الإعدام لأربعة والمؤبد بحق 14 قياديا إخوانيا في مصر

السبت 2015/02/28
الاحكام على قيادات الاخوان قابلة للطعن

القاهرة - اصدرت محكمة جنايات مصرية، السبت، حكما باعدام اربعة من جماعة الاخوان المسلمين المحظورة والمؤبد بحق 14 اخرين من قياداتها بينهم المرشد العام بعد ادانتهم بقتل متظاهرين مناهضين العام 2013.

وترتبط هذه القضية باحداث عنف اسفرت عن سقوط 12 قتيلا و91 جريحا بعد محاولة متظاهرين مناهضين اقتحام مكتب ارشاد جماعة الاخوان المسلمين في القاهرة في 30 يونيو 2013.

وقال القاضي معتز خفاجي في الجلسة التي لم تستغرق اكثر من دقائق "حكمت المحكمة (...) بمعاقبة كل من محمد عبدالعظيم البشلاوي، مصطفى عبدالعظيم فهمي، وعاطف عبدالجليل، وعبدالرحيم محمد بالاعدام شنقا حتى الموت عما نسب اليهم".

كما صدرت احكام بالمؤبد طالت ابرز قيادات الجماعة وعلى رأسهم محمد بديع مرشد الجماعة ونائبيه خيرت الشاطر ورشاد البيومي والمرشد السابق مهدي عاكف وسعد الكتاتني رئيس البرلمان السابق ومحمد البلتاجي وعصام العريان واسامة ياسين وزير التموين في حكومة الرئيس الإخواني المعزول محمد مرسي وسبعة اخرين.

يشار الى ان هذه الاحكام قابلة للطعن. وكانت النيابة العامة اسندت للمتهمين ارتكاب جرائم "القتل والتحريض على القتل، والشروع في القتل، وحيازة أسلحة نارية وذخيرة حية، والانضمام إلى عصابة مسلحة تهدف إلى ترويع الآمنين والتحريض على البلطجة والعنف".

وصدرت الاحكام غيابيا ضد اثنين من المحكومين بالاعدام وثلاثة من المحكومين بالمؤبد. وحضر 13 من المتهمين الموقوفين الجلسة في اكاديمية للشرطة ملاصقة لسجن طرة جنوب القاهرة. وتعرف القضية اعلاميا في مصر باسم قضية "مكتب الارشاد".

وقبيل بدء الجلسة كان المتهمون وبعضهم في لباس السجن الاحتياطي الابيض واخرون في ملابس المحكومين الزرقاء لصدور احكام ضدهم يلوحون بعلامة النصر لثلاثة من محاميهم. وغاب اهالي المتهمين عن الجلسة.

ووقعت احداث هذه القضية قبل ثلاثة ايام من اطاحة الجيش مرسي من حكم البلاد إثر احتجاجات شعبية حاشدة.

وحكم المؤبد السبت هو الرابع للمرشد العام محمد بديع.

وسبق ان صدرت اربعة احكام ضده، ثلاثة بالسجن المؤبد بتهمة التحريض على العنف والرابع بالإعدام بتهمة التحريض على احداث عنف دامية في محافظة المنيا في العام 2013 لكن تم الغاؤه وستتم اعاده محاكمته. وصنفت الحكومة الاخوان المسلمين "تنظيما ارهابيا" في ديسمبر 2013.

1