الإعلام الإلكتروني في عمان يوظف الشبكات الاجتماعية لخدمة التنمية

الثلاثاء 2015/02/24
عبد الله البحراني: المؤتمر سيعمل على استعراض التجارب وتبادل الخبرات في إثراء المعارف

مسقط – يبدأ مؤتمر عمان للإعلام الالكتروني أولى دوراته في مارس المقبل، بتسليط الضوء على مواكبة تطورات الإعلام الإلكتروني في العالم وكيفية الاستفادة منه، والتوعية بكيفية استخدامه في السلطنة ومعالجة التحديات التي تواجهه، بالإضافة إلى استشراف التطلعات المستقبلية والإطلاع على التشريعات القانونية المنظمة له، وإظهار المسؤولية الاجتماعية للإعلام الإلكتروني.

ويناقش المؤتمر الذي يعد الأول من نوعه على مدى 3 أيام العديد من المحاور في كيفية تطوير الإعلام الإلكتروني والتواصل الاجتماعي في القطاعين العام والخاص، كما سيتطرق إلى التشريعات والقوانين المنظمة للإعلام الإلكتروني.

وقال خبير الإعلام الإلكتروني عبدالله بن ناصر البحراني الموكل بإدارة الجانب العلمي في المؤتمر إن أهمية المؤتمر تتمحور حول تسليط الضوء على أهم التطورات الحاصلة على صعيد التعاملات المختلفة والمتنوعة لشبكات التواصل الاجتماعي من خلال استضافة كوكبة من المتحدثين من كبرى الشركات العالمية مثل مايكروسوفت وسيسكو وسامسونغ وأندرويد في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر والتي على أساسها ستُبنى حلقات تدريبية داعمة للتوجه العالمي في عملية التعامل مع شبكات التواصل الاجتماعي في مجالات الإعلام الإلكتروني من قبل متخصصين من مختلف القطاعات المعنية بالتعامل مع هذه الشبكات، مما سُيعزز ويرسّخ الفهم الصحيح لطبيعة وأهمية استغلال وتوظيف شبكات التواصل الاجتماعي في مختلف المجالات لمختلف القطاعات.

وأشار البحراني إلى أن المؤتمر سيعمل من خلال جلساته العلمية على المساهمة في الالتقاء بين الجهات المختلفة واستعراض التجارب المتنوعة وتبادل الخبرات في إثراء المعارف لدى المشاركين ووضع السلطنة على خريطة الدول المهتمة بتطوير المجتمعات التي تعيش على أرضها رقميا، كما أن مثل هذه المؤتمرات تساهم في إطلاع المشاركين على آخر التطورات من المعرفة اللازمة في تخصيص شبكات التواصل الاجتماعي في مجالات الإعلام الإلكتروني المتنوعة.

وأوضح أن واقع الإعلام الإلكتروني في السلطنة من الناحية العملية الخدمية للمؤسسات من مختلف القطاعات يعتبر غير مفعل بالشكل المطلوب ولم يُلمس من المؤسسات بشكل عام أي توجه حقيقي لاستغلال الفرص الكبيرة المتاحة في الإعلام الإلكتروني للوصول إلى المستفيدين من خدماتها.

الجدير بالذكر أن السلطنة لديها أكثر من مليون ومئتي ألف شخص موزعين على شبكات التواصل الاجتماعي، أي أن أكثر من ثلث السكان وهم بتزايد مستمر، لذلك فقد أصبح من الضروري فهـم التشريعات القانونية لتنظيم التعاملات من خلال هذه الشبكات.

ومن هذا المنطلق جاء مؤتمر عمان الأول للإعلام الإلكتروني الذي سيعقد في 22 مارس المقبل ليعنى ويساهم في نشر المعرفة اللازمة حول تفعيل دور الإعلام الإلكتروني خدميا وإعلاميا وإعلانيا لما فيه المصلحة العامة ومواكبة التطورات في هذا المجال.

18