الأحد إن مسلحين قتلوا ضابطا ومجندا بالشرطة الليلة الماضية خارج القاهرة على الطريق المؤدي من العاصمة إلى السويس التي تقع على البحر الأحمر.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن قوة أمنية مدعومة بعناصر من الجيش اشتبهت في سيارة وعندما حاولت إيقافها “قام مستقلو السيارة بإطلاق أعيرة نارية تجاه القوات التى بادلتهم إطلاق الأعيرة النارية.. أسفر ذلك عن استشهاد النقيب أشرف بدير على القزاز الضابط بالإدارة العامة لمباحث القاهرة والمجند علاء أحمد فرحات من قوة قطاع الأمن المركزى”. ومنذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي قتل مئات من أفراد الجيش والشرطة في تفجيرات وهجمات مسلحة نفذها متشددون في شبه جزيرة سيناء وامتد نطاقها إلى محافظات أخرى.

ويقول مراقبون إن جماعة الإخوان المصنفة تنظيما إرهابيا تقف وراء دعم الجماعات المتشددة بهدف مواصلة الضغط على الحكومة المحلية و عرقلة المسار الانتقالي الذي ينتظر أن يتوج بانتخابات رئاسية.

4