الإعلام القطري يستنفد طاقته في الهجوم على الدول المقاطعة

الخميس 2017/09/28
إعلام قطري يرى بعين واحدة

الرياض - كرس الإعلام القطري جهودا غير مسبوقة لمهاجمة الدول المقاطعة للدوحة، وسخر إمكاناته لتغطية مكثفة ترصد أي هفوة في هذه الدول، لتضخيمها وتهويلها ووضعها في سياق سياسي يخدم الأجندة القطرية، إضافة إلى الأخبار المزيفة التي لم تنقطع عن منابره، وهو ما كان محور دراسة أجراها الإعلامي فالح الذبياني.

وكشفت الدراسة عن توجه الإعلام القطري الرسمي لتشويه سمعة السعودية عبر بثه بنوعيه المرئي والمكتوب للفبركات واختلاق الأخبار غير الصحيحة عن الرياض.

وأشارت إلى أن السعودية تصدرت قائمة الأخبار التحريضية التي نشرتها وسائل إعلام قطرية بنسبة 48 بالمئة تلتها الإمارات بنسبة 22 بالمئة ثم البحرين بنسبة 16 بالمئة وجاءت مصر في المرتبة الرابعة بنسبة 14 بالمئة في الفترة بين الخامس من يونيو والخامس من سبتمبر الحالي.

وتصدر ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الهجمات القطرية الإعلامية على القيادة السياسية السعودية، بعدما بلغت نسبة الأخبار المنشورة عنه أكثر من 7 بالمئة من الأخبار. وتلاه وزير الخارجية، عادل الجبير، بنسبة تصل إلى 6.5 بالمئة، وهي منشورات تزعم عدم مساعدته في إيجاد حل لأزمة قطر.

وركز الإعلام القطري الممول من حكومة الدوحة، حسب الدارسة، هجومه على موضوعات محددة، أبرزها ادعاؤه “تسييس الحج” من قبل السعودية، فضلا عن مزاعم انتهاك حقوق حجاج قطر ومنها عدم توفر خيام مخصصة للحجاج، وهو الأمر الذي أثبتت وقائع موسم الحج الماضي عدم صحته.

ومن جملة 20 ألف خبر خلال فترة 3 أشهر من مقاطعة قطر، خصصت 6.5 بالمئة من المواد الصحافية في الإعلام القطري للترويج لـ”كراهية السعودية لقطر”، وادعى أنه بسبب تعاظم دور الدوحة سياسيا واقتصاديا في الشرق الأوسط.

ويعد الذبياني من رواد الإعلام الإلكتروني ومنصات التواصل الاجتماعي؛ حيث يعمل مستشارا إعلاميا لجهات عدة، وساهم في تأسيس عدد من الصحف الإلكترونية، إلى جانب تأسيسه لقطاعات متخصصة في التسويق والمتاجر الإلكترونية.

18