الإصابة تجهض حلم التونسي يوسف المساكني بالمونديال

النجم التونسي سيتغيّب عن الملاعب لمدة ستة أشهر بسبب تعرضه لقطع في الرباط الصليبي للركبة اليمنى خلال مباراة الدحيل أمام السيلية.
الاثنين 2018/04/09
حسرة كبيرة

الدوحة – أكد النجم التونسي يوسف المساكني أنه "حزين" بعد تعرضه لقطع في الرباط الصليبي للركبة اليمنى، ما سيحرمه من المشاركة مع منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، وما تبقى من موسم ناديه الدحيل القطري في دوري أبطال آسيا.

 ونشر المساكني عبر حسابه على أنستغرام "الحمد لله قدر الله ما شاء فعل. حزين كثيرا إصابة تحرمني من مواصلة المشوار مع الدحيل والمنتخب في كأس العالم".

وقد أبدت الجماهير التونسية، بمختلف ميولها، تعاطفا كبيرا مع المساكني، عقب إصابته في الرباط الصليبي. من جانبه، نشر طبيب منتخب تونس، سهيل الشملي، صورة له مع اللاعب، عبر فيسبوك، وعلق قائلا "ربي يشفيك.. قدر الله وما شاء فعل".

غياب طويل

أكد نادي الدحيل في بيان أن قائده البالغ من العمر 27 عاما، تعرض “للإصابة بقطع في الرباط الصليبي خلال مباراة الدحيل (…) أمام السيلية في ختام مباريات الفريق" في دوري الدرجة القطرية الأولى ليل السبت.

 وأشار إلى أن اللاعب سيغيب “عن الملاعب لمدة 6 أشهر، وبذلك ينتهي موسمه مع الدحيل، وأيضا يغيب عن المشاركة مع منتخب بلاده في كأس العالم في روسيا والمقرر انطلاقها في منتصف يونيو القادم".

وشارك المساكني في الشوط الثاني من المباراة ضد السيلية التي فاز بها الدحيل 5-2، وتعرض للإصابة في الدقيقة 61 بعد تدخل دفاعي ضده في منطقة الجزاء، فسقط أرضا متألما وممسكا بركبته اليمنى. وأظهرت لقطات البث التلفزيوني للمباراة، مدرب الدحيل الجزائري جمال بلماضي وهو يضع يديه على رأسه بأسى بعيد سقوط المساكني.

وقال بلماضي إن النجم التونسي "شارك في الشوط الثاني بناء على رغبته”، لا سيما وأن ناديه كان قد حسم لقب الدوري، وأنهى كل مبارياته من دون خسارة، ليصبح أول فريق يحقق ذلك في تاريخ الدوري المحلي.

 كما يشارك الدحيل في دوري أبطال آسيا، وضمن بلوغ دور الـ16، وحقق خمسة انتصارات في خمس مباريات ضمن المجموعة الثانية لغرب آسيا.

يعد المساكني من أبرز الأسماء في تشكيلة المدرب التونسي نبيل معلول، وكان من ضمن 28 لاعبا وقعت دعوتهم للمباراتين الوديتين التحضيريتين في نهاية مارس الماضي ضد إيران (1-0) وكوستاريكا (3-2). إلا أن المساكني غاب بسبب تعرضه قبل موعد المباراتين لتقلص عضلي في مباراة لناديه خلال الدوري القطري، تطلبت منه الراحة لأكثر من 10 أيام.

أبرز الأسماء

ويستعد المنتخب التونسي للمشاركة في كأس العالم للمرة الخامسة بعد 1978 و1998 و2002 و2006. ووقع نسور قرطاج في المجموعة السابعة الصعبة في المونديال الروسي، والتي تضم بلجيكا وإنكلترا وبنما.

ووفقا للتقارير الطبية الأولية فإن المساكني بات خارج حسابات المنتخب التونسي في كأس العالم المقبلة بروسيا، وهو ما يعد خسارة كبيرة لنسور قرطاج والمدرب نبيل معلول.

 وذكرت وسائل إعلام أن المدرب التونسي حرص على إجراء اتصالات هاتفية بالجهاز الإداري لنادي الدحيل فور تلقيه الخبر، وعبر عن حزنه الشديد لخسارة أحد أهم الأوراق الرابحة في تشكيلة الفريق التونسي.

 

22