الإعلان رسمياً عن تشكيلة حكومة الوفاق الوطني في ليبيا

الثلاثاء 2016/01/19
توحيد سلطات البلاد في مواجهة الخطر الجهادي

طرابلس - أعلن الثلاثاء تشكيل حكومة الوفاق الوطني بموجب الاتفاق الذي وقع الشهر الماضي برعاية الامم المتحدة في المغرب، وتتضمن 32 وزارة، كما اوردت هذه الهيئة على صفحتها على فيسبوك.

ووقع في مدينة الصخيرات المغربية في ديسمبر اعضاء في برلماني السلطتين اللتين تتنازعان الحكم في ليبيا منذ عام ونصف عام، اتفاقا سياسيا ينص على تشكيل حكومة وفاق وطني لكن لم يقره المجلس المعترف به دوليا في شرق البلاد او مجلس طرابلس.

ورحب رئيس بعثة الامم المتحدة الى ليبيا مارتن كوبلر بتشكيل حكومة الوفاق.

وكتب في تغريدة على تويتر "أهنىء الشعب الليبي ورئاسة مجلس الوزراء على تشكيل حكومة الوفاق الوطني" مضيفا "احث مجلس النواب على الاجتماع سريعا ومنح الثقة للحكومة".

وذكر موقع إخباري ليبي الثلاثاء أن من أبرز أسماء الوزراء المكلفين، المهدي البرغثي لوزارة الدفاع، والعارف الخوجة لوزارة الداخلية، ومروان ابو سريويل لوزارة الخارجية، والطاهر سركز لوزارة المالية، وخليفة عبدالصادق لوزارة النفط، وضمت التشكيلة امرأة واحدة هي أسماء الأسطى لوزارة الثقافة.

وحسب الموقع صدر المرسوم بتوقيع رئيس مجلس الوزراء ونوابه الأربعة إضافة إلى وزير شؤون المجالس المتخصصة ووزير شؤون المجتمع المدني، وهم السبعة الذين يشكلون جميعا مجلس رئاسة الوزراء لحكومة الوفاق، وفق ما نص عليه اتفاق الصخيرات المعدل.

وأشار الموقع إلى أن نائب الرئيس عن المنطقة الشرقية علي القطراني ووزير الدولة في المجلس عمر الأسود علقا مشاركتهما في الاجتماعات التشاورية للمجلس الاثنين، ولم يوقعا على الحكومة المقترحة.

يُذكر أن ليبيا تشهد منذ عام ونصف نزاعا مسلحا على الحكم بين سلطتين، حكومة وبرلمان يعترف بهما المجتمع الدولي في شرق البلاد، وحكومة وبرلمان موازيان يديران العاصمة طرابلس بمساندة تحالف جماعات مسلحة تحت مسمى "فجر ليبيا" ولا يحظيان باعتراف المجتمع الدولي.

وقد حث المجتمع الدولي باستمرار على تشكيل حكومة الوفاق في ليبيا على امل توحيد سلطات البلاد في مواجهة الخطر الجهادي المتصاعد فيها والمتمثل خصوصا في تنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على مدينة سرت (450 كلم شرق طرابلس) ويسعى للتمدد في المناطق المحيطة بها الغنية بابار النفط.

1