الإصابة تبعد شارابوفا عن منافسات بطولة بريسبان

الأربعاء 2016/01/06
اللعنة للإصابات

بريسبان (أستراليا) - انسحبت الروسية ماريا شارابوفا حاملة اللقب والرومانية سيمونا هاليب المصنفة الأولى من منافسات بطولة بريسبان بسبب الإصابات.

وعانت هاليب من إصابة في وتر أخيل فيما لا تزال شارابوفا الفائزة بخمسة ألقاب في بطولات “غراند سلام” الأربع الكبرى تعاني من الإصابة في الذراع والتي تعرضت لها في أواخر الموسم الماضي.

وكان مقررا أن تبدأ هاليب مسيرتها في البطولة من الدور الثاني حيث كان مقررا أن تلتقي البيلاروسية فيكتوريا أزارينكا الفائزة من قبل بلقب بطولة أستراليا المفتوحة مرتين.

وتسعى أزارينكا المصنفة الثانية والعشرين عالميا إلى الحفاظ على تصنيفها وتحسينه بعدما عانت من الإصابات على مدار الموسمين الماضيين.

وفي المقابل، كان مقررا أن تلتقي شارابوفا مواطنتها إيكاتريما ماكاروفا في مباراة بالدور الأول للبطولة. ولكن شارابوفا قالت إن الألم في ذراعها الأيسر دفعها إلى أفضل بديل وهو الانسحاب كإجراء وقائي استعدادا للمشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة التي تنطلق فعالياتها بعد أقل من أسبوعين.

وتعاني هاليب من إصابة في وتر أخيل بالساق اليسرى وهي نفس الإصابة التي أزعجتها في الموسم الماضي.

وأوضحت اللاعبة أنها أجرت أشعة أظهرت أن الإصابة ليست خطيرة ولكن لا يزال التورم موجودا. وقالت “أحتاج فقط إلى الحصول على راحة لأيام قليلة”.

وجاء انسحاب شارابوفا وهاليب ليفتح الطريق أمام لاعبات مثل الأسبانية غاربين موغوروزا المصنفة الثالثة عالميا للمنافسة على لقب البطولة.

وتستهل موجوروزا مسيرتها في البطولة بمواجهة فارفارا ليبتشنكو في الدور الثاني للبطولة. وقالت شارابوفا “تعرضت للإصابة في ذراعي قبل يومين خلال التمارين”، وفضلت عدم اتخاذ أي مخاطرة قبل انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة أولى البطولات الأربع الكبرى الغراند سلام المقررة في 18 يناير الحالي. وتعرضت شارابوفا المصنفة رابعة عالميا حاليا لإصابات متكررة العام الماضي منعتها من المشاركة في بطولات الولايات المتحدة المفتوحة.

أما هاليب فقالت في هذا الصدد “كنت أعتقد بقدرتي على اللعب وجئت إلى هنا لأنني أريد اللعب والبدء بموسمي من هنا، لكني لا أستطيع أن أخوض مباراة بأكملها وبالتالي ارتأيت الخلود إلى المزيد من الراحة”. وأعربت هاليب عن أملها في قدرتها على المشاركة في دورة سيدني الأسبوع المقبل في آخر تجربة لها قبل آستراليا المفتوحة.

22