الإصابة تجبر يوسف محمد على الاعتزال

الجمعة 2016/09/23
الاصابة تضع حدا لمشوار محمد

بيروت - قرر اللبناني يوسف محمد قائد نادي كولن الألماني سابقا اعتزاله كرة القدم بسبب تجدد إصابته وذلك في مؤتمر صحافي الخميس ببيروت.

وعقد “دودو” المؤتمر في مقر نادي النجمة اللبناني الذي كان يتوقع أن يحمل ألوانه هذا الموسم قبل تجدد إصابته. وأعلن محمد (36 عاما) رسميا اعتزاله الكرة نهائيا، لأن الإصابة التي تعرض لها في ركبته وقد دفعته لإجراء جراحة في السابق، عاودته في الحصة التدريبية الأولى على ملعب النادي.

ونفى محمد نفيا قاطعا حدوث أيّ توتر بينه وبين المدير الفني للنجمة الروماني تيتا فاليريو، وقال إن هذه الأخبار عارية من الصحة بتاتا وأن “نادي النجمة قدم لي كل ما هو جميل كي أكون ضمن الفريق، ولكن هذه هي الظروف التي وقفت دون أن أرتدي قميص النجمة وألعب له رسميا”.

وقال نائب رئيس النجمة صلاح عسيران “كم كنا نتمنى نحن إدارة نادي النجمة، أن نشاهد يوسف محمد يرتدي قميص الفريق ويلعب ضمن صفوفه ولو لموسم واحد ثم يعلن اعتزاله الكرة، نجماويا.. وكم كنا سعداء حين ارتدى دودو لباس الفريق في افتتاح بطولة لبنان للموسم الجاري أمام الراسينغ على ملعب مدينة كميل شمعون أمام جماهير النادي الغفيرة”.

وتابع “كم كنا ننتظر مباراته الرسمية الأولى مع النجمة في أقرب وقت ممكن، وكان أملنا كبيرا في استعادة لقب بطولة الدوري اللبناني معه ليكون اللقب التاسع في تاريخنا، والسابع في 17 سنة”.

وبدأ محمد مسيرته مع نادي الصفاء ثم انتقل إلى أولمبيك بيروت في 2003، قبل أن يلتحق بمواطنه رضا عنتر في الدوري الألماني، فلعب لفرايبورغ بين 2004 و2007 وخاض معه 87 مباراة سجل فيها 9 أهداف، ثم انتقل إلى كولن ولعب له 120 مباراة سجل فيها 10 أهداف بين 2007 و2011 عندما حمل شارة القائد معه. وفي عام 2011 انتقل إلى النادي الأهلي بدبي ليحل بديلا للإيطالي فابيو كانافارو، وخاض معه 35 مباراة حتى 2013 سجل فيها 5 أهداف، إلا أنه تعرض للإصابة خلال مشاركته مع منتخب لبنان أمام كوريا الجنوبية فغاب واضطرّ إلى إنهاء عقده الإماراتي ثم الاعتزال الدولي.

وكان "دودو" قد لمح سابقا إلى إمكانية عمله في القادم من الأيام كمدرب، دون أن يجزم بذلك. وقد تردد في عدة وسائل إعلامية عن سعيه لنيل شهادة تدريب كرة قدم. وحول ذلك، قال "دودو" إنه "لا شيء رسمي حاليا لكنني بدأت بالدراسة دون أن أبدأ المعسكرات (جزءا من الدراسة) إلا أن التوقيع (للنجمة) ساهم في تأخير ذلك".

22