الإصابة تحرم مانانغوي من بطولة العالم

مهمة تمثيل كينيا في سباق 1500 متر في الدوحة تقع على عاتق الفائز بالدوري الماسي 2019 تيموثي شيرويوت ورونالد كويموي وجورج مانانغوي.
الأربعاء 2019/09/18
قرار صعب

نيروبي – أوضح العدّاء الكيني أليجاه مانانغوي بطل العالم لسباق 1500 متر غيابه عن بطولة العالم لألعاب القوى التي تنطلق في الدوحة أواخر الشهر الحالي بسبب تعرّضه إلى إصابة في الكاحل أثناء التمارين.

وكتب العدّاء الذي عاود مؤخرا تمارينه بعد شفائه من إصابة في أوتار الركبة عبر صفحته على فايسبوك، “أنا حزين لأني لن أتمكن من الدفاع عن لقبي في سباق 1500 متر في بطولة العالم لألعاب القوى في الدوحة”. وأضاف إبن الـ26 عاما “ليس أمامي أيّ خيار آخر”.

ولم يشارك مانانغوي في التصفيات الوطنية المؤهلة إلى البطولة، والتي أقيمت في نيروبي الأسبوع الماضي، ولكن تم اختياره ضمن فريق من أربعة عدّائين مخوّلين للمشاركة في سباق 1500 متر، لمنحه فرصة الدفاع عن لقبه في بطولة الدوحة (27 سبتمبر- 6 أكتوبر).

وفي المقابل أفاد مدربه برنار أوما أنه “قرار صعب”، وتابع “من الأفضل له أن يعلن انسحابه من البطولة العالمية والتحضير للألعاب الأولمبية في طوكيو العام المقبل”، مشيرا إلى أن مانانغوي يحتاج إلى المزيد من الوقت للتعافي من الإصابة التي تعرّض إليها.

وسيقع على عاتق الفائز بالدوري الماسي 2019 تيموثي شيرويوت ورونالد كويموي وبطل العالم للشباب جورج مانانغوي الأخ الأصغر لاليجاه مهمة تمثيل كينيا في سباق 1500 متر في العاصمة القطريّة.

وفي سياق متصل أعلن الاتحاد الروسي لألعاب القوى أن بلاده سترسل 29 رياضيا ورياضية إلى الدوحة للمشاركة في بطولة العالم لألعاب القوى بقطر كرياضيين مستقلين.

ووسط الادّعاءات بشأن تعاطي المنشّطات لدى الرياضيين الروس، لا تستطع روسيا المشاركة بمنتخب وطني في مونديال القوى في قطر، فيما يستطيع الرياضيون والرياضيات الذين حصلوا على موافقة الاتحاد الدولي، بعد تبرئة ساحتهم من تهم المنشطات، أن يشاركوا في البطولة كمستقلّين (محايدين). وتضم هذه المجموعة بين صفوفها بطلة العالم السابقة للوثب العالي ماريا لازتسكين والبطل السابق لسباق 110 أمتار حواجز سيرغي شوبينكوف، طبقا للقائمة التي كشفت عنها وسائل الإعلام الروسية ، الثلاثاء.

وتستضيف قطر البطولة من 27 سبتمبر الحالي وحتى السادس من أكتوبر المقبل.

ورفض يوري بورزاكوفسكي المدير الفني للمنتخب الروسي لألعاب القوى التنبؤ بعدد الميداليات التي يمكن أن تحصدها هذه المجموعة من المشاركين (المحايدين) في مونديال القوى بالدوحة.

وأوضح في تصريحات صحافية “الرياضيون وصلوا الآن إلى قمة مستواهم، وهم على استعداد لتحقيق نتائج رائعة”.

22