الإعلام العربي يبحث الإستراتيجية الإعلامية لمكافحة الإرهاب

الثلاثاء 2015/05/19
عبدالله الجاسر اقترح إعادة اللجنة الدائمة للإعلام العربي

القاهرة- بدأت بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية الثلاثاء أعمال الدورة العادية الثالثة للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب برئاسة عبدالله الجاسر نائب وزير الثقافة والإعلام السعودي، نيابة عن وزير الثقافة والإعلام عادل الطريفي، وبمشاركة وزراء الإعلام ورؤساء أجهزة الإعلام في الأردن والإمارات والبحرين والكويت ومصر ولبنان والمغرب وموريتانيا .

وطالب الجاسر، في كلمته الافتتاحية، بضرورة تفعيل وتنفيذ القرارات الصادرة عن وزراء الإعلام العرب خلال السنوات الماضية خاصة ما يتعلق بالاستراتيجية الإعلامية العربية لمكافحة الإرهاب التي أعدتها السعودية بالتعاون مع جامعة نايف للعلوم الأمنية، وضرورة وضع الآليات المناسبة لتنفيذ هذه الاستراتيجية من خلال خطط تنفيذية للتصدي للغلو والإرهاب والأفكار المتطرفة.

كما دعا الجاسر لتفعيل ميثاق الشرف الإعلامي العربي وتطبيق ما ورد في هذه الوثيقة لمجابهة التحديات والمخاطر التي تحيط بالمنطقة .

كما شدد على أهمية تفعيل خطة التحرك الإعلامي العربي في الخارج والتي أعدت منذ سنوات لمخاطبة الآخر حيث رصد لها 21 مليون دولار في حينه .

واقترح الجاسر إعادة اللجنة الدائمة للإعلام العربي، الملغاة حاليا، كآلية لإعداد مشروع جدول أعمال وزاري الإعلام العربي ومتابعة قراراته باعتبارها آلية تنفيذية تضم رؤساء أجهزة الإعلام.

من جانبها، أكدت السفيرة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد رئيس قطاع الإعلام والاتصال بالجامعة العربية أن الأمانة العامة أعدت خطة تنفيذية وخارطة طريق لتنفيذ الاستراتيجية العربية لمكافحة الإرهاب وستطرحها امام الدورة الجديدة للمكتب التنفيذي لدراستها تمهيدا لطرحها أمام وزراء الإعلام العرب بعد غد .

وأضافت أبو غزالة أن الأمانة العامة أدرجت على مشروع جدول الأعمال موضوع خطة التحرك الإعلامي في الخارج التي أقرها وزراء الإعلام العرب في 2006 بهدف تفعيلها، وبدأت الأمانة العامة إضافة نوعية لهذه الخطة من خلال عقد منتديات إعلامية ستبدأ في نيويورك خلال العام الجاري حول دور الإعلام العربي في مكافحة الإرهاب .

وأكدت أبو غزالة أن الإعلام العربي أصبح يلعب دورا محوريا مهما في متابعة تطورات الأوضاع في المنطقة خاصة ما يتعلق بمكافحة الإرهاب والتطورات الراهنة.

من جهته أكد مسؤول الأمانة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب فوزي الغويل أهمية الاجتماع، لافتا إلى أن جدول أعماله يتضمن عددا من البنود التي تهدف إلى تحديث الخطاب الإعلامي العربي وفق لغة جديدة تعتمد على الاقتراب من الآخر ومخاطبته بطرق غير نمطية .

ويناقش الاجتماع على مدى يومين مشروع جدول أعمال الدورة السادسة والأربعين لمجلس وزراء الإعلام العرب التي ستعقد الخميس برئاسة دولة الإمارات .

ويتضمن جدول الأعمال 17 بندا تبحث في قضايا الإعلام العربي وآليات تطويره، ومنها متابعة الخطة الجديدة للتحرك الإعلامي العربي في الخارج، والاستراتيجية الإعلامية العربية، والقضية الفلسطينية، واختيار المحور الفكري للدورة الجديدة لمجلس وزراء الإعلام العرب، ودور الإعلام العربي في التصدي لظاهرة الإرهاب، وغيرها من البنود الإعلامية.

1