الإسراف في الثناء على الصغار له نتائج عكسية

الأربعاء 2014/01/22
الأطفال يتمتعون بالمقدرة على التمييز بين الثناء الحقيقي والمجاملة

برلين- يعتقد الكثير من الآباء والأمهات أن الثناء على الأطفال يجعلهم يسيرون في الاتجاه الأفضل. لكن الخبراء يوضحون أن المبالغة في الثناء قد تؤدي إلى نتائج عكسية وينصحون بعدم الإسراف في الثناء على الطفل.

الثناء الذي يحصل عليه الطفل من الأم أو الأب لتفوقه الرياضي أو من المعلم لتفوقه الدراسي يعطي غالبا دفعة إيجابية، لكن علماء الاجتماع يحذرون من أن الإفراط في الثناء يأتي بنتائج عكسية خاصة مع الأطفال الذين لا يتمتعون بشخصية قوية.

وذكر شتيفان دريفيس مدير مركز استشارات علم النفس لطلبة المدارس بمدينة دوسلدوف قوله: “أحاسيس الأطفال مرهفة للغاية، لذلك فهم يتمتعون بقدرة على التمييز بين الثناء الحقيقي الصادق وبين المجاملة، لذا يجب أن تخرج عبارات الثناء في وقتها وأن تكون صادقة”.

أما إذا لم يجد الأب أو الأم ما يستحق الثناء فيجب أيضا مراعاة طريقة النقد، كما يقول دريفيس : "يجب أن يتركز النقد على موقف محدد وليس على شخص الطفل وأن يسير في اتجاه تحسين الوضع".

ولا يعني هذا امتناع الآباء والأمهات عن الثناء على أطفالهم كما يوضح دريفيس:”يعرف العلماء منذ فترة طويلة أن مردود الثناء أقوى بكثير من مردود التوبيخ، لكن ما نتحدث عنه هنا هو الثناء الصادق والمحدد لما يستحق فقط”.
21